انقر على الصورة لتكبيرها



مقال عن فضيحة السرقة كتبه الزميل اسامة فوزي في جريدة الخليج الى جانبه صورة لغلاف مجلة

الصورة التي سرق منها البرقاوي مقالاته ثم مقال غسان طهبوب عن هذا الحرامي ووقاحته

على اليمين مقال الدكتور فيصل دراج في مجلة الصورة والمنشور عام 1979

وعلى الشمال مقال الحرامي فتحي البرقاوي في جريدة البيان والمنشور عام 1982

الصورة اليمنى المقال الاصلي ليحي يخلف

والصورة على الشمال المقال المسروق للبرقاوي

الصورة اليمنى هي المقال الاصلي للكاتب الان زيف

والصورة على الشمال للحرامي فتحي البرقاوي

على اليمين جزء من المقال الاصلي للمخرج نبيل المالح

وعلى الشمال المقال الذي سرقه البرقاوي

مقال في احدى الصحف يقارن بين مقال البرقاوي المسروق على الشمال والمقال الاصلي على اليمين

كاريكاتير للرسام سعيد فرماوي يصور البرقاوي وهو يسرق مقالات وافكار الاخرين

مقال عن سرقات اخرى لهذا الحرامي والضحية هذه المرة هو الناقد سمير فريد