اتفوه علينا
كتب : أسامة فوزي

* هذه صورة الشيخ صاحب العظمة والسمو الملكي الفريق الفيلدمارشال صاحب الفخامة جلالة الملك المعظم الشيخ حمد بن عيسى حاكم مشيخة البحرين .... واعتذر مقدما ان كنت قد اغفلت لقبا اخر من القابه ... عفوا ... تذكرت ... وزوج سبيكة ايضا وان كنت لا اعلم بعد ان كانت الشيخة سبيكة قد اصبحت هي ايضا صاحبة عظمة وسمو ملكي ... وامل ان لم يكن ان يكون ... فلقب الملكة سبيكة يملأ الفم ... وقد يغيض الشيخة موزة بتاعة قطر ... وبعد .

* نشرت جريدة اخبار الخليج البحرانية ان عظمة ملك البحرين حمد بن عيسى قد وصل الى جنيف في زيارة خاصة وان عظمته استقبل السفراء العرب المعتمدين في سويسرا وبحث معهم اخر مستجدات القضايا العربية .

* قبل ذلك نشرت الصحف الاماراتية خبرا عن سفر الشيخ زايد الى سويسرا في زيارة خاصة ولا زال سموه في جنيف حيث يستقبل في قصره العامر كبار الزوار العرب والاجانب .

* اما جريدة البيان الدبوية فقد نشرت خبرا عن سفر شيوخ دبي الثلاثة حمدان ومكتوم ومحمد الى قصورهم في بريطانيا لقضاء اجازات خاصة ولم تذكر الجريدة اسم الشخص الموكل بحكم الامارة في غياب اكبر ثلاثة شيوخ فيها .

* ملك الاردن الذي لا يزور الاردن الا في المناسبات طار الى جنيف ومنها الى باريس وسيمر على امريكا ولا ندري متى سيعود الى الاردن بخاصة وان درجة الحرارة في الاردن مرتفعة جدا هذه الايام .

* حتى اولاد معمر القذافي طاروا كلهم الى عاصمة الامبريالية العالمية لندن حيث يقيم احد ابناء القذافي معرضا للصور بينما تصيف ابنته عائشة في بلاد الانجليز عملا بوصايا الكتاب الاخضر طبعا .

* وفي نيويورك يصيف هذه الايام وزير خارجية قطر ووفقا لما نشرته الصحف القطرية فان سموه التقى ع الماشي بشمعون بيريز .

*العجيب ان معظم حكامنا العرب يعملون بوظيفة " سواح " ولو اجريت احصائية على عدد الزيارات التي قام بها عرفات العام الماضي وقبل ان يمنعه شارون من السفر ... او عدد زيارات الملك عبدالله لاوروبا وامريكا وقسمت العدد على الاشهر لوجدت ان حكامنا لا " يقعدون " و " يكنون " في بلدانهم .

*الوطن عند حكامنا العرب ليس اكثر من " مشتى " ... ولو كان فصل الشتاء سيئا كما هو الصيف اذن لقضى الحكام صيفهم وشتائهم في الخارج .

* لماذا لم نقرأ او نسمع ان مسئولا اسرائيليا واحدا صيف او شتى خارج اسرائيل ؟ ... لماذا اخبار التصييف في سويسرا وبريطانيا مقصورة على حكامنا العرب .

* حتى جورج بوش نفسه رئيس امريكا يصيف ويشتي في امريكا ... ولما طلب الرئيس كلينتون حلاقا ليقص شعره في البيت الابيض ودفع له مائة دولار زيادة على تسعيرة قص الشعر قامت قيامة الكونغرس الامريكي الذي ندد بتبذير الرئيس ... فأين هذا من شيخ يصيف في سويسرا ويطلب من " المول " ان يفتح ابوابه في فترة الليل حتى يتسوق ويدفع لجميع المحلات الموجودة في " المول " اوفر تايم .

*المدهش ان هؤلاء الحكام يناشدون مواطنيهم " شد الحزام " ... ولا زلت اذكر كيف قام الشيخ حمدان بن راشد المكتوم وزير مالية الامارات بتقديم مشروع لمجلس الوزراء عام 1983تم بموجبه تنقيص مرتبات العرب العاملين في الامارات الى النصف بدعوى " شد الحزام " ثم طار بعد اسبوع من تقديم مشروعه الى اوروبا لشراء مزرعة بكذا مائة مليون دولار .

*لقد تناقلت وكالات الانباء اخبارا عن موجة الحر القاسية التي اجتاحت دول الشرق الاوسط ... وعرضت محطات التلفزة مناظر محزنة للمواطنين وهم يتحمصون تحت الشمس بعد انقطاع الكهرباء وتوقف الحافلات ... ومات العشرات من المواطنين من الحر ... وكان حكامنا العرب يشاهدون مثلنا هذه الاخبار عن مواطنيهم وهم نيام في قصورهم المبردة على البحيرات في سويسرا .

* المشكلة ليست في الحكام العرب بل في المحكومين العرب ... فالشعوب العربية الفت الذل واعتادت عليه لذا لا تعجب اذا ما التقيت بمواطن عربي هنا في امريكا يعيش شحادا او يكاد ومع ذلك تراه ينبري للدفاع عن الحكام في بلده دون ان يفسر سبب تشرده خارج بلده ولماذا عزت عليه لقمة العيش في وطنه فجاء الى امريكا ليشحد او ليعمل عتالا في كازية .

* من منا - نحن عرب امريكا - شارك في انتخاب رئيس دولته ؟ قبل ان يهاجر الى امريكا ؟ من منا لم يدفع ويبرطل في المطارات العربية وفي دوائر الجوازات والتعبئة والهجرة والمحاكم والوزارات العربية لتمرير معاملة عادية يمكن ان يبعث بها - هنا في امريكا - بالبريد ؟

* التقيت بشاب جامعي من الامارات في احد مطاعم هيوستون ... وكان الشاب مغتاظا من عرب تايمز بسبب ما تنشره عن شيوخ الامارات ... وبعد خمس دقائق من الدردشة معه اقتنع الشاب برأيي ... قلت له : كيف تقبل وانت شاب جامعي متعلم ان يكون وزير التعليم العالي في بلدك - الشيخ نهيان - راسب ثانوية عامة ... ولماذا لا يوكل منصب وزير الاعلام لمواطن اماراتي ممن يحملون شهادات عليا في الاعلام والصحافة بدلا من هذا الولد المدعو عبدالله الذي لم يوزر الا لانه ابن فاطمة ... وكيف يقبل اي مواطن اماراتي يحضر للدكتوراه هنا في امريكا ان يحكمه رجل جاهل مثل مكتوم حاكم دبي ... او مثل حكام الامارات الشمالية واشطرهم لم يكمل الصف السادس الابتدائي .

* الانظمة الوراثية في العالم بدأت تختفي ... اللهم الا في العالم العربي ... فقد بدأنا نرى جمهوريات ملكية ... وحتى المشيخات - مثل مشيخة البحرين - تحولت الى مملكة ... وكأن لقب سمو الشيخ فلان الفلاني لا يشبع رغبة حاكم البحرين فاضاف اليه لقب صاحب العظمة الملك فلان .

* الواحد فينا اصبح يخجل من اصله العربي بخاصة وان شعوب جمهوريات الموز ... وادغال افريقيا ... تحررت واصبحت تنتخب حكامها وتحاكم المسئولين الفاسدين السابقين واللاحقين ... بينما نحن العرب " مكانك راوح ".