بركاتك يا صاحب بنوك البركة

قبل طلاقها من زوجها أطلت المغفور لها الأميرة الانجليزية ديانا على المشاهدين فى برنامج (بانوراما) لتعترف بخيانة زوجها الأمير تشارلز مع أحد ضباط القصر، ولم تضع الأمير الجميلة يومها مصلحة أولادها نصب عينيها إلا إذا كان اعتراف الزوجات الانجليزيات بالزنى يدخل ضمن الأخلاق الحميدة لدى الانجليز.

نحن إذن حيال زوجة زانية، اعترفت بالصوت والصورة بارتكابها جريمة الزنى، وعقاب الزانية عند المسيحيين القتل، وعند المسلمين الرجم بالحجارة حتى الموت، وعند اليهود الذبح، وعند البوذيين السحل فى الشوارع وعند الكفار من أهل الصين الحرق، وعند سكان الأدغال فى افريقيا تقعيدها على خازوق أوله هنا وآخره هناك.

فما بال محطاتنا التلفزيونية العربية الاسلامية الفضائية منها والمحلية، الثورجية والرجعية هرولت وراء الخبر ونقلته حيا الى المشاهدين والعبارت تخنق مذيعيها وكأن المغفور لها رابعة العدوية، حتى ان الصحفية (بارعة علم الدين) أطلت على شاشة الإم . بى. سى وهى تبكى، وزاد طينها بلة زميلها المذيع الذى ترك وصف الجنازة وطقوس التشييع ليشيد برقة قلب وعيون زميلته!!.

لو ان ديانا زنت ثم تابت ثم ترهبت (أى أصبحت راهبة) ثم نذرت نفسها لأعمال الخير والتقوى ثم سقطت طائرتها خلال احدى مهامها الخيرية أو اصطدمت سيارتها بفيل خلال تجولها بين المصابين بالمجاعة فى أدغال افريقيا لقلنا ان بكاءنا وعويلنا ودموع (بارعة علم الدين) مبررة .. ولكن المغفور لها ماتت فى حادث سيارة مع عشيقها فما بال الاعلام العربى قعد ولم يقرمز حتى تاريخه؟!!

حتى محطة (آرت ) الفضائية التى يمتلكها صاحب بنوك البركة الاسلامية أنتجت برنامجا خاصا بعنوان (سيدة اللحظات) لتأبين ديانا وعشيقها، وظهرت المذيعة إياها، التى تقدم السكس الشفوى ( فشة خلق ) لتلطم الخدود فى ثوب الحداد الأسود، تشاركها فى اللطم الممثلة صفاء أبو السعود زوجة صاحب بنوك البركة وكأن رحيل ديانا وعشيقها مصاب جلل اهتزت له الأمة الاسلامية وبنوكها الاسلامية .

وحدها المواطنة الكويتية (الشمرى) اتصلت بمحطة (آرت) وقالت لأصحاب المحطة: عيب ... استحوا... لماذا لا تنتجوا برنامجا عن ضحايا قانا بدلا من هذا السخف.. ووحدة الصحافى السعودى الشهم سامر الخالدى الذى اتصل بالمحطة من جدة ليقول لأصحابها: هل أمحلت الامة العربية من القضايا الهامة ولم يعد أمامها إلا حكاية دودى مع ديانا!!

الكرة الآن فى ملعب صاحب البنوك الاسلامية وصاحب محطة (آرت) الفضائية، التى تتميز عن جميع المحطات الفضائية فى العالم بظهور مذيعاتها بشباحات السباحة وقمصان النوم!!