عرب وأحذية

* كتب : أسامة فوزي

سألني فلاح امريكي عجوز من رعاة البقر في تكساس وكنت اتدرب في مزرعته على ركوب الخيل عن المسجد الاقصى بخاصة بعد ان عرضت محطات التلفزة في اواخر الشهر الماضي صورا للمصلين وهم يرشقون جنودا اسرائيليين بالاحذية لمنعهم من اقتحام المسجد واعتقال المعتصمين بداخله .
قلت له : المسجد الاقصى من اقدس مقدسات المسلمين .
حك الرجل انفه وتمخط بصوت مسموع قبل ان يقول : وهل يدافع المسلمون عن مقدساتهم بالاحذية ؟
تظاهرت بعدم السمع .
وحاولت ان اتجاهله وأن اغير الموضوع .... فعاود الكرة ... ولكن هذه المرة مشركا بقية المتدربين وهم مواطن صيني واخر من كوريا وثالث من كندا .... والرابع من زنجبار .
قال : لقد ذكرت محطة سي ان ان ان العرب اشتروا اسلحة باربعين مليار دولار ... وان اكبر دولة اسلامية وهي الباكستان اصبحت دولة نووية .... ومع هذا تدافعون عن اقدس مقدساتكم بالصرامي ؟

ما يقوله هذا العجوز المسلح ببندقية وثلاثة مسدسات صحيح ... ولولا لحسة من خجل لقلت له :

* في الاسبوع نفسه الذي عرضت فيه محطات التلفزة صور رشق الجنود بصرامي واحذية المصلين وزعت مشيخة دبي خبرا نشرته جميع صحف المشيخة وقد جاء فيه ان طويل العمر سموالشيخ مكتوم حاكم المشيخة تبرع بمليوني جنيه استرليني للمزارعين الانجليز الذين اصيبت ابقارهم بمرض جنون البقر .... ولو عدت الى ارشيف صحف المشيخة لن تجد فيها خبرا واحدا عن تبرع طويل العمر بدولار واحد للانتفاضة او للمزارعين العرب او لفقراء وضحايا المجاعة في السودان .

* في الاسبوع نفسه وزعت وكالة الانباء الليبية خبرا يقول ان زعيم ثورة الفاتح معمر القذافي تبرع بمليون ونصف المليون دولار لترميم قصر احد ملوك نيجيريا السابقين .

· في الاسبوع نفسه نشرت الصحف الانجليزية خبرا يقول ان حديقة الحيوان في مدينة لندن تلقت التبرع السنوي الذي يقدمه امير الكويت للحديقة والذي يبلغ ثلاثة ملايين جنيه استرليني وهي عادة داب عليها الامير منذ عام 1993

· في الاسبوع نفسه كشفت مصادر فلسطينية رسمية النقاب عن ان المدعو سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني يحتفظ في حسابه الشخصي في البنك العربي بعمان بمليوني دولار وهو ثمن مبنى مكتب المنظمة في الكويت والذي باعه الزعنون سرا عام 1996 وحول ثمنه الى حسابه الشخصي في البنك العربي بعمان .

· في الاسبوع نفسه قطع تلفزيون ابو ظبي برامجه ليحتفل بخازوق من الباطون او سارية علم بنيت على الكورنيش وكلفت كذا مليون دولار وشاركت في بنائها اكثر من عشرين شركة امريكية ... خازوق من الباطون يرتفع لاكثر من مائة متر وينتهي بعلم الشيخ زايد .... دون ان يفهم احد المغزى والفائدة من هذا الخازوق المكلف الذ يشرف على قواعد جوية رص فيها الشيخ 250 طائرة مقاتلة من احدث الطائرات في العالم لا يراها سكان المشيخة الا في احتفالات المشيخة بعيد الجلوس وغير مسموح لهذه الطائرات بالدفاع عن الاقصى ولماذا تدافع عنه وسكان القدس مسلحون بالصرامي والاحذية ؟

· في الاسبوع نفسه شاهدنا الملك عبدالله وهو يشفط بسيارته البورش في مطار عمان لاستقبال رئيس الاركان الامريكي مع ان ثمن سيارة البورش يكفي لترميم جميع مقدسات المسلمين في القدس التي سلمها والده المغفور له حسين لليهود ... واضعف الايمان يمكن بثمن البورش هذه بناء عدة مخابز في الكرك التي يعاني سكانها من الجوع ... والعطش .

الفلاح الامريكي العجوز عمره يزيد عن السبعين ومع ذلك لا يتنقل في مزرعته الا ببارودة وهو على استعداد لاستخدامها ضد من يحاول الاعتداء على المزرعة او سرقة ابقارها ... في حين لا يجد فلاحو فلسطين غير الصرامي والاحذية والقباقيب للدفاع عن اراضيهم .... وعن اقدس مقدسات المسلمين .

وبعد هذا يفلقني من يتصل بي او يكتب الي محتجا على ما ننشره ضد الحكام العرب .