أبو عقلة يريد الهجرة الى أمريكا

* طلب مني صديق عزيز يعيش حاليا في مدينة الشوبك الاردنية قبل عام تقريبا أن أساعد في سحب واحد من أولاده التسعة الى أمريكا وقد وعدته خيرا وبسبب مشاغل الحياة هنا تأخرت في مساعدته وتحججت بصعوبة القوانين وتعقيداتها بخاصة بعد التغييرات الاخيرة في قوانين الهجرة التي أقرها الكونغرس .

* وجاءت حكاية الطفل الكوبي اليان لتكذبني فقد كشفت هذه الحادثة عن سهولة الدخول الى امريكا برا وبحرا وجوا وسهولة الاقامة فيها بل ونشرت أخبار عن دفع مبالغ مالية بالملايين لاليان وأبيه في حال بقائهما في أمريكا وقامت الدنيا ولم تقعد بعد نشر صور رجال الهجرة وهم يقتحمون منزل خالة اليان بخاصة علامات الرعب التي ظهرت على وجه الطفل .

* صديقي الشوبكي طير الي على الفور رسالة مفصلة من وحي قصة الطفل الكوبي اليان رسم فيها خطة جهنمية لتهريب ولده عقلة البالغ من العمر سبع سنوات الى أمريكا ووعدني بدفع نصف الملايين التي سيتقاضاها من الامريكان عندما تزبط الحكاية شريطة أن اساعده في تنفيذها .

* قال أبو عقلة : سأقوم بتهريب عقله وأمه الى أمريكا في قارب صيد من قوارب الصياديين الجربانة في العقبة ...طبعا سيغرق القارب بعد عشر خطوات من العقبة ... اذا ماتت أم عقلة الله لا يردها ... المهم أن تقوم سفينة أمريكية بالتقاط عقلة وأخذه الى أمريكا ... لقد دربت عقلة على الظهور أمام الكاميرات بطريقة تثير الشفقة فالى جانب شكله الاهبل ... نبهت عليه أن يمخط بكم البحار الذي ينتشله من الماء ... وأن يبقي على برابيره بارزة للدلالة على شدة الفقر والمعاناة في مزابل الشوبك التي نشأ وترعرع فيها .

* بعد وصول عقلة الى أمريكا سأتقدم بطلب عاجل الى السفارة الامريكية في عمان لاسترداده ... وقد يظهر عبد الرؤوف الروابده على شاشة التلفزيون الاردني مثل كاسترو ليهدد ويتوعد ... كل ما أريده منك هو أن تطلب حق الحضانة لعقلة بدعوى أن عودة عقلة الى احضاني في الاردن في ظل دولة يحكمها واحد مثل الروابدة هو امتهان للبشرية وحقوق الانسان ... وعلى الفور وزع صورا للروابده حتى يقتنع الامريكيون بمزاعمك واحرص ان تختار الصور التي يبرم فيها الروابدة شلاطيفه للتأكيد بأن هذه الشلاطيف تخيف الاطفال في الاردن .

* بعد أن تحصل على حق الحضانة المؤقتة لعقلة ... قم على الفور بدعوة وسائل الاعلام لتصوير عقلة وهو يلعب سعيدا ... صوره وهو يأكل ... أؤكد لك أنه سيأكل بطريقة تقنع الحجر بوجود مجاعة في الاردن ... صوره وهو يمخط ... صوره وهو يلعب بالتراب مع اولاد الحارة ... واذا كانت المزبلة قريبة من بيتكم اطلقه عليها ... عقلة محترف في التعامل مع المزابل وأنا على ثقة أنه سيرفع رأسي بين الامريكان .

*على الفور ... سأتقدم بطلب تأشيرة لزيارة ابني الغالي عقلة ... سألتقط عدة صور وأنا حزين حتى يقتنع السفير الامريكي بمزاعمي التي سأكتبها في طلب التأشيرة ... سأقول له : أن الحياة من غير عقلة لا تطاق وأن عقلة كوم ...وأخوانه الثمانية الجربانين مثله كوم !!

* اذا زبطت اللعبة ... سأحضر الى أمريكا لاصطحاب عقلة معي الى الاردن ... وهنا يبدأ دورك ... عليك أن تشعللها بين الجالية الاردنية التي تطالب ببقاء عقلة في أمريكا ... وبين كلينتون الذي يدعو الى ارجاع عقلة الى أبيه ... شعللها صح يا زعيم حتى لا تزبط مع كلينتون ويرجعلي عقلة اللي - بيني وبينك - ما بيسوى قرشين ... وبقدر شطارتك يمكن المساومة على الثمن ...أنا لست طماعا ... لقد عرضوا على والد الطفل الكوبي اليان مليوني دولارا وبيت وسيارة ... أنا سأقبل بمائة دولار وبسكليت ... اذا استغلوها ... سأكتفي بالبسكليت ... اما اذا تنح كلينتون وأصر على اعادة عقلة لابيه ... سأبوس كندرته حتى يبقي عقله في أمريكا ويبقيني معه ... أو - كحل وسط - أرجعوا عقله للروابدة وأعطوني جرين كارد .... لا اريد سيارة ولا بسكليت ولا عمل ... سابيع الورد على دوارات واشنطن ... وان ماتت ماتت ... سأعمل في كازية شل !!

* على فكرة ... اذا اقتحموا بيتك لاسترداد عقلة ...كبه في الزبالة ... ولا داعي لعرض عقلة على طبيب نفسي لمعالجته من اثار العنف الذي مورس عليه لأننا ربينا أولادنا على الضرب بالقشاط - القايش - والبساطير بدءا من البيت والمدرسة وانتهاء بدوائر المخابرات ومجالس الوزراء ... شو هو عقلة أحسن من الوزير الفلسطيني اللي ترفشوا في بطنه ....بأوامر من عرفات !!