From : retany retany <retany03@yahoo.com
Sent : Monday, October 25, 2004 12:26 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : الهزاز والرجاج



الاستاذ المحترم اسامة
وكم من الفخر والاعتزاز ان نرى في مثل اقلامك النارية ما يستفيق الالم والخزي الذي نعاني منه جراء قيادات حفنة من الاقحاب في الدول العربية واخص بالذكر الاردن وبعد على هامش التعديل الوزاري فانني اقولهذه ليست بالجديده على الاردن وشعبه المسكين المتعطش لمثل هذه التغيرات وبالطبع فقد تعلم هذا الدرس عهبدالله من ابوه وهي ابر مخدرة للشعب الرجوج... اما قصة الرجاج هذا فانت تعلم ان لمثل هذه المصطلحات ( الرجاج والهزاز) مدلولاتها الجنسية وعلى كلا لا يختلف هذا عن حال الاردنيين...فالشعب الاردني شعب مهووس بالخلويات وخاصة الرجاج منها...وقد استفاد من هذا الوقح الحقير المدعو فيصل الفايز حين اجاب في احدى لقائته على التلفاز عن الفقر وعن الضرائب في الاردن ...فقال من قال ان هناك فقر ومعظم الشعب يحملون التلفون الخلوي...اما الهزاز...في تكنولوجيا حديثه استحدثها هذا المعتوه....ومن الملاحظ انه هو نفسه هزاز فلا ينكف راسه عن الاهتزاز برهة..:.. ربما هذا من دخوله حلقات صوفيه في حب اولياء نعمته الهاشميين....ليس
هذا القح الذي امضى زهاء اسبوعين يجول ويلتقي الفعاليات الشعبيه والحزبيه ويجهر بكل وقاحة انه سيراعي التوزيع الجغرافي في التعديل يجئ لياتي بثلاث وزراء من لواء واحد وهو لواء بني عبيد...وهم... منذر الشرع وسعود نصيرات وهما من قرية الحصن اما الثالث فهو احمد الهنداوي فهو من قرية النعيمة اي نوع من الهدالة الجغرافية هذه..ولماذا هذا الللواء بالذات...هل هو تكريم لعبدالرؤوف الروابدة وهو من نفس اللواء
المهم...اظن ان ان للشعب الاردني ان يحولوا هواتفهم من الرجاج الى الهزاز
او حتى يهزوا خصورهم لانجاز الفايز العضيم