From : المؤيد" "بن" "قاسم <almoayyadbinqassim@yahoo.com
Sent : Wednesday, November 3, 2004 6:47 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : رداً على وائل عباس



أرجو تفضلكم مشكورين بنشر الرد التالي على المدعو وائل عباس :
دعني يا وائل أبدأ معك من حيث بدأت إذ تقول :" وحقيقة لا اعرف متى يسترجل هذا الشخص ويذكر اسمه الحقيقي بدلا من التخفي وراء اسماء وهمية بل واحيانا وراء اسماء نسائية حتى يستعطف خصومه عليه فيرفقون به من باب رفقا بالقوارير ومن من الواضح ان اخينا قارورة كبيرة ومبولة لكل من افرغ حمله في بلدهم ... واتحفنا المذكور اعلاه ببدعة جديدة وهي ادعاء جزائريته !!!"
ولست هنا أملك تعليقاً إلا أن أشير إلى مقالي الأصلي عن الدعارة الفكرية فألفاظك هنا خير دليل عليها .
ثم يحلق بك الخيال لتقول: "فبعد ان افتضح اسم احمد الشاذلي ومحاولاته للوقيعة بيني وبين عرب تايمز بانتحال شخصية الاستاذ زهير جبر ... "
يا عزيزي أنت خاضع لنظرية المؤامرة وهذه عبارة عن وساوس قهرية أدعو الله لك بالشفاء العاجل منها وعموماً ليت الأستاذ احمد الشاذلي يتولى الرد عليك لإثبات خطئك وبالتالي يساهم في علاجك من وساوسك.
وتستمر في دفاعك المستميت بقولك :" فهل يعقل ان انشر مقال سقع مثل هذا ومقابلة ساخنة مثل تلك في منتديات مغمورة تحت بير السلم لم يسمع بها احد من قبل ؟؟؟ "
كلام منطقي جداً هذا الذي تقوله ولكن ما رأيك أني قرأت هذا المقال منشوراً في أحد المواقع التي تكتب فيها هلوساتك وهو موقع بحزاني
http://bahzani.org/bahzan%20Ordner/b92.htm
أما عن موضوع صحيفة دنيا الوطن فليتك أسعفتنا بالرابط الذي يفيد باعتذار الجريدة لك عن مقال تم حذفه حتى تؤكد للقراء مصداقيتك!
وتتمادى بقولك :"كان اولى واجد بالكاتب ان اراد افحامي ان يستدل بمقالات هي لي فعلا وليس بمقال وهمي كل الغرض من وراؤه ان الكاتب يقول وائل بيعتبر اعتماد امه يبقى وائل ابن شرموطة او وائل ابن مومس ... لؤم فلاحين ..."
سامحك الله يا هذا فما كنت لأبدأ إنساناً بغض النظر عن دينه أو عرقه أو لونه بسباب أمه أو أبيه بل وحتى لو ابتدرني بذلك . وكيف أفعل وأنا من استشهدت في كلامي السابق بنص الحديث الشريف الناهي عن شتم الآباء والأمهات!
وتضيف: "والحقيقة انا عرفت جزائريين قليل وكتير لم اجد منهم من يقول يا رعاكم الله ابدا لا فصحى ولا عامية وعرفت خليجيين ايضا قليل وكتير وجدتهم جميعا يقولون يا رعاك الله !!! "
من هنا يا وائل تظهر لي سذاجتك وضعفك في الاستدلال فمنذ متى كانت اللهجة الفصيحة تختلف من قطر لآخر فالعربية الفصيحة هي ذاتها في مصر واليمن والخليج والجزائر .
ثم تستشهد بكلام احد معارفك على الانترنت ونصيحته لك بتعقب الفاعل وبالمناسبة كان يوقع بإسم (نجم) وليتك كنت أكثر أمانة ونقلت عنه قوله لك في تعليق على مقال آخر
:"
: الجبهة الموحدة بين شاس وحماس .. ضد شارون (التقييم: )
بواسطة كاتب في Saturday, October 30
اسمح لى يا أخ وائل أن أرفض منطقك...

لم يعجبك شخص مثل زغلول النجار.....

بدأت فى نقده ومهاجمته ...ولكن بإسلوب غير موضوعى بالمرة....كل كلامك شتائم له ....ثم حتى لو كان بكلامك جزء موضوعى كما تقول إنك تعبت فى جمعه من المراجع والمواقع....فقد ضاع مجهودك هباء لأنه لم يظهر فى وسط هذه (الزيطة ) من الشتائم
ثم ما هى النتائج فى النهاية؟
كل من يحترم نفسه نأى بها عن قراءة تلك المهاترات وضاعت الحقائق تحت الأقدام....
ربما...أقول ربما....أنت على حق...وإكتشفت أخطاء فيما يقوله هذا الرجل....ولكن بشتيمتك له ضاعت الحقائق....وظهرت حقيقة واحدة لا يخرج أى قارئ بسواها....وهى أنك ضعيف الحجة ...ولا تملك ما تعارضه به سوى الشتائم
ثم آلمنى جدا دخول هذا الزاهدة فى الموضوع....ما صدق إنه وجد جنازة وشبع فيها لطم....ويظهر من كل كلمة يكتبها حقده على المصريين وكل ما هو مصرى ..فدخل ليشعل المعركة بينك وبين عبد العال...وليجعلكما سويا فرجة للى يسوى واللى ما يسواش....
هذا الزاهدة اتهمك يا وائل بسرقة افكاره وكتابتها فى مقالك دون الإشارة إليها...ويتهم زغلول النجار بسرقة أفكاره دون الإشارة إليها...ويتهم خالد منتصر بسرقة أفكاره دون الإشارة إليها....واتهم أحمد منصور بسرقة أسئلته دون الإشارة إليه....فليس بعيدا أن نجده يتهم أحمد عبد الهادى بسرقة موضوعات شباب مصر من كتبه دون الإشارة إليه .....هذا شخص مخبول ويعتقد إن الله لم يخلق المصريين إلا ليسرقوا أفكاره...وكان أولى بكلمات (الردح) من أخيك (المصرى) على عبد العال
أو كنت نقلت لنا أيضاً رأي الدكتور عمرو اسماعيل في نفس المقال السابق قوله لك " مقال اعتماد خورشيد منشور في عدة منتديات واتفق مع نجم انه واضح تماما أن وائل لم يكتبه وهو دسيسة عليه .. فلا تهتم يا عزيزي وائل ..كل ما أرجوه منك أن تقلل قليلا من الغلو ومن انفعالاتك فانا متأكد أن كل من يهاجمك يعرف انك لست كاتب موضوع اعتماد خورشيد
وأتفق تماما مع الاخ نجم مرة أخري أنك يجب ان تنأي بنفسك عن المدعو زاهدة
عمرو اسماعيل"
ثم تختتم ردك تحاول الاستظراف قائلا: الله
غريبة
حد لاحظ ان انا نسيت اشتمه بالام والاب كما هي عادتي دائما ؟؟؟
يظهر انا انا مش انا ... ده انا اللي منتحلني "
وليس لي هنا من تعليق غير أن أحيلك مرة أخرى للحديث الشريف المذكور آنفاً والذي ألتزم به ما حييت .
وختاماً فقد قرأت قرار الأستاذ علي عبد العال بالانسحاب من معركة غير شريفة مع خصوم ليس من ورائهم إلا الانحدار بي وبالقراء إلى ردح لست من رواده فأستأذن الأخ عبد العال باقتباس عبارته : أيها القارىء العزيز ... أخاطبك يا من شاركتنى قراءة هذا (الردح) ... آسف لأنى تسببت فى تلويث مسامعك .. وحتى لا أؤذيك مرة أخرى .. أعلن إنسحابى .
" وأبلغ هذا نيابة عني لصديقك عطية زاهدة فقد لا أتمكن في الايام القادمة من الدخول على الانترنت وقراءة رده الشبيه بردك بسبب رحلة إلى البقاع المقدسة أرجو أن يكتب الله لك وله مثلها بعد توبة .
المؤيد بن قاسم - باحث أكاديمي جزائري