سين سؤال : كيف حصلت عرب تايمز على هذه الوثائق مع أنها سرية وحساسة وتتعلق بصفقة قيمتها مليار دولار .
جيم جواب : هذا سر المهنة .

سين سؤال : هل الوثائق صحيحة ؟
جيم جواب : وهل نحن مهابيل حتى ننشر وثائق غير صحيحة فنعرض أنفسنا للملاحقات القضائية ... الوثائق صحيحة مائة بالمائة ... ونتحدى الشيخ سلطان وزعرانه وباقي العصابة أن يقاضونا أو أن ينفوا ما ورد في هذه الوثائق .

سين سؤال : كم وثيقة لديكم :
جيم جواب : خمسمائة وثيقة وكسور

سين سؤال : هل جاءكم رد من الشركة الكندية ؟
جيم جواب : نعم ... استلمنا أربع مكالمات هاتفية من محاميين يمثلان الشركة أعقبتها رسالتان خطيتان

سين سؤال : وهل ستنشر فحوى المكالمات وصور عن الرسائل .
جيم جواب : طبعا

سين سؤال : هل اتصل بكم شيوخ من الإمارات بخصوص الوثائق ؟
جيم جواب : نعم ... وبعضهم ظن أن شيوخا منافسين وراء عملية النشر وتم إخبارنا أن وثائق مماثلة حول صفقة سلاح بطلها شيخ إماراتي معروف قد ترسل إلينا .... وكان ردنا : ثانك يو ... نحن بالانتظار .

سين سؤال : لماذا إذن لا تنشروا الوثائق على موقعكم الإلكتروني دفعة واحدة ؟
جيم جواب : برادة

سين سؤال : ألا تخشوا أن يقوم الشيخ سلطان بإيذائكم ؟
جيم جواب : إذا كان الشيخ أزعر فنحن أزعر منه

سين جيم : لو دفع لكم الشيخ برطيلا حتى تصمتوا فهل ستصمتوا ؟
جيم جواب : سنأخذ البرطيل ونمسح بالشيخ الأرض .

سين سؤال : هل يعرف الشيخ زايد بأمر هذه الفضيحة ؟
جيم جواب : إذا كان يعرف ومغطرش فتلك مصيبة ... وان كان لا يدري فالمصيبة ازيد !!

سين سؤال : يقال إن بطل الفضيحة الشيخ سلطان بن خليفة دكتور فهل هذا صحيح وهو دكتور في ايش ؟
جيم جواب : دكتور في التياسة ... هذا الشيخ لا يحسن قراءة سطرين باللغة العربية دون أن يقع في مليون غلطة .

سين سؤال : بعض معارف الشيخ يقولون انه ينتظر صدور الكتاب حتى يقاضيكم ؟
جيم جواب : يمه .... متنا خوف .