From : alsabaani@yahoo.com
Sent : Sunday, November 13, 2005 2:32 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : آخـــر إبـداعات شيـخ المساميـر الوليـد بن إبراهيــم يتظاهــر بالورع وينتقــد قنــوات الإفســاد الفضائــي!؟
 

عنــدما يتظاهــر الوليد بن إبراهيم بالورع الزائــف!
ســــعود الســـبعاني
السـويـد




في رساله من الوليد بن إبراهيم يرد فيها على من سماهم أصدقاء البرنامج ومعهم الشيخ سلمان العوده يبدي فيها أسفه وتبرمه من بعض القنوات
الفضائيه التي تبث الغث والسمين وتفسد المجتمع وهو يحرص على بث البرامج التي تناسب العادات والتقاليد وتراعي القيم والمباديء ولاتفسد الذوق العام.

 سبحان الله فعلاً صدق المثل المصري الذي يقول :((بطلوا ده وإسمعوا ده)) إسمعوا من الذي يُنظر عن الأخلاق والقيم والمباديء شيخ المسامير الوليد أخوك يالجوهره ومن الذي يفسد الذوق العام!؟

 

قنوات البث الفضائي الخارجي التي تقذف بلا هواده بالفحش والمنكرات فعلاً إذا لم تستح فأصنع ماشئت فماأسهل على العاهره أن تستشرف فجأه وتقذف غيرها بالعهر والدعاره وتدعي الطهر والفضيله!

 

ومن خلال هذه الرساله التي بعث بها لسلمان العوده تناسى أخو الجوهره فساد قنوات العهر التي يبثها عن طريق باقاته من الـ MBCوقناة العبــريه فجاء رده يفيض بالورع الكاذب والنفاق الواضح وقلب الحقائق والتدليس والظهور بمظهر التقي الذي يخشى الله ويمتنع عن نشر الفواحش وهو كاذبٌ أفاك والدليل إعلانات الفحش والإنحلال الأخلاقي من إعلانات الفحوله التي تبثها قنوات آل إبراهيم وبفخر للدعاره إبتداءاً من دعاية مسمار الى دعاية السنافي ناهيك عن السموم التي تبثها قنوات هز الوسط والفيدو كليبات الساقطه والدور الحقير الذي تلعبه قناة العبريه من خلال تسويق الإنبطاح ولعق أحذية المحتلين فعلى من تضحك ياأخو الجوهره لعنة الله عليك وعلى والديك الذين لم يحسنوا تربيتك ولم يهذبوك وجعلوك تستخدم عرضك ومؤخرت أختك للتكسب من آل مرخان قاتلهم الله. ونحن حين ننتقد الجرارين آل إبراهيم وأشباههم ليس لأننا معصومين من الخطأ أو نزكي أنفسنا على الله؟

ولكن مهما أقترفنا من سيئات فهي تحسب على فاعلها ولكن أشد العقاب يقع على من يفسد ويقوم بتروج فساده ونشره في المجتمع وهذا مايقوم به أبناء آل إبراهيم الغير أكارم من خلال بثهم الدعاره للملايين وهم يتحملون وزر هذا الإفساد العظيم ونشرهم للرذيله دون خوف أو رادع وكأنهم يقولون علينا وعلى أعدائنا ومافي حد أحسن من حد وكلنا في الهوا سوا, لذا فأن عاقبهم أشد وأقسى وعقوبتهم مضاعفه.

وبدل من أن يرد آل إبراهيم المعروف لتلك الأرض المباركه وهذا الشعب الطيب الذي لم يحاسبهم لسرقتهم المليارات وسيطرتهم على المشاريع وأخذهم الرشاوي وإستحواذهم على الأراضي والصفقات الوهميه!؟كانوا كالسكين في خاصرة هذا الشعب يعني موت وخراب ديار وفحش ودعاره والميزانيه تدفع بدون حساب لأن الختم كان بيد الجوهره المصون طول مدة مرض المومياء فهد بن عبدالإنجليز قبل أن يستعيده عبدالله  ويسحب البساط من تحت مافيا آل إبراهيم ويحترق كرتهم وتنكشف إلاعيبهم وتفوح روائحهم النتنه

 

بدل أن يجازوا الشعب بالمعروف والإحسان قرروا إفساده بكل الوسائل والطرق!؟ومن المفارقات المضحكه أن الجوهره آل إبراهيم أجتمعت في أحدى المرات أيام عزها بمجموعه من طالبات الجامعه وحذرتهن من القنوات الفضائيه المفسده والمحرضه على الخروج على ولي خمرهم!؟بقولها:((إحذركن يابناتي من قنوات التحريض والفساد))

طبعاً تقصد قناة الجزيره وتريد من الفتيات يتابعن قنواتها ويركزن على دعاية مسمار لأنهُ مجرب ولايهون السنافي. وكأنها تتحدث عن غزو فضائي وأعداء خارجيين ونست إنها مع أخوتها أفسدوا حتى الحجر في بلاد الحرمين فلعنة الله عليكم ياآل إبراهيم وعلى من سلطكم على رقاب المسلمينوفضحكم الله مثلما تريدون أفساد المجتمع وفضح الأُسر بفلذات أكبادهم.

وهنا يجب فضح ممارسات آل إبراهيم في سرقة بعض المشاريع مستغلين نفوذ مؤخرت أختهم الجوهره لدى المومياء المحنط فهد حينما كان معافى ومن ثم إستغلال الختم بعدما حنطوا المومياء ووضعوه بالمتحف قبل أن يقبروه في مزبلة التاريخ ويذهب الى جهنم.

فعلى سبيل المثال وليس الحصر نتكلم عن شركة السيارات التي يملكها الآن عبدالعزيز آل إبراهيم وكيفيه إستيلاءه عليها وماهي قصة هذه الشركه وكيف نشأت؟

في عام 1978م قررت مجموعة من رجال الاعمال السعوديين انشاء شركة متخصصة في خدمة السيارات في مختلف مدن السعوديه من خلال الطرق البرية الطويله وذلك لكبر رقعة السعوديه ومحاوله لتقليد الشركات الأمريكيه لصيانة السيارات عبر الطرق الطويله والهاي ويه ونقل التجربه للسعوديه,ولكن بسبب وجود الواسطات وإحتكار أُمراء آل سعود على كل فكره أومشروع جديد وواعد كان لابد من وجود شخصية متنفذه ولديها حصانه من أطماع الأُمراء وتستطيع الوصول وتنفيذ المشروع دون عوائق مصطنعه ولاتأخذ الكثير,وفي ذلك الوقت بدء نجم افراد اسرة آل ابراهيم بالسطوع كونهم أنساب الملك وأخوة زوجته المدلله والتي لها حضوه وتمتاز بكبر المؤخره التي لايستطيع فهد الإستغناء عنها!؟لذا فقد كانوا محط انظار هؤلاء المستثمرين كونهم أُسرة لها اتصال مباشر مع الملك وبتوقيع واحد يبت بالمشروع وسوف يرضون بالقليل لأنهم جديدي عهد بالسلطه ولازالوا صعاليك أي في اللهجه المحليه ((داجين ضايعين)) ومن خلالهم يستطيع رجال الأعمال هؤلاء تحقيق مايعجز عنه المواطنيين العاديين بل ومايعجز عنه حتى بعض أفراد الأسره الحاكمه إلا أن للجوهره مكانه مميزه لدى الملك تستطيع تمرير أي شيء

يقال أنها سقته((سقوه))أي سحرته ولاأظن ذلك صحيح ولكن السبب يكمن في المؤخره الرهيبه التي جعلت فهودي يُسعبل وتزداد عينيه حول زياده عما هي عليه وهذا هو سر المسمار للفحوله الذي جاب العيد لفهد وحوله الى جثه هامده.

وبالفعل فقد تم الإتفاق بين رجال الأعمال وذلك المتشرد عبدالعزيز بن إبراهيم شقيق الجوهره وأخو الوليد إبن إبراهيم والمشهور بفضيحة "شيرين غيت"على تأسيس شركة السيارات والذي كان في ذلك الوقت لايملك النكله,سوى من بعض الوعود والأحلام والمستقبل الزاهر الذي يُبشر بأنهم سوف يجنون الملايين وفي طريقهم لجني الأموال دون حساب ولكنهم لازالوا يسمعون جعجعه ولايرون طحين!؟

وفي تلك اللحظه عرف أن هذه هي بداية الخير الموعود وتلك هي القطره التي تسبق الغيث وفعلاً تم الإتفاق على أن تكون شركة السيارات بأسم عبدالعزيز بن إبراهيم كنوع من الحمايه للمشروع من الطامعين وكنوع من التكريم ايضاً جعلوه رئيس مجلس الإداره وليتهم لم يفعلوا!؟حيث ظنوا أن منصبه التشريفي هذا سيمنع عنهم تسلط الأُمراء وترد المتطفلين خشيه من غضب الملك إذا عرف أن هناك من نازع نسيبه على رزقه وكذلك كونه سيبذل جهداً بالواسطه طبعاً في تجاوز البيروقراطيه والسرعه في إخراج تصريح الشركه في وقت قياسي هذا هو ظنهم طبعاً.

ولكن المفاجأه كانت أن هذا المتشرد كان أشد شره ونهم وضراوه من الأُمراء الذين كان يُخشى من سطوتهم ونفوذهم وتسلطهم على المشروع فيما لو سمعوا بخبر هذه الشركه والتمويل الجاهز وفعلاً مرت سنة وسنتين ولم يصدر أي تصريح للشركة!؟وعبدالعزيز ال ابراهيم يتهرب منهم ويُراوغ المستثمرين ويتحجج بأنه لم يجد فرصه وهو مشغول بالرحلات المكوكيه مع الصهر الجديد الكنغ فهد ورجال الاعمال ينتظرون على أحر من الجمر دون ان يكون لهم حل ولايستطيعون أن يتذمروا أو يعترضوا وكانوا كالمستجير من الرمضاء بالنارِ,وأموالهم مودعه في احد الحسابات البنكية بأسم رئيس مجلس الإداره ولايستطيعون أن يصرفوا منها قرشاً واحد الا بموافقته!؟وهو يُأملهم خيراً وأحياناً يُصرفهم ويتهرب منهم حتى شعر رجال الاعمال أنهم وقعوا بيد نصاب كبير ومتلاعب خطير وأن المشروع لن يعود لهم كما خططوا والآن يجب أن يجدوا طريقه لإستعادة أموالهم فقط.

لذا فقد طالب الكثير من رجال الاعمال بأسترجاع اموالهم من الشركة,ولكن عبدالعزيز بن إبراهيم يدعي بأنه لايستطيع أن يعيد الأموال لهم!؟لأن أموالهم أصبحت مسجلة في رأس المال التأسيسي للشركة ولايستطيع سحبه.

فجن جنون البعض من رجال الأعمال وبعد إلحاح وإصرار هؤلاء لإسترداد اموالهم,تبرع عبدالعزيز بن إبراهيم مشكوراً بأن يشتري حصصهم من الشركة المتعثرة بأقل من نصف السعر (إنظروا طريقة النصب) وكان من الطبيعي أن يبيع هؤلاء التجار حصصهم تحت شعار((العوض ولا القطيعه))لأنهُ بالتأكيد لن يشتري حصصهم بنفس السعر الأصلي وهو نسيب الملك وكان لابد من كسر "القيمة وهذا ماحصل فعلاً فوافق البعض من رجال الاعمال في إسترجاع بعض من أموالهم وفوضوا أمرهم على الله.

وفي نهاية عام 1982م وبعد أن اصبح عبدالعزيز بن إبراهيم يملك ما يزيد على 50% من أسهم هذه الشركة صدر القرار الرسمي بأنشاء الشركة طبعاً وبقرار من الملك النافق وعن طريق الجوهره آل إبراهيم.

ماذا عن أداء الشركة؟

تحصل الشركة سنوياً على عشرات الملايين كإعانة ودعم من الحكومة الرشيدة مبلغ بسيط فقط خمسين مليون ريال يابلاش ماتجي نظره واحده من المقبور فهد لمؤخرة لأخت عبدالعزيز!كما أن الشركه حصلت ولازالت تحصل مجاناً على مساحات مختاره من الاراضي الواسعة في الطرق السريعة لانشاء مراكز خدمة السيارات كما صدر أيضاً قرار منحه يسمح للشركه بأحتكار خدمة السيارات في السعوديه وإنشاء مراكز خدمة السيارات الشاملة محطات وقود ومراكز صيانة سيارات وقطع الغيار ومراكز تجارية وإستراحات دون منافسة من أحد لأنها بكل بساطه أصبحت ملك لآل إبراهيم أنساب الملك وإن شاءالله محد حوش.

ورغم كل المعونات والمساعدات بأحتكار كل شيء والدعم المالي الكبير لم تستطع الشركة ان تحقق الارباح المأمولة أو حتى تسد رأس مالها وهي لازالت تعتمد على تلك المنحه الملكيه والتي صدرت في عهد الملك فهد والتي ربما سينتبه لها أبناء عبدالله الملك الجديد وربما ستُقطع عنهم وتُمنح لأنساب الملك الجديد آل عطيشان وتعال خلصني.

وكانت قد تبنت الشركة نظرية اقتصادية عالميه جديده إستباقاً للتطورات وتوقُع غير المتوقع وهي فكرة "تأجير الأجازات والموفقات بالباطن أي كمخلصه ومحتكره!؟أي بمعنى ان الشركه تحصل بنفوذها على المميزات الحكومية وتأخذ تلك الصفقات ثم تقوم بتأجرها بالباطن للغير ودون أن تبذل أي جهد أو عناء وربحها صافي والمسؤوليه على الغير!؟

وتحصل بذلك على الإيجار السنوي بالاضافة الى الدعم المالي الحكومي الذي لازال مستمر الى هذه اللحظه!فيما تقوم الشركات والافراد المستأجرين بالتقيد بخدمة السيارت على الطرق السريعه وتتحمل كل التبعات والأخطاء والخساره.

وقد تبنى هذا الأسلوب الكثير من من أنساب وأصهار العائله الهالكه وكذلك أنتشر هذا الداء لبعض الأُمراء من الطبقات الحفيانه ويلاحظ أن هذه الطريقه إنتشرت الى كافة شرائح الشعب وهي الإتكاليه بمنح إسم الكفيل للمستقدم من الأيدي العامله ويأخذ على الرأس الواحد أجر مُعين ويتركهم يُلقطون رزقهم كلاً على طريقته الخاصه ويرجع براءة الأختراع الى آل إبراهيم النوابغ في فن النصب والإحتيال والذين تحولوا كالقراد تتطفل على أرزاق الشعب ولم يكتفوا بذلك بل تفننوا بنشر الرذيله والخنا والفجور وقال أيش الوليد بن إبراهيم قلق من الغزو الفضائي من مايُبث من برامج تفسد الذوق العام!!!

وهذا هو نص خطابه الجوابي لسلمان العوده دون تحريف من وليد بن إبراهيم آل إبراهيم لأصدقاء البرنامج

بسم الله الرحمن الرحيم

24/09/1426هـ 27/10/2005م

فضيلة الشيخ / سلمــان بن فهد العودة حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

فقد وصلني خطابكم الكريم الذي باركتم لنا فيه مشكورين بشهر رمضان المبارك.

اسأل الله العظيم أن يجعله شهراً مباركاً علينا وعليكم ، وأن يجعلنا وإياكم فيه من المقبولين المأجورين.

وقد قرأت رسالتكم الكريمة ورسالة أصدقاء برنامج أول اثنين الفضائي الالكتروني، وسعدت كثيراً بها ، وإذ أبادلك أنت وأبادل أصدقاء البرنامج فرداً فرداً التحايا والأمنيات بمثل ما حييتمونا وتمنيتم لنا وزيادة ،لأشكركم جزيل الشكر على اهتمامكم وعنايتكم وتواصلكم الجميل .

وأشير هنا إلى أن تواصلنا معكم ومع معظم شرائح المجتمع هي جزء من رسالتنا بوصفنا نتوجه أصلاً إلى هذه المجتمعات.

وقد سعدت بالأفكار الواردة في رسالة الأخوات والإخوة، وهي أفكار نتحمس لها ونحرص عليها، كما نسعد بكل الأفكار النافعة للمجتمع وبالذات لفئة الشباب التي تشكل الغالبية العظمى من أعداد السكان في مجتمعاتنا ودولنا .

إن عملنا كمجموعة إعلامية يلزمنا بالسعي الحثيث إلى محاولة إرضاء معظم شرائح المجتمع من خلال إيجاد بديل للبث الخارجي الذي باتت السماء تقذفه إلينا قذفاً بلا تؤدة ولا تروي.

ونحرص في برامجنا على أن تكون مادتها مراعية للدين والعادات والتقاليد مع التنبيه على أن هناك ما قد لا يرضينا، وهذا طبيعي في بث متواصل طوال ساعات اليوم الأربع والعشرين ، وأيام الأسبوع السبعة على مدار عام كامل من محطات تليفزيونية خمس وإذاعتين اثنتين ،ولذلك نسعد كثيراً بالتواصل والتنبيه ، مستحضرين تماما أن الله وحده سبحانه هو من لا يسهو .

ولابد من اعتبار كوننا جهة تجارية ربحية في النظر إلى برامجنا وموادنا بالإضافة إلى كوننا نبث لجميع الناطقين باللغة العربية في شتى أنحاء العالم ولهذا الجمهور المستهدف خلفيات متفاوتة اجتماعياً ودينياً ومذهبياً وثقافياً وعرقياً ، هذا بالإضافة إلى المقيمين الأجانب في دول العالم العربي الإسلامي الذين لا يتحدثون العربية والتي تستهدفهم في مقام رئيسي قنواتنا الناطقة بالإنجليزية .

إني أتشرف أن أضم صوتي إلى صوت الإخوة والأخوات فأنا جزء منهم والفت إلى أننا نفتخر في مجموعتنا الإعلامية بوجود برامج مهمة ومؤثرة مثل برنامج الشيخ سلمان العودة (حجر الزاوية) ،و(يلا شباب )،و(رحلة مع الشيخ حمزة يوسف) ، و(حملة أقم صلاتك) المستمرة لسنوات قادمة إن شاء الله ،و(خواطر شاب) ،وبرنامج الدكتور طارق السويدان (النبي الإنسان) وبرامج الشيخ عبد المحسن العبيكان والدكتور سعد البريك والدكتور عايض القرني التي سبق أن بثتها قنواتنا أو تبثها حاليا بالإضافة إلى برامج توعوية اجتماعية (ككلام نواعم) ،و(آدم) ، وغيرها مما لا يحضرني من البرامج.

كما سبق أن عملنا برامج عن الحوار بين الشباب العرب والمسلمين مع الشباب في أوربا وأمريكا بالتعاون مع الإتحاد الأوربي وقناة NBCالأمريكيه.

ويحمل المستقبل في جعبته الكثير والكثير من البرامج والأفكار الهادفة التي سترى النور قريباً ...

لكننا في الوقت ذاته منفتحون تماماً لتقبل الأفكار والاقتراحات من الجميع لأننا نؤمن أن الإعلام عملية تفاعلية بمقدار ماتسهم كل الأطراف في صناعتها بمقدار ما تحقق من النجاح والتأثير .

وختاماً إذ أكرر الشكر لفضيلة الشيخ سلمان العودة ، ولأصدقاء أول اثنين ،أشدد على حرصنا على الحوار الهادف البناء البعيد عن الضجيج والعويل وهو ذاك النوع من الحوارات الذي يؤتي ثماره بإذن الله تعالى.

وفقنا الله وإياكم للخيرات ،والله يحفظكم ويرعاكم...

وليد بن إبراهيم آل إبراهيم

رئيس مجلس إدارة قناة إم بي سي العربية