انا ضد استلام الاخوان المسلمين للحكم في مصر
وهذه هي الاسباب
د. اسامة فوزي



سالني صديق مصري السؤال التالي :  كعربي تعيش في امريكا وكصحافي (تقدمي) كيف تنظر الى مسألة الانتخابات الرئاسية في مصر وهل انت مع (كفاية) ام مع اعادة انتخاب الرئيس حسني مبارك لولاية خامسة؟


اعترضت - في ردي- اولاً على وصفي بالتقدمي ليس لاني " تأخري" وانما لاني لا افهم بهذه التوصيفات والمصطلحات ولا ارى نفسي في اي منها والتقدمية شرف لا ادعيه وتهمة لا انفيها وهو ما قلته واقوله لمن يصنفني ضمن الرجعيين او الانبطاحيين او الانكساريين او الخنفشاريين ... وكلها مصطلحات دخلت قواميسنا العربية وكثر استعمالها في خطابنا السياسي دون ان نفهمها.


اما ردي على السؤال وبحكم معرفتي المحدودة والمتواضعة بالوضع الداخلي في مصر فانا قطعاً مع انتخاب الرئيس مبارك لان البديل الوحيد المتاح حالياً سيكون كارثة على مصر والمصريين وهو فضيلة الشيخ مهدي عاكف زعيم الاخوان المسلمين.


اذا وصل الاخوان الى الحكم في مصر عليكم ان تتوقعوا ما يلي:
1- سترفع مصر يدها تماماً عن الموضوع الفلسطيني وسيصبح اهتمام الشيخ الرئيس عاكف منصباً على الاخوة في افغانستان واخوة الدين في الفلبين والمسلمين في طشقند وقد يجد المصريون انفسهم يجاهدون في جزر الماوماو لتحريرها من الاحتلال الصليبي الغادر.


2- سيتحول المجتمع المصري الى مجتمع (رجالة) بدءاً من الفصل بين النساء والرجال في المدارس والجامعات وانتهاء بفصلهم حتى في المولات ... وسينتشر الحجاب والنقاب والشادور الى درجة لن تميز فيها بين المرأة في الشارع وشوال (الزبالة).


3- سيتحول الانتاج السينمائي والتلفزيوني المصري كله الى الافلام والمسلسلات الدينية وكلها مسلسلات رديئة يظهر فيها الممثلون بشعور مستعارة كثة يتم تصنيعها من اذناب الخرفان ... ويتحدث اصحابها حتى مع نسوانهم باللغة العربية الفصحى!


4-  ستوقع مصر اتفاقات اخوة وتعاون مع افغانستان وايران وباكستان وماليزا والشيشان وسائر الدول الاسلامية الشحادة التي تعيش على المعونات الامريكية.


5-  ستقاطع مصر جميع الدول العلمانية الكافرة مثل امريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا وكندا ... وسيتم منع استيراد معجون الاسنان كولجيت طالما ان لدينا وفرة في المسواك!


6-  ستصدر فتوى عن الشيخ عاكف بتحريم ركوب السيارات والقطارات وستنتشر الحمير الصعيدية والبغال الاسيوطية وعربات الكارو في القاهرة لحل مشكلة المواصلات كما حلتها حركة طالبان في كابول.


7-  سيتم جمع الجزية من خمسة ملايين مواطن مصري قبطي لانهم من "اهل الذمة"!


8-  سيتم زيادة عدد المآذن في القاهرة من الف مئذنة الى عشرة الاف وذلك على حساب مدارس او مستشفيات او مراكز علمية .


9-  سيتم قطع ارزاق الحلاقين واصدار قوانين بتطويل اللحية وقد يسن مجلس الشعب الاخواني مرسوماً باجبار المسيحيين على حلقها حتى يتم تمييزهم عن المسلمين وسيتم طمر الشوارع المصرية بالشرطة الدينية - المطاوعة- على الطريقة السعودية لجلد الرجال الذين لا يصلون على مؤخراتهم.


10-  سينط احمد الفيشاوي وزملائه من الوعاظ الجدد على بنات الناس - بالحرام- لتحبيلهن طالما ان الشرع ينص على ان الولد للفراش وابن الزاني لا ينسب لابيه وانما ينسب لجاره!


11-  سيتم الغاء جميع الاجنحة من معرض القاهرة الدولي للكتاب والاكتفاء بالجناح الاسلامي الذي سيتضمن مطبوعات الاخوان ومواليهم ... بدءاً بسحر الكهان ... وسؤال القبر وآداب مسح اللحية وايلاج راس الاحليل في قبل او دبر ... وانتهاء باداب الجماع ونظريات القرضاوي في جواز ان تمص المرأة ذكر زوجها!


12-  سيتم منح اسامة بن لادن والزرقاوي والحمراوي وابو الدرداء  حق اللجوء السياسي في مصر باعتبارهم من المشاركين في غزوتي واشنطن ونيويورك ... وغزوة الخندق في افغانستان.


13-  سيتم اعتقال روبي بتهمة ممارسة الدعارة الاعلامية ... وسنحرم من اغاني نانسي عجرم وهزات خصر دينا وفيفي عبده وخفة دم صفاء ابو السعود ومحلات الليل في شارع الهرم في الوقت نفسه الذي يمنح فيه الشيخ عاكف رئيس الدولة الشيوخ صالح كامل والوليد بن طلال وابراهيم البراهيم - وهم ملاك هذه النشاطات والمؤسسات- رسائل دكتوراة فخرية في الفقه الاسلامي خاصة وان للاول - زوج صفاء ابو السعود - دائرة في الازهر الشريف تحمل اسمه .


14-  سيتحول خريجو الازهر - كلهم- الى مؤذنين وستصدر لهم رخص لممارسة مهنة (مأذون شرعي).


15-  ستمنع جميع الاحتفالات بالمناسبات الوطنية لانها بدعة ... وكل بدعة ضلالة ... وكل ضلالة في النار.

16-  سيتم دفن جميع (الموميات) الموجودة في المتحف المصري لان اكرام الميت دفنه كما سيتم هدم الاهرامات لانها شواهد من زمن الوثنية الكافرة وسيتم تحويل قبر سيد قطب الى مزار ديني للتبرك بحجارته .


17-  ستحل ازمة العنوسة في مصر لان باب الزواج من اربع سيفتح على اوسع ابوابه ... وسيسمح ايضاً بمواقعة الجواري " وما ملكت اييكم"!!


18-  ستنافس الفضائيات المصرية اخواتها الفضائيات السعودية - الرسمية- في ثقل الدم!!


19-  سيتم تغيير اسم "شرم الشيخ" الى عمّة الشيخ او لحية الشيخ او عباءة الشيخ او نسوان الشيخ وسيتم الفصل بين السواح الذكور والاناث في خليج نعمة وسيقتصر دخول خليج نعمة على النساء اما الرجال فسيتم بناء خليج جديد لهم باسم خليج (نعم)!!


20-  سيتم تنفيذ الفتوى التي كان احد شيوخ مصر قد اطلقها والقاضية بهدم برج القاهرة لانه بما حوله من مسطحات خضراء وبطوله الشديد يدعو الى العوار ويذكر النساء بالعضو التناسلي للرجل بما في ذلك من دعوة الى الفسوق!! وهي الفتوى التي صدرت فعلاً عن شيخ يترأس حزبا مصريا اسلاميا ونشرتها الصحف المصرية .


21-  سيتم منع اغاني ام كلثوم وعبد الحليم والاطرش وفايزة احمد وسائر المطربين الاحياء منهم والاموات والاكتفاء - في برنامج ما يطلبه المستمعون- ببث اناشيد المغني الانجليزي السابق كات ستيفن الذي سمى نفسه يوسف اسلام وحلقات الملاكمة للملاكم الامريكي كاسيوس كلاي الذي سمى نفسه بالحاج احمد .


22-  سيصدر فضيلة الشيخ المغني شعبان عبدالرحيم حفظه الله اغنية جديدة بهذه المناسبة مطلعها..... باحب مهدي عاكف ... وباصلي وراه ركعتين .. وايييييييييه.


23-  سيتم مصادرة جميع ممتلكات واموال الاغنياء ورجال الاعمال والكفار وضمها الى بيت مال المسلمين تمهيداً لصرفها بمعرفة الشيخ مهدي عاكف ... وعصابته.


24-  سيتم اغلاق جميع المقاهي والمطاعم في خان الخليلي وقصر التجارة فيه على انتاج المصانع المصرية من المسابح والمساوك وجوزة الطيب والبخور والكالونيا الرجالي الحلال.


25-  ستصدر فتاوى عن الازهر بتكفير جمال عبدالناصر باثر رجعي ... وقد يتم نبش قبره وتنفيذ حكم الاعدام بجمجمته.


26-  ستسحب جائزة نوبل من الدكتور احمد زويل وتمنح لزغلول النجار الذي سيعين وزيرا للبحث العلمي والذي سيكتشف لاحقاً ان اسم مهدي عاكف زعيم الاخوان قد ورد ذكره في القرآن 36 مرة وان الصورة التي تظهر على القمر - وهو بدر- ليست صورة صدام حسين - كما زعم الاردنيون- وانما هي صورة مهدي عاكف .


27-  سيصدر مجلس الشعب الاخواني امرا بتذكير جميع الاسماء المؤنثة للمدن المصرية .... وستصبح مصر " مصر المحروس " بدلا من "مصر المحروسة"  وستصبح القاهرة"  ابو الدنيا"  بدلاً من " أم الدنيا " .


28-  سيغير مهدي عاكف لقبه من فخامة الرئيس الى امير المؤمنين ووزارة المالية ستصبح بيت مال المسلمين ... ووزارة الاوقف ستصبح وزارة الانكحة .... وهلم جرا