From : roj_a_2006@yahoo.co.uk
Sent : Monday, December 12, 2005 2:55 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 

المرأة في بلد المقابر الجماعية( كتاب رائع لكاتب اروع)
روز الجلبي



اولا وقبل ان ابدأ بالكتابة...ارجو المعذرة لانها كتابتي الا ولى, ولكن وبعد قراءتي لكتاب الدكتور عبدالصاحب الحكيم لم يكن بالامكان الا ان اوجه له كلمة شكر وتقدير واللتين لا يمكن ان تفيا بالغرض مقابل ما بذله من جهود خلال اثني عشر سنة لكي يتمكن من جمع الدلائل على ظلم النظام المقبور بحق الشعب العراق عامة والمرأة خاصة , ولم يسلم حتى الا طفال الرضع من بطشهم.وتعرض من جرائها للسجن والتعذيب.
_ نساء قتل ازواجهن امام اعينهن بالحراب
_ الجد المسكين الذي لا يعرف ابا لحفيده
_ اجبار المعتقلين بسبب او بدون سبب, اجبارهم على مشاهدة اغتصاب زوجاتهم جماعيا
_ اغتصاب فتيات في عمر الزهور , بل وحتى براعم لم تتفتح بعد , وترك الاطفال مع امهاتهم في المعتقل خلال فترة الرضاعة ثم يؤخذ هؤلاء الاطفل الىمدارس خاصة لتهيأتهم كقتلة محترفين
في صفحة 161 من الكتاب...جيء بالطفل الرضيع الذي لم يتجاوز عامه الاول وامسك برجليه ليرطمه بالحائط امام ابويه حتى فاضت روحه البريئة.
في صفحة 162 من الكتاب...قامت ممرضة جيء بها اجباريا بتوليد احدى الفتيات التي حملت من الجلاوزة ..ليس واحدا..وبعد ولادة الطفل طلب من الممرضة ان تسكب قدر من الماء المغلي على الطفل وعندما امتنعت قاِم احدهم بذلك
كثير وكثير من الحوادث التي يقشعر لها البدن ولا يمكن ان يقوم بها انسان ..بل حيوان
الذي اتمناه , ان يتسنى لكل عراقي وعراقية قراءة الكتاب .
والذي اتمناه ايضا ان يعطى للمرأة العراقية مكانها اللا ئق بها كأم , زوجة , اخت .
الكتاب تضمن 930 صفحة قام بجمعها الكاتب خلال اثني عشر سنة ولم يفرق بين امرأة كردية او عربية...مسلمة او مسيحية..بل كل النساء المظلومات , وتجسم عناء السفر من شمال العراق الى جنوبه بل والى انحاء متفرقة من العالم معرضا نفسه لكافة ا لمخاطر.
كتاب , يستحق مؤلفه ان يمنح لقب سفير السلام العالمي وكل ما منح من القاب وكل كلمة ثناء كتبت عنه ..قليلة
واخيرا , وكوني امرأة..كلمة تقدير واِعزاز واعجاب الى الدكتورة بيان زوجة المؤلف...التي تحملت سجن وتعذيب زوجها والقلق الذي اصابها من الخوف عليه اثناء تجواله...وشاركته في تقديم بعض الشهادات لبعض النسوة.
انها وبحق مثال المرأة العراقية التي تستحق منحها لقب سفيرة السلام العالمي.
وكما نقول في العراق( اجر الها اذن) على صبرها وتحملها.
ارجو ان اكون وفقت في ابداء بعض مما ا كنه للدكتور وزوجته من اعجاب.
روز الجلبي