From : stalingrad_43@yahoo.com
Sent : Friday, April 15, 2005 7:09 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : لا تعتبوا على والد ألوزير باسم عوض أللّه لأنّه أميّ تماما
 


صحيفة عرب تايمز

لقد سبق و أنّ أطلّعت شخصيّا على ما نشرته صحيفة عرب تايمز السنة ألمنصرمة عن ألوزير باسم عوض أللّه , ألّذي هو في ألحقيقة باسم ألبهلوان , ألّذي يشغل حاليّا منصب وزير ألماليّةّ في ألحكومة ألأردنيّة ألحاليّة , مثلما أستمعت ألى تسجيلات ألمكالمات ألهاتفيّة ألبذيئة جدّا الّتي وجّهها " ابراهيم ألبهلوان " والد ألوزير " باسم ألبهلوان "- باسم عوض اللّه , الى رئيس تحرير صحيفة عرب تايمز

أودّ أعطاءكم نصيحة مخلصة وهي قيامكم بتجاهل بذاءة أبراهيم ألبهلوان والد ألوزير باسم عوض اللّه لأنّ ابراهيم ألبهلوان , رغم ثروته ألهائلة ألّتي لا تدوم طويلا معه لأنّه مبذّر من اخوان ألشياطين فانّه أمّي تماما لا يعرف كتابة أو قراءة اسمه باللّغة ألعربيّة , و أنا أعرف هذه ألحقيقة لأنّ أبراهيم ألبهلوان كان من معارف والدي ألصحافيّ سليم ألشريف صاحب جريدة " ألجهاد " سابقا . و هناك حقائق اخرى عن ابراهيم البهلوان تثير ألعجب و منها أنّ ابراهيم ألبهلوان كان في ألأصل يعمل أجيرا لغسل و تنظيف ألسيّارات و اطارات ألسيّارات لدى مكتب "سفريّات ألبتراء" عندما كانت ألقدس ألشرقيّة تحت ألحكم ألأردني . و كان أبراهيم ألبهلوان يغسل سيّارات مكتب " سفريّات ألبتراء" مستخدما ألوسيلة ألتقليديّة ألقديمة وهي أستعمال " تنكة" مليئة بألماء ألممزوج بألصابون بألأضافة ألى شريطة من ألقماش العتيق " خرقة" لغسل و دعك هياكل ألسيّارات و زجاجها ألأماميّ و أطاراتها أيضا . و هكذا أستطاع ابراهيم ألبهلوان من " تحويشة شغله و تعبه " في ألحياة بناء ثروته, ليس كلّ ثروته بألتأكيد لأنّه لا بدّ و أن حصل على قوّة دافعة من حسين أبن طلال جعلته يصل ألى مرتبة ألمحسوبين على ألعائلة ألهاشميّة ألّتي حكمت ألقدس ألشرقيّة منذ أنتهاء حرب فلسطين الى بداية حرب حزيران
و كذلك أودّ ألكشف لكم أنّ عمّ ألوزير باسم عوض أللّه ألبهلوان , ألمدعو " فخري ألبهلوان " أخ ابراهيم ألبهلوان , هو ألّذي طلب منّي شخصيّا كتابة رسالة ألتوبيخ ألى صحيفة "عرب تايمز" بألبريد ألألكترونيّ بعدما أستمع فخري ألبهلوان ألى ألمكالمات ألهاتفيّة ألبذيئة ألّتي عملها أخوه أبراهيم ألبهلوان و بعدما أطّلع فخري ألبهلوان على صورة أبن أخيه ألوزير باسم عوض أللّه ألبهلوان حيث ظهر فيها وجه ألوزير باسم ألبهلوان قريبا جدّا من حذاء ألشخصيّة ألأسرائيليّة ألحكوميّة بنجامين نتنياهو , و على ألخبر ألوارد بخصوص تلك ألصورة . عندها هاجت مشاعر " فخري ألبهلوان " , عمّ ألوزير باسم و توتّرت أعصابه و كاد يفقد صوابه , وهاتفني مستنجدا بي لكي أكتب له رسالة ألتوبيخ باللّغة ألأنجليزيّة لأنّ فخري يكاد يجيد أللغّة ألعربيّة ألركيكة , كما أنّه يعاني من مشاكل شخصيّة مع زوجته بسبب ادمانه ألمستمرّ على ألخمر
و يجدر بي أن أذكر لكم أنّ " فخري ألبهلوان " عمّ ألوزير باسم هو صاحب كراج لتصليح محرّكات ألسيّارات و توابع ألمحرّكات , و تصليح ألأطارات . و يقع ذاك ألكراج حتّى هذه أللحظة في حيّ " رأس ألعامود " عند مفترق ألعيزريّة - أبو ديس في ألضواحي ألشرقيّة لمدينة ألقدس - بأتّجاه مدينة أريحا
و كذلك يوجد أخ آخر لأبراهيم ألبهلوان يعمل مدرّسا لدى أحدى ألجامعات ألأمريكيّة في ولاية" نيو جرسي " , و أغلب ألظنّ أنّه هو ألّذي قام بأرسال رسالة ألتوبيخ ألأخرى ألى صحيفة عرب تايمز

هذا , و كان لهم أخ آخر فارق ألحياة قبل بضعة سنوات فقط , و كان صاحب شركة سياحة في ألقدس , وهو ألأخ ألّذي تزّوجت أبنته " نهى ألبهلوان " من أحد "خرابيش ألقدس ألقديمة " من عائلة " ألصالحي" ألّتي يعمل بعض أفرادها لحساب دولة اسرائيل

أؤّكد لكم أنّني مسؤول تماما عن هذ ألمقال

عبد ألكريم سليم ألشريف
ألقدس : ألرابع عشر من أبريل - نيسان /2005م