From : ebfi@menara.ma
Sent : Monday, July 25, 2005 5:55 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : poeme
 

رسالة إلى نبي مجهول..!
شعر: نور الدين بازين( المغرب).

فجأة..

كل الفضاءات شفت مكانها
كل الأمكنة أذكت فضاءها
وكل المناسك التي أدينها
فنت من خمائلها،
فصارت عبادتنا
روحا تصوغ تسبيحا
وصار محرابنا
هيكلا تغشيه جراحنا،
فمهلا أيها الخطيب فينا
منبرك
أجفل أفناننا
وكلامك
أسبل الدجى على دوحنا
أباح سهاما
تمطت على طلّ صباحاتنا
نحث وجوها انبجست لجما
يا خطيبنا
غنينا صمتنا الذي طفح
كي نتحامى حمقك
ونميد في أناة مع عاتيتك
كي نسعف كلامنا
مطلولا بندى البوح
فيهتاجنا
غثاء الأمواج على ملبثها
نسألها
ما معنى سرها
في الشجي..؟
والرحيل لعبة هذا الزمن
ترف فروحة:
لي حب الرمل والصفد!
لي حب الصخر والزبد!
أنت الذي تبحث
عن الحطيم
ما معنى أن يكون لك كيد
تجني به صنوف الحتوف،
لقن سانيتك
أن تدور مرة
لتراني...
فلقد رأيت السماء للعصافير
تحكي حكاية
عش الحمامة
وكيف أسقطتها
ريح في بطنها
تختزن الموت
ريح تقفل باب الأرض
في القاع
ريح تخر ساجدة
في وجه الكلام
ثم تنتهي جفيفة...