From : baha1970@hotmail.com
Sent : Saturday,, 2005 2:53 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : طوبى للأمم المتحدة
 

طوبى للأمم المتحدة والخزي والعار للأمم العربية والمسلمة
بهـاء الموسوي


من المخجل ان تقف أمة المليار والنصف من عرب ومسلمين متفرجين فرحين بعلمائهم ومثقفيهم وكتابهم ونخبهم ، عاجزين حتى عن اصدار بيان يحرم قتل العراقيين ، عاجزين حتى بكتابة ورقة إدانة لهذا السيل من الدماء التي تصبغ شوارع العراق ، وتناثر اشلاء الاطفال في الطرقات والأزقة ، عاجزين بل فرحين لهذه المجازر اليومية وبالجملة . من المخجل ان يصدر بيان من مجلس الأمن بغالبيته الغير مسلمة وهو يحرم قتل العراقيين المدنيين ، ولا يخجل مليار ونص من عرب ومسلمين من ان يقف متفرجا ً بعدم اصدار بيان ادانة او تحريم ، أو حتى تظاهر لمسلسل القتل اليومي للطفل والمرأة والشيخ العراقي الذي يحدث يوميا ً في العراق . اليس من المعيب على هذه الامة ان تقف بهذا الموقف اللانساني المشين !!؟ اليست هذه الامة التي تنتهج دين التسامح والعفو وحرمة القتل ؟ أليس من يقتل بالعراق هم من المسلمين ؟ أوليس القرآن يقول ان من قتل نفسا ً كانما قتل الناس جميعا ً ؟ ألا يتفاخر العرب بانهم من اشجع الاقوام ولا يقاتلون الا رجل مقابل رجل ؟ فكيف يصبح هذا العربي بهيمة ً ليفجر نفسه وسط الابرياء المدنيين في السوق والمسجد ووسط الشوارع المزدحمة ؟ والمصيبة الاعظم ان هذه المجتمعات بكل نخبها من رجال دين وكتاب وهيئات ومنظمات تقف عاجزة عن ادانة هذه المجازر ؟ ألا يهتز ضميرها لهول وعظيم ما يتعرض له الشعب العراقي من قتل وذبح وبصورة بشعة ؟ كيف لاتهتز مشاعر هذه الأمة وهي تشاهد أم تحمل رضيعها المذبوح وسط عشرات الجثث المتناثرة ؟ الم يقل شاعركم العروبي امة العرب اواطاني من الشام لبغدان ِ ؟ أليس من البؤس ونقص الحس الانساني لدى فقهاء المسلمين بعدم اصدار فتوى تحرم القتل العشوائي لآلاف العراقيين ؟ اليس من البؤس والعمى الذي اصاب قادة الحركات والمنظمات الاسلامية العربية بأن تعتبر ما يجري بالعراق هو عمل ( مقاوم ) !!؟ اليس حالة من التردي اصابت ما يطلق عليه من نخب عربية واسلاموية بأن يلفها الصمت المطبق على استباحة الدم العراقي ؟ اليس من الخزي والعار ان تتظاهر الحشود وتكتب البيانات المنددة والشاجبة لكذبة اطلقتها صيحفة امريكية بان القرآن اعتدى عليه ولا تتظاهر ولا تستنكر قتل الطفل العراقي في بغداد ؟ وقطع الرؤوس وتناثر الاشلاء ؟ الا يستحي فقهاء وعلماء دين عرب ومسلمين وهم يصدرون فتواهم بجواز قتل الابرياء لو دعت الضرورة ؟ اين هذا الدين الرحمة للعالمين ؟

لماذا يصدر فقهاء السلطان فتوى ضد عملية الدوحة في قطر ولا تصدر ولو ادانة لعمليات القتل في العراق ؟ لماذا يصدر الغرب الكافر بيانا شديدا منددا بقتل العراقيين ، ولا يصدر بيان عربي ـ اسلامي يندد بتلك العمليات ؟؟ . نرى ان هنالك فرح ورضى منقطع النضير من قبل الشارع العربي والاسلامي بكل اطيافه بل ومشجع لهذا المسلسل الدامي اليومي الذي يحدث في العراق !! ولا نقول الا طوبى لكم ايها الكفرة في مجلس الامن وانتم تصدرون بيانكم المستنكر لقتل ابنائنا في العراق ، والخزي كل الخزي والعار لكم ايها الأعراب والمتأسلمون وانتم فرحين مستبشرين بهذا المنظر الجميل وانتم تشاهدون تطاير الجثث ، وغزارة الدم ، ونحر الرضع . لا غرابة فتاريخهم أسود كما هو حاضركم . والســـلام .