* كتب : زهير جبر

تلقينا عشرات الرسائل والمقالات التي تتعلق بعبد الرحمن الراشد رئيس محطة العربية ورئيس تحرير جريدة الشرق الاوسط السابق وكلها تتعلق بالشهادة التي يقول الراشد انه حصل عليها من الجامعة الامريكية في واشنطن عام 1985

 

والراشد لم يظهر في اي برنامج تلفزيوني امريكي او انجليزي للحديث عن قضايا بلده خاصة بعد هجمات سبتمبر رغم انه يقيم ويعيش في بريطانيا ويترأس اكبر جريدة سعودية ويزعم انه درس الاعلام في الجامعة الامريكية في واشنطن وتخرج منها عام 1985 ..... وكان من الطبيعي والبديهي ان يتصدى الراشد للحملات التي شنت على بلده في الاعلام الامريكي والاوروبي باعتباره اولا ابن مهنة ويترأس اكبر صحيفة سعودية تصدر في لندن وباعتباره - وهذا الاهم - تخرج من جامعة امريكية في مجال الاعلام وبالتالي يفترض فيه انه ضليع باللغة الانجليزية وقادر على الرد والتعليق كما فعل غيره من ابناء السعودية من خريجي الجامعات الامريكية الذين بذلوا جهودا ممتازة بدءا بالامير بندر الى مضاوي الرشيد ومي يماني مرورا بالاميرين تركي بن الفيصل وسعود الفيصل وعدة صحفيين سعوديين درسوا في امريكا او اوروبا وتحدثوا الى الامريكيين والانجليز بلغتهم

عبد الرحمن الراشد طوال السنوات الخمس التي اعقبت هجمات سبتمبر وهجوم الصحف الامريكية والانجليزية على السعودية لم ينبس ببنت شفه باللغة الانجليزية .... ليس لانه صحفي اداري لا يكتب وانما يدير المؤسسة فقط - فهو يكتب يوميا مقالا في الشرق الاوسط ويكتب احيانا عن هموم جزر الماوماو ويحشر انفه حتى في قضايا خاصة لا علاقة للسعوديين بها- .... الراشد لم يتصدى للدفاع عن بلده في الصحف والمحطات التلفزيونية الامريكية والانجليزية لسبب بسيط - كما علمنا من زملاء سابقين له - وهو ان حضرته لا يتقن الانجليزية التي يفترض انه درسها في الجامعة الامريكية في واشنطن التي تخرج منها بشهادة في البكالوريوس في الاعلام ؟

علامات الاستفهام التي تلاحق عبد الرحمن الراشد والشهادة التي يحملها ارتبطت لدى عديد من القراء بفضيحة تم الكشف عنها في مايو عام 2001 حين اعقلت الشرطة الامريكية شابا فلسطيني الاصل من مواليد السعودية اسمه طارق الطويل اتهم بدفع رشاوى الى موظفين في جامعة اوكلاهوما بمعدل 2000 دولار عن كل رأس وذلك نظير ان يقوم الموظف المختص في الجامعة بتزوير درجات الطلبة السعوديين الراسبين وتنجيحهم في اللغة الانجليزية وتبين ان ال 67 طالبا الذين نجحوا باللغة الانجليزية بهذا الاسلوب هم سعوديون وقامت الجامعة بطردهم رغم ان بعضهم وصل السنة النهائية .

هذا في جامعة واحدة وفي ولاية واحدة ... فكم طالبا سعوديا نجح عن طريق الغش في الجامعات الاخرى وتخرج من جامعة امريكية وهو لا يعرف الخمسة من الطمسة في اللغة الانجليزية ؟ ويشغل الان منصبا عاليا في بلده ويعلق على جدار مكتبه شهادة امريكية ويذكر ببجاحة في سيرته العلمية - الروزوميه - انه تخرج من جامعة كذا في امريكا ... مع انه حمار في اللغة الانجليزية ؟

لا نريد ان نتهم عبد الرحمن الراشد بأنه قد يكون احد هؤلاء الحمير .... ولكن ضعفه في اللغة الانجليزية والذي يجعله يتوارى مثل الارنب ولا يتصدى مثل غيره للكتابة في الصحف الامريكية والانجليزية او الظهور في برامج امريكية وانجليزية لتوضيح وجهة نظر بلده باعتباره حسنين هيكال السعودية يجعلنا نشك في شهادته ... ونظن بها ... ولانه ان بعض الظن اثم  وحتى لا نقع في اثم الظن نتمنى ان يخرج علينا الاعلامي البارز وخريج الجامعات الامريكية عبد الرحمن الراشد ببرنامج تلفزيوني في محطته العربية على ان يكون البرنامج باللغة الانجليزية حتى نصدق ان هذا الولد المتخصص بانتهاك اعراض الناس والمشغول هذه الايام بمؤخرة روبي وبمسامير وليد البراهيم  يحمل فعلا شهادة من جامعة امريكية سواء في الاعلام او حتى في المؤخرات .

زميل سابق لعبد الرحمن ذكر ان مقالات عبد الرحمن الراشد باللغة العربية التي نشرت والتي لا تزال تنشر في جريدة الشرق الاوسط تمر عبر مصافي مستشارين له يعدلون له الجمل والعبارات والمفردات والقواعد والاملاء .... وبس .... فاذا كان هذا هو الحال مع لغته العربية فكيف هو الحال مع لغته الانجليزية التي يفترض انه درس بها في جامعة واشنطن الامريكية ؟؟

على اي حال .... اشكر الاستاذ احمد النداف الذي قرأ مقالي السابق عن عبد الرحمن الراشد وبعث الي بالرسالة التالية:

 

From : naddaf20@yahoo.com
Sent : Sunday, September 25, 2005 10:00 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : MR Zohair Jaber
 

Just to back what u already said about arab students in the USA, and what they are doing in schools, or how they get their degree. http://www.ccweek.com/articlePage.asp?c=1&a=1224

Convicted Man Says Grade Tampering Rampant at Okla. College

TULSA, Okla. — The man convicted of tampering with the grades of Middle Eastern students at Tulsa Community College says the practice is widespread at the college.
A Tulsa County jury recommended a 16-year-prison term for Tarig Al-Taweel after convicting him of eight counts of violating the Oklahoma Computer Crimes Act. Tulsa County District Judge Tom Thornbrugh is scheduled to formally sentence him Dec. 20.
Assistant District Attorney David Robertson said he was “inclined to suggest” that the prison terms run consecutively. Robertson said he was “pleased with the jury’s verdict.”
The U.S. Immigration and Naturalization Service has asked that Al-Taweel, a 33-year-old Palestinian immigrant who grew up in Saudi Arabia, be held for possible deportation proceedings.
Al-Taweel, who claims he’s innocent, said police didn’t catch everybody involved in the grade-changing scheme.
Without being specific, Al-Taweel said TCC wanted to attract Middle Eastern students and their out-of-state tuition dollars, the Tulsa World recently reported.
“It was like a big money pie out there, and everyone was eating at that pie and getting fat,” said Al-Taweel. “Some got so fat and dishonest that they quit the school.”
Previously, Al-Taweel suggested that he knew more than police were willing to investigate.
In a March interview, Al-Taweel said grade changing was common on the campus.
“It was really crazy out there,” Al-Taweel said. “It went a lot farther than you can imagine.”
Al-Taweel said Northeast Campus supervisors knew many of the details of wrongdoing but took no action.
Prosecutors alleged that Al-Taweel seduced former registrar employee Dlorah Jean Hogle, 46, into change failing grades of Middle Eastern students after they had been entered into TCC’s database.
Hogle said Al-Taweel paid her more than $2,000 to alter the grades of 46 Middle Eastern students, according to court records. She also testified that Al-Taweel also paid former TCC adjunct instructor Roger Dale Marlow $250 each to “fix” poor or failing grades of Middle Eastern students.
Hogle is awaiting trial on two felony counts of violating the Oklahoma Computer Crimes Act. Defense lawyer John Watson said he would consider appealing the verdict.
Al-Taweel still faces numerous charges that include two felony counts for false impersonation in connection with an alleged attempt to forge English proficiency test score certificates.
A third former Tulsa Community College employee charged in the scheme, Mary Elizabeth Espinoza, received two years of probation. Prosecutors said she logged into the schools database to remove electronic “holds” on Middle Eastern students’ records. Espinoza, 38, pleaded no contest to three felony counts of violating Oklahoma’s Computer Crimes Act. District Judge Jefferson Sellers granted a two-year deferred sentence, which means Espinoza’s case can be dismissed without a conviction if she completes her probation. Espinoza must also perform 80 hours of community service and pay almost $1,000 in fines and court costs.
The grade-tampering scheme was discovered in May 2001. Seventy-six Middle Eastern students were expelled for altered grades or for falsified English proficiency test scores.
Since then, officials at TCC have said the college has made changes to ensure that grades entered into the school’s database are correct.
“We have done a thorough evaluation of the system, made corrections and feel very comfortable where we are now,” said Lauren Brookey, vice president for external affairs.
“The employees who changed grades or enrolled students without proper paperwork are no longer with the college,” she said.
The college has formed a task force to monitor enrollment and admissions.
But some at the school believe the problems are not completely solved.
In TCC’s Faculty Forum newsletter, a report says loopholes still exist in the system used by counselors to track the paperwork of international students.
Many international students remain deficient in the requirements needed to remain in the United States, according to the report.

El Nadaf M Ahmad