From : hassanomar75@yahoo.com
Sent : Monday, March 7, 2005 9:25 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com


 الى عبد التراث
 الدكتور /حسن أحمد عمر
 رداًعلى كل من يهاجم ألقرآنيين أحباب رسول الله تعالى
 وهو أول القرآنيين,إمامهم كما أدعم بها العالم المفكر الجليل /أحمد صبحى منصور

 

 

سوف أرد بقصيدة شعرية على هؤلاء الذين يهاجمون العالم الجليل الدكتور /أحمد صبحي منصور الذي يريد العودة بالمسلمين إلى كتاب
الله تعالى وهو المنهل الصافي الذي لا تشوبه شائبة ولا يأتيه الباطل
من بين يديه ولا من خلفه إلى الهاجمين على الدكتور /أحمد صبحي
أكتب لكل منهم هذه القصيدة دفاعاً عن القرآن الكريم :



يا من تسب الباحثين عن الهدى
جهلاً وحقداً فارضاً عدواكا
لا عشت بين الطيبين ولا سعت
بين الرجال الصالحين خطاكا
من أنت حتى تفترى بشتائم
ضد الصراط الحق ما أغباكا ؟
ألنقد شىء رائع لو أنه
نقد لوجه الله لا لرضاكا
ماذا فعلت لدين ربك يا ترى
أرفعت شأن كتابه بعماكا ؟
أهجرت آيات الرحيم تمسكاً
بالعنعنات المالكات هواكا ؟
أهملته والله يحفظه لنا
ولهثت خلف الزيف ماأغواكا
وظننت أنك باتباعك للهوى
بطلاً تحارب والإله هداكا
ونسيت أنك قد هجرت كتابه
هذا الذى من أجله أحياكا
وبغير نور الله فى قرآنه
غدت الحياة كآبة وهلاكا
هل هان دين الله عندك هكذا
وهو اليقين الحق أين ذكاكا
من أجل هذا الحق جاء ( محمد )
وبغير هذا الحق خاب رجاكا
من ضل عنه أو غوى عن نوره
فلقد هوى فى النار عد يا ذاكا
ودع الطلاسم واتبع آياته
لا تفتحن بقول غيره فاكا
فالله واحد والشريعة منهج
بكتابه فاس
لاتعتدى إلا على من يعتدى
فالكل حر والحساب وراكا



دكتور/ حسن أحمد عمر
طبيب بشرى
Hassanomar75@yahoo.com