From :
Sent : Saturday, March 19, 2005 7:33 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : الجوع المتاصل في الاعراب


بسبب طرح اسهم العديد من الشركات من الشركات في سوق الدوحه للاوراق المالية جعل جميع المواطنين في حالة من الصرع لجمع اكبر كمية من المال لشراء اسهم في تلك الشركات التي يدعمها امير قطر كما يقال والحكمة من وراء هذا الدعم كما يقول سعادته ان هذه الاسهم هي دعم للمواطنين من ذوي الدخل المحدود ولكن لم يكتفي العديد من اصحاب المداخيل المحدودة بما قسم الله لهم وانما قامو باستغلال اسماء اقارب لهم توفو منذ سنوات حتى يحصلو على نصيب اكبر من هذه الاسهم لعلهم يضربو ضربة العمر ويصبحو من اصحاب الملايين
اما كبار اغنياء البلد فقامو بشراء بطاقات المواطنين الغير قادرين على الشراء لعدم توفر المال معهم وكانت البطاقة الواحدة تباع بحدود 10000 الى 30000 وذلك حسب الزبون الذي يشتري منه ام الربح فكان بمئات الالوف وعلى الرغم من الطفره التي شهدتها دول الخليج وعلى الرغم من البحبوحه الاقتصادية التي يعيشها معظم ابناء الخليج الا انهم مايزالون يعانون من الجوع النفسي المتاصل فيهم من ايام البداوة حتى اصبح البحث عن المال واكل حقوق الاخرين مسموحا مادامت النتيجة هي المال وكما يقول المثل الجوعان يبقى جوعانا وان امتلك مال الارض ومائها وزادها

مع تحياتي