From : Freund der Welt
Sent : Monday, March 21, 2005 3:46 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : موقع الجامعة العربية في الأنترنت بدون خارطة لدولها
 


السلام عليكم
كنت قرأت للتو في الأخبار عن التحضيرات لأنعقاد قمة الجامعة العربية في الجزائر.ولفت انتباهي مطالبة عمرو موسى من الدول العربية بأن "تساهم في دعم الجامعة ماليا طالما ان للجامعة واجبات كثير لتقوم بها. ان هذا الكلام يتكرر دائما في كل مناسبة وأحيانا دون مناسبة من قبل عمرو موسى.الكلام مبدأيا صحيح ولكن هل ان المساهمة العربية شحيحة لدرجة أن موقع الجامعة الرسمي في الأنترنت لايوجد به خارطة مفصلة لتلك الدول؟هل إنشاء خارطة أوإستنساخها من أي كتاب مدرسي او "حتة جورنال ئديم" من الصعوبة بمكان حتى بحيث لا ينفذ الا بعد مساهمة الدول العربية بمبالغ إضافية؟
في الحقيقة انا لم ارغب زيارة موقع الجامعة العربية لأتعلم شيئا او لأني ظننت ان زيارة موقعها سيضيف لي شيئا وإنما كنت زرت الموقع حينها لكتابتي بحثا عن حقوق الأنسان في الشرق الأوسط للجامعة حيث ادرس وودت ان ارى ماذا يقول العرب عن انفسهم ولكني لم اجد الاموقعا هزيلا يستطيع اي مراهق في اوربا انشاء موقع افضل منه بكثير دون ان يتكبد ولا حتى اي مبالغ من المال. ان تلك الزيارة المشؤمة قد جعلتني اندم انني فكرت في الأستفادة من الأنترنت العربي والبحث فيه فالحقيقة ان الأنترنت باللغة العربية لا يحوي الا اشياء عديمة القيمة للباحث بل ان الأدهى والأمر حتى في الأشياء التي يكون موضوعها العرب بل وحتى الأسلام فلا تجد شيئا يساعد الباحث في مسعاه ابدا.مرة طلبت مني احدى معارفي في المانيا ان ابحث عن عربي مصري باللغة العربية كان فاز بجائزة نوبل البديلة وأعني به "إبراهيم ابو العيش" وكم كانت الأحراح كبيرا حينما لم أجد عنه اي شيء في محرك البحث جووجل باللغة العربية,لقد وجدت عوضا عن ذلك اخبارا عن انواع الخبز والبقوليات والحمص بطحينة اما عن ابو العيش فلم أعثر له على أثر.وبالمقابل كان هنالك الكثير الكثير عنه في اللغات الأوربية بل وربما كنا سنجد عنه حتى في الصينية والنيبالية والمسمارية.
وعودة على بدء فأطلب من القادة العرب العظام أن يعطوا عمر موسى "قرشين كده" لينشئ بها مثلا اول قاموس للغة العربية في الأنترنت فحتى هذا القاموس غير موجود مطلقا في اي موقع على الأنترنت سوى ان تشتريه من احدى الشركات المحتكرة في ظل الجهل العربي المستمر.
اذا يا عم عمرو ارجوك اذا حصلت "على شوية فلوس من اولئك القادة الفطاحل" ا ن تتكرم علينا وتصنع لنا معروفا ستدخل به التاريخ وهو انشاء خارطة لوطنكم العربي مناسبة للباحثين والمواطنين العاديين العرب في الأنترنت وان" ازا ماكانش فيه إحراج" تعمل "لينا حتة ئاموس عربي عربي " لأننا لا نجد اي قاموس او مرجع موثوق به في الأنترنت العربي مطلقا وارجوك افعلها قبل ان تسبقك امريكا او اسرائيل وتعمل لنا قاموس هدفه تشويه مكانة اللغة العربية وتدس فيه كلمات انكليزية او عبرية بأعتبار ان انها مذكورة في المعجم المحيط او يتيمة الدهر.

أحمد القاسمي

الرجاء حذف عنواني الألكتروني