From : stalingrad_43@yahoo.com
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 

مافيات المثلث في السعودية
عبد ألكريم سليم ألشريف



لقد صعقت عندما قرأت في مجلّة " تايم " ألأمريكيّة ( تلك ألمجلّة ألأخباريّة ألعريقة وألمرموقة ألّتي بدأت ألأشتراك بها منذ سنة1974م) تقريرا مفصّلا و بأسهاب , في عددها ألّذي صدر في ألثالث من شباط سنة 1993م ,عن " مافيات ألمثلّث " ألّتي نبعت و ترعرعت في بلاد ألشرق ألأقصى وألّتي و على ذمّة تقرير تلك ألمجلّة ألأمريكيّة بدأت منذ أوائل ألتسعينيّات تحلّ محلّ ألمافيات ألأجراميّة من أصل أيطالي, تلك ألمافيات ألّتي أندثرت شبه كلّيا وألّتي لم يعد لها ما يذكر من نفوذ كانت تحتكره شبه تماما في ألولايات ألمتّحدة ألأمريكيّة( عندما فاحت رائحتها ألكريهة أثناء " عهد ألعصابات " من 1920 ألى 1939 مّما جعل مخابرات " ف.بي.آي" تطاردها بلا هوادة و تقضي على زعمائها ألواحد بعد ألآخر في نفس ألوقت ألّذي أشترك فيه جهاز ألمخابرات ذاك مع تلك ألمافيات ألأجراميّة في ألقيام بأعمال مشتركة عادت بألمنفعة لكلّ منهما و مكّنت تلك ألمافيات من ألتغلغل بطريقة قانونيّة ألى مختلف ألأجهزة و ألدوائر ألحكوميّة ألأمريكيّة بما فيها ألبرلمان ألأمريكي ألمعروف بأسم " ألكونغرس" ) . و ما يهمّني هنا هو أنّه حسب تقرير مجلّة " تايم " ألأمريكيّة فانّ " مافيات ألمثلّث " ألشرقيّة ألأصل أصبحت ألآن مسيطرة على ألمجتمعات و ألحكومات في مختلف ألدول ألأسيويّة وألأوروبيّة وألأمريكيّة . و أكثر ما أذهلني و صعقني في ذاك ألتقرير هو تواجد مقرّ رئيسيّ كبير لأحدى " مافيات ألمثلّث " تلك في ألمملكة ألعربيّة ألسعوديّة حيث يوجد, على حدّ تقرير ألمجلّة, مركز رئيسيّ لواحدة من تلك ألمافيات تحمل اسم " عصابة ألخيزران ألمتّحدة " . و تستطرد ألمجلّة ألأمريكيّة قائلة أنّ "مافيات ألمثلّث" ألأجراميّة تلك نشأت و نمت و ترعرعت في تايوان , و هونغ كونغ , وألصين , منذ مطلع ألقرن ألعشرين , وأنتشرت تدريجيّا في كثير من ألبلدان ألآسيويّة مثل فيتنام,وماليزيا,وألصين,ولاوس,وكمبودية,و تايلاند, ثمّ بدأت تنتشر بموافقة و دعم بعض ألدول ألعربيّة مثل ألمملكة ألعربيّة ألسعوديّة , وألأردن , و دولة اسرائيل , وأنتشرت أخيرا بكثافة تفوق ألتوقّعات في ألولايات ألمتّحدة ألأمريكيّة , و كندا , و مملكة هولندة , وألمملكة ألمتّحدة ( بريطانيا) - كلتاهما دولتان أوروبيّتان - و في دولة " بيرو " في أمريكا ألجنوبيّة , و كذلك في نيجيريا في أفريقيا . و من أشهر عصابات " مافيات ألمثلّث " , وألّتي يتمّ ألتمييز بينها حسب اسمها ألخاص بها ألمافيات ألوارد أسمها في تقرير مجلّة " تايم " ألأمريكيّة: (1) مافيا " عصابة ألخيزران ألمتّحدة " ألّتي تنعم بمأوى و ملاذ كبير في ألمملكة ألعربيّة ألسعوديّة ألّتي يزعم عاهلها ألأمّي فهد أبن عبد ألعزيز أنّه " خادم ألحرمين " - و ليس من ألمعقول أن يسمح ألأسلام للحكّام ألمسلمين وألمسلمين ألعرب أن يمنحوا ملاذى و مأوى و مقرّا كبيرا لعصابات أجراميّة لا تكون ضالعة سوى في ألمتاجرة بألمخدّرات على مستوى دولي , و في شبكات أوكار ألدعارة على نطاق عالمي , و في أعمال ألتهريب بمختلف أنواعه , بألأضافة الى ضلوعها ألعميق وألمحترف في عمليّات ألأغتيالات وأختطاف ألناس مقابل ألنقود , وأعمال ألنصب وألأحتيال وألسرقات عن طريق ألأبتزاز و ألتهديد بنشر ألفضائح ألكبيرة و هتك ألستار , وكذلك ألتهديد بأزهاق حياة كلّ من يرفض أعطاء "جزية" ماليّة شهريّة لأعضاء ألعصابات . و هنا يحقّ لي تماما أن أسأل : ماذا يمكنني أن أتأمّل من حكّام يزعمون أنهم عرب و مسلمين و أنهم سدنة ألكعبة بينما يقومون في نفس ألوقت بأيواء عصابات مافيات خطيرة جدّا لا تعرف ألرحمة على ألأطلاق؟ يعني بمعنى آخر آل سعود ألحكّام ألطغاة في ألسعوديّة هم بعينهم لبّ ألفساد و ألرذيلة وألأجرام و كلّ ما هو شرّير ينافي تعاليم ألديانة ألأسلاميّة ... أنا واثق أنّني على يقين من قناعتي هذه ...!!! (2) مثلّث ألدوّار ألكبير" . (3) مثلّث صن يي اون " . (4) مثلّث " مجموعة وو" . (5) مثلّث " 14 - ك " . (6) مثلّث " ظلّ ألشبح" . (7) مثلّث " ألتنّين ألطائر . (8) مثلّث " ألعصابة ألخضراء
و أمّا في أليابان , وهي دولة شرقيّة آسيويّة , فينتشر فيها عصابة مافيا خطيرة جدّا للغاية اسمها عصابة " ياكوزا " . و من ألجدير بألذكر أنّ زعيم كلّ خليّة عصابة تنتمي الى احدى عصابات ألمثلّث يحمل لقب " رأس ألتنّين " , و غالبا ما يبرز في ألمجتمع كرجل أعمال ناجح , أو كشخصيّة سياسيّة هامّة أو كرجل من علماء ألدين, ألخ ... و بألتأكيد لا تخلو عضويّة مافيات ألمثلّث تلك من ألنساء بمختلف أعمارهن . و كذلك"ألياكوزا" أليابانيّة . وأمّا ألعقيدة ألّتي تؤمن بها مافيات ألمثلّث تلك فهي نوع من ألتفسير ألآدمي ألدنيوي و ترتكز على ثلاثة دعائم: ألأنسان , ألأرض , ألكون ... و لهذا تتسمّى ب عصابات ألمثلّث
من ألأجدر أن أقولها جهرا أنّني لم أعد أتامّل شيئا على ألأطلاق من ألعرب , حكّاما و شعوبا , لأنّ ألأنتماء الى مافيات "ألمثلّث" تلك يمتدّ ألى أعضاء حكومات , و أفراد و مجموعات من ألمواطنين . أنّني أتوق لأقول جهرا : وداعا يا عروبة ألزيف