حدث ما توقعناه وشنت مافيا مدير شرطة دبي ضاحي خلفان حملة تشهير ضد سيدة الاعمال الاماراتية فايزة البريكي من خلال فضائية دبي المتورطة هي ايضا في عملية السطو التي تعرضت لها شركة فايزة البريكي وشقتيها في عمارة ضاحي خلفان .... ولم تجد فضائية دبي غير احد حراس فايزة حتى تجري معه مقابلة في برنامج " حدث ولا حرج " تهجم فيها على فايزة البريكي بدعوى انها لم تدفع له مرتباته وهو ما لم تنكره فايزة اساسا لانها ممنوعة من دخول الامارات وبالتالي تم فصلها عن شركاتها وموظفيها حتى تسهل عملية تلفيق قضايا ضدها من هذا النوع الهاء للمواطنين وابعادا للرأي العام في الامارات عن القضية الاساسية وهي حقوق فايزة البريكي التي سرقها مدير الشرطة ضاحي خلفان الذي ينعم الان بشقة فايزة في دبي .... واستعانت فضائية دبي بسكرتيرة تونسية مومس كانت فايزة قد طردتها من العمل بعد ان ضبطتها مع احد الموظفين في غرفته في الفندق رغم انها متزوجة

عرب تايمز تلقت الاستغاثة التالية من فايزة البريكي ونحن ننشرها حتى يطلع عليها كل من له ضمير في الامارات وضاحي وعصابته ليسوا من هؤلاء طبعا .

 حضرة الأستاذ الدكتور/ أسامة فوزي

أكتب لك وأنا في اشد الحاجة الى مساعدتك لايصال صوتي الى كل صاحب ضمير في الامارات وبأسرع وقت ممكن..أعتقد أن الجماعة في الأمارات قرأوا مانشرته وتجاهلت دبي تماما القضية الأساسية في مشكلتي فتلقيت خبر عرض مشكلتي مع الموظفين بالشركة على قناة تلفزيون دبي الفضائية في برنامج حدث ولا حرج فأتوا بمقطع يتكلم فيه واحد من حراسي الشخصيين وفيها من السب والشتم والقذف والكذب مايكفي لتدمير دولة بحالها وسيعرض البرنامج يوم الأثنين الساعة 12:30 مساء بتوقيت دبي علما أنني غادرت دبي ولم تكن عندي اي مشكلة مع أحد من الموظفين فقد كان الوضع هادى جدا فقط اثارة مشكلة الرواتب وتحريضهم من قبل جهات من ابوظبي ودبي أدت الى وصول القضايا الى الشرطة والوزارات والمحاكم والآن الى تلفزيون دبي..

عزيزي الدكتور الآن أصبحت حملة تشهير وهذه لعبة لعدم التركيز على المشكلة الأساسية والبعد عن المضمون.. أحب ان اخبرك انني لازلت متمسكة برايي لمحاربتهم حتى آخر قطرة من دمي ولن أتراجع عن مابدأته فخطتهم الآن أن يدمروني عن طريق الأعلام وتلفزيون دبي والجرائد والمجلات المحلية ستخدمهم تماما حتى يوقفوني للأبد ...فقد أحسوا أن استبعادي عن البلد لن يسكتني فأستخدموا هذا الأسلوب في التشهير.


أحب أن أخبرك ايضا ان مشاكل تأخر دفع الرواتب للموظفين في دبي ليست بدعة جديدة وهي تحصل بشكل يومي حتى في الوزارات ودوائر دبي الحكومية وفي أكبر الشركات وغير هذا كانت هناك مشكلة كبيرة تم كتابتها في جريدة الأتحاد ولكن دون حتى نشر اسم الشركة فقط رمز لها بحرفين وهي شركة مقاولات كبرى في أبوظبي لظروف ما لم يدفع رواتب الف وسبعمائة عامل لمدة سنة حتى اشتكى العمال وتدخلت هنا وزارة العمل في ابوظبي لحل المشكلة وخلقت الاف الأعذار لرب العمل وبحكم انها شركة وطنية فقد حاولت وزارة العمل ان تحلها مؤقتا بأعطاء تصاريح عمل مؤقته للعمال للعمل في جهة أخرى حتى يحل رب العمل اموره المادية..هل تصدق مايجري لي؟ فأنا شركة وطنية مائة بالمائة وموظفيني كان الكل يحسدونهم على عملهم بشركاتي.


حضرة الدكتور هذه لعبة قذرة جدا وطريقة خبيثة ومكشوفة فقد بدأوا بحراسي الشخصيين حتى يتكلموا امام العالم علما ان ثلاثة منهم رفضوا وغادروا البلد واعتبرهم انا شهودي في المستقبل لانهم سيقولوا الحق وعندي ارقام هواتفهم في بلدهم الاصلي لبنان ولكن الحارس الذي سيتكلم في البرنامج فأنا لا توجد أي مشاكل معه في أي شي ابدا ولكن هناك نقطة احب ان اوضحها فهذا الحارس كانت اختة تشتغل عندي سكرتيرة خاصة وطلبت مني ان اساعدها في توظيف زوجها واخيها الذي هو حارسي الشخصي وذلك لأن ظروفهم صعبة وكانوا يشتغلون في مستشفى راشد الحكومي وللتوطين استغنت الدولة عن خدماتهم وأعطتهم فترة شهر لتعديل وضعهم والا سيتم تسفيرهم ولان المدة كانت جدا قصيرة ولم يحصلوا على عمل فقد طلبت منها ان يأتوا لمقابلتي فورا وكانوا لايحملوا الا الشهادة الأبتدائية ولا يتكلمون الأنجليزية ولغتهم العربية يريد لها مترجم خاص.. ولأني كنت اظن اني افعل الخير فقد قمت بتوظيف زوجها وأخيها وتدريبهم في معاهد خاصة واسئجار منازل لهم وأعطائهم سيارات وعملت لهم تصاريح عمل وكانوا لايمر يوم دون ان يدعوا لي.. وبالرغم ان سياسة شركاتي تمنع التوظيف للاقارب فقد كسرت القاعدة وقلت هذه حالة انسانية استثنائية وقد نصحني كثير من الناس لخطورة مافعلته وتجاهلتهم لاني اعتبرته فعل خير..هنا كثر الطمع في هذه العائلة التونسية واصبحوا لايريدون أي احد بقربي ولكني كنت احاول ان احل مشاكلهم مع الموظفين بطريقتي الخاصة دون خلق حساسيات..ومرت الايام وكان عندي عمل في لندن فجهزت للسفر وكانت هذه اول مرة ستسافر معي هذه السكرتيرة الخاصة التونسبة علما ان اخاها حارسي الشخصي ومحامي الخاص وحارس آخر كانوا ايضا برفقتي وكان عندي سكرتير خاص في احد الدول الأوروبية وهو ايضا من الجنسية التونسية وهو كان اقدم منهم في العمل معي خارج دبي وهنا بدأت المشاكل تتفاقم فقد اصابتها الغيرة والحسد هي وأخيها من هذا الشخص رغم أنه من جنسيتهم وعندما أحست بخطورة المنافسة وأن هذا الشخص على وشك الترقية وان ينقل للأبد لدبي أستخدمت معه أسلوب الشيطان ألانثوي فوقعته في فخها وانا كنت في غفلة فقد سافرنا من دبي الى لندن ومن لندن الى جنيف وهنا اكتشفت المفاجأة من خلال التأخير الذي لمسته في حضورها وتأخير سكرتيري الذي اشتغل معي فترة طويلة ولم أعهد منه أي تقصير أو تأخير ابدا ..فتمت مراقبتهم وكانت الطامه الكبرى تواجدة في غرفتها الخاصة بفندق البريزيدنت في جنيف ..فأخذتها على جنب وأخبرتها وانا كنت غاضبة جدا ان خدماتها تم الأستغناء عنها ولن أخبر زوجها وأخيها أي احد حفاظا على بيتها وعدم تشريد أولادها وأنها ستأخذ حقها كاملا..كانت تبكي وحاولت ان تعتذر وترمي أخطائها على سكرتيري الخاص الذي أغواها لانه غيران منها ومن أخوها وزوجها ولكني لم أتراجع عن قراري فطردتها هي وزوجها والسكرتير الخاص وابقيت أخيها لاني أعتبرت انه لا ذنب له ولا يعرف مايدور ويعيش مع زوجته وابنته بعيدا عن تأثيراتهم وحاول الجميع ان يعرف مني سبب المشكلة ولكن كنت ارد تقصير في العمل اثناء سفرنا خارج الدولة ونصحوني ناس كثير أن أطرد أخيها ولكني رفضت ..,استمر معي في احسن حال ولم تكن هناك أي مشاكل ولكني لست أدري ان أخته وزوجها لم ينسوا السالفة حتى يوم خروجي من دبي عندما سمعت عن مشاكل شكوى الموظفين عن تأخير الرواتب وظهورها فجأة هي وزوجها في الساحة ولانها كانت سكرتيرتي الخاصة وتعرف كل منافسيني فقد لجأت لهم ووعدوها بالأنتقام وجاءت الفرصة التي تنال مني وظهرت العصابة كلها وكشف اخوها عن قناع وجهه ولم أعرف ابدا ان حارسي الشخصي اخو سكرتيرتي السابقة جاسوس وحاقد ومنتقم وينتظر نهايتي ويتقاضى مبالغ من منافسيني وانا كنت في غفلة مع عملي ومشاكلة..وهنا بدأ الأنتقام فقد مسني في شرفي وحاك الأكاذيب وماحصل لأخته رماه على راسي وأصبحت أنا على علاقة معة واني رديت التهمة في أخته وطردتها حتى لا تفضحني...سمعت هذا الخبر وانا مقيدة لا استطيع دخول دبي او الدفاع عن نفسي صعقت واتذكر اني بكيت بحرقة ودعيت عليهم كلهم.. والآن هو أول شخص تم استضافته في البرنامج وفي لقطة دعائية الآن رأيتها في تلفزيون دبي يقول هذه السيدة من خرجت من دبي كانت تهددني بالتلفون علما انه تم قطع كل التلفونات قبل ان أعرف ان هناك شكوى وحتى الآن لا أعرف رقم تلفونه الجديد ولم أكن أصلا على اتصال معه الا عن طريق السكرتيرة او اذا كان هناك شي ضروري ولم اسمع صوته من مغادرتي دبي والله على ماقولة شهيد.

أكتب لك هذه الرسالة وأنا في حيرة اشد وقهر لا يعلمه الا الله ..علما ان موظفيني كلهم تم شراؤهم لتلفيق الا تهامات والأكاذيب ضدي واصبح أعلاميا.. وتم ذكر موضوع حجز جوازاتهم من قبلي علما أني خارج الدولة وقد سلم مدير المكتب والسكرتيرة الجوازات الى الشرطة.. وتم تسفير بعظهم بعد تنازلهم عن رواتبهم ومن يرغبون في العودة دون الرجوع لي ابدا..والآن يتهموني بعدم دفع رواتب وحجز جوازاتهم وانهم لا يجدون حتى مايأكلونه..هل تصدق مايحصل؟

على كل ياحضرة الدكتور أرجو من سيادتك ان تحضر البرنامج هذا يوم الأثنين بتلفزيون دبي واسمه ( حدث ولا حرج) وانا مندهشة جدا فكم من مشاكل العمال والوافدين في دبي تحصل يوميا ولماذا اثاروا مشكلة شركتي اعلاميا؟ ولماذا هذا الوقت بالذات بعد تسفير بعضهم وشكوى الآخرين في المحاكم وبعضهم أخذ تنازل واشتغل؟....وأصبحت شكوى اربعة عشر موظفا في المحكمة الآن..

 ان هذه لفتة خبيثة منهم لابعادي عن المشكلة الأساسية وهي سرقة حقوقي من قبل مدير الشرطة والمافيا التابعة له بتحريف القضية وتحويلها الى  موضوع الموظفين وكأن ضاحي خلفان وتلفزيون دبي مهتمون جدا ومتأثرون جدا بمشكلة موظفين من تونس لم يتسلموا رواتبهم من شركة صاحبتها مواطنة اماراتية ممنوعة من دخول الامارات فكيف ستدفع لهم المرتبات .... بالحمام الزاجل ؟

اليس عيبا ان يوظف ضاحي خلفان مدير الشرطة وتلفزيون دبي موظفة مومس تم طردها من العمل لسء اخلاقها للتهجم على سيدة اعمال اماراتية مع ان واجبه كمدير شرطة ان يلقي القبض عليها ويحقق معها لان ممارسة الزنا في الامارات مخالف للشرع وللعادات العربية والاجتماعية ولا يجوز ان تتحول امرأة زانية الى شاهدة اثبات لمدير الشرطة حتى يصفي حساباته المالية مع الاخرين .



فايزة البريكي


Dear Dr.Osama,
I would like to inform you that, I knew just now that Mr.Mohammed Bin Kardous and the General Manager of Al-Alain fbi branch and Mr.Ibrahim Bash "Group consultant of fbi" and Dr.Mamoun Atout "Project manager of FAB Project Estableshment one of fbi Group of companies are working in a deal with big Chiness finance group which must close this deal by myself after I came back home..during that time I was following this deal throw there agent in UK and suddenly this man which he is originaly from Iran Holding British Passport stopped answering my calls or e-mails fore that I stopped calling him..I wasn't understand what is the reason for his ignores..the deal is in Dubai Health Care project 6 lands to built two five star hotels and 4 building all are 6 which is the amount 479,000,000 "four hundred seventy nine millions Dirhams"..also the two secartries one my personal secartery working at the office of my home and the other at the fbi executive office which she is my executive secartey...if you can believe that they are still using fbi name,letterheads and the original stamp to do there business.....
Dear Dr.Osama, you have to know that I don't want to go back home at all..BUT I WILL NEVER STOPPED FIGHTING WITH THEM FROM OUTSIDE, THEY CLOSED ALL THE DOORS ON MY FACE INERNALLY BUT EXTERNALY WILL NEVER HAPPEND..
PLEASE HELP ME TO CONTINUING MY CASE IN WHOLE MY LIFE..AND I WANA INFORM YOU THAT I AM GETTING GOOD INCOMING MAILS AND SUPPORTER FROM MANY PEOPLE ARROUND THE WORLD BUT STILL I HAVN'T TAKE ANY ACTION..IN MEAN TIME I NEED YOUR SUPPORT FOR OTHER NEWSPAPER AND TV'S THAT YOU HAVE GOOD RELATIONSHIP WITH THEM AND THEY CAN SUPPORT ME TOO..
WISHING TO HEAR FROM YOU SOOON


Fayza Albreiki