From : mm397@hotmail.com
Sent : Sunday, February 20, 2005 8:45 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 

بسم الله الرحمن الرحيم

كم انت نزيه يا سيد حسام لتخاف على المؤسسه الامريكيه وتعطيها النصائح المجانيه لكي تتخلص من عملائها وتبحث عن عملاء جدد وذلك حسب ما ذكرت في مقالتك بالتخلص من بلاهتها وهي تتعامل مع من كان له الدور الاكبر في تحرير العراق من الظلم البعثي المقيت
وكم هو قلبك طيب ورقيق لتنبه الاداره الامريكيه عن خطر ابنها البار وعاملها على ولاية الاردن عبد الله الثاني كما يسمي نفسه وهو سليل الهاشميين كما يقول وكما كان يقول ابوه حسين بن طلال ..
انك يا سيدي تناقض نفسك مره تقول بان ملك الاردن والجلبي ضحكو على امريكا ومره تقول بانهم عملاء لدى الامريكان ولصوص لما تخلفه امريكا من فتاة..
ان كان الجلبي قد ضحك على الامريكان وجاء بهم كما تقول لكي نتخلص من خلال ذلك من حكم الطاغيه المقبور فهذا من دواعي سرورنا ان يخرج من بين هذه الملايين شخص ذكي وساسي محنك بحيث يستطيع ان يضحك على الامريكان وياخذ منهم ما نريد . علما اني معك في هذا الطرح .

عليك يا سيدي اولا ان ترى الشارع العراقيوتتابع حركته وميوله ولا تتابع الشارع العربي لانه الامر لا يعنيه مثل ما يعني الشارع العراقي . فالرجل الذي ذكرت وانتقدت اصبحت شعبيته اليوم كبيره جدا فلا تحاول ان تهرب من الواقع علينا ان نكون شجعانا في مواجهة الواقع ولا نكون كالنعام ولا نكون مزاجيين في نقل الواقع المرير الذي نعيشه بفضل هذا الصحافه المزيفه التي تنقل الاكاذيب لهذا المواطن البسيط .
نحن شعب ذاق الامرين من حكم الفرد او حكم الطائفه والتي ومنذ توليها الامر في هذا البلد ولحد التحرير وهي تمارس الاضطهاد والتعسف بحق هذا الشعب المسكين ولقد فقدنا كل السبل التي من خلالها يستطيع اي شعب ان ياخذ حقه المشروع من ظالميه ...ان الواقع الذي نعيشه اليوم هو نتاج المقابر الجماعيه والحروب الخاسره والحقد على هذا الشعب من اغلب محيطه . كل هذا وغيره نتج عنه الواقع الحالي وعلينا ان نواجه الاخطاء التي اوصلنتا الى هذا الواقع بشجاعه ان اردنا ان يبقى العراق واحدا

علي الطائي