From : abougila740@hotmail.com
Sent : Tuesday, February 22, 2005 10:32 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : نداء وتحدير عاجل الى كتاب الكدب والنفاق



نداء وتحذير عاجل الى كتاب الكذب والنفاق


بسم الله الرحمن الرحيم الدكتور المجاهد اسامة فوزى تدكر دائما قول المجاهد صدام حسين ان القلم والبندقية فوة واحدة وانت احد المجاهدين بالقلم فى خارج الوطن العربى استمر نصرك الله وجعلك سند لى الاسلام الدى يتعرض لحرب شرسة من الغرب اليهود
تحية طيبة إلى المحترم وجازاك الله خيراً على هذا المنبر الحر صحيفة عرب تايمز والتي لا تتبع إي دولة أو منظمة في العالم إنها حقا صحيفة حرة لكل العرب ولكن في الآونة الأخيرة لاحظنا أن مجموعة من الكتاب الليبيين المعارضين هذه الفئة الضالة يستغلون مساحة الحرية لسب وشتم الشعب الليبي والقيادة الليبية دون دليل يثبت مايقولون وارجوا أن لا تكون الصحيفة متورطة معهم وأنت خاصة يا أخ فوزى نرجوا منك عدم نشر مقالات هذه الفئة الضالة وأقول يا أخ فوزى أنني تعرض أنا أيضا للسب والشتم والتهديد بالقتل من هذه الفئة الضالة عبر مئات الرسائل عبر البريد الألكتروني لسبب بسيط وهو بأنني قمت بنشر مقال في صحيفة عرب تايمز يفضح هولا لمحبى الملائين من القرا لهدة الصحيفة واشكرك على نشر مقالى بالكامل

عندى عتاب على المطبوعة وهو السماح لكتاب المعارضة الليبين بالكتابة فى المطبوعةهولا  كتاب الكدب وهم مجموعة من الفئة الضالة لاهم لهم سوا تشوية صورة ليبيا فى العالم  وادعو هولا كتاب الكدب ان يزورو ليبيا ليشاهدو كيف ان الشعب الليبى يعيش فى حرية  ورخا واسالهم عبر صحيفتكم كيف تعلمون بما يجرى فى ليبيا وانتم خارج ليبيا من سنوات  يا كتاب الكدب ولكننا نعرف انكم تتلقونا دعم مالى من الحكومة الاميركية هدة  الحكومة الفاسدة زعيمة الارهاب فى العالم التى قتلت اطفال ليبيا وفلسطين والان تقتل  اطفال العراق لقد قالها بوش اليهودى الارهابى انها حرب صليبية ضد الاسلام ونحن هنا  فى ليبيا لانخاف بوش زعيمكم ياكتاب الكدب والنفاق والان مايحدت فى العراق من  مقاومة شرسة درس لكم يا خوانة ياكتاب الكدب وارجو ان لاتدنسو هدة المطبوعة الحرة  وكل المطبوعات الحرة بكتابتكم الكادبة والشعب الليبيى لن يترككم دون عقاب رادع وارجو ان  تنتهزو فرصة العفو العام وتعلنو التوبة والعودة الى ليبيا قبل نفاد الوقت وبعدها  لاينفع الندم واقول لكم حتى الدين يكتبون باسم مستعار نعرفهم فردأ فردأ وفى كل  مدينة فى العالم واخيرأ ليبيا مفتوحة للجميع وارجو من مطبوعتكم ان تنشر هدا الندا  العاجل من منطلق حرية الراى والراى الاخر هدا  الشعار الدى ترفعة المطبوعة دائما وتقوم بتطبيقة فعلآ واتمنى التوفيق لهدة المطبوعة  العالمية واتسال لمادا لاتوزع المطبوعة فى ليبيا وارجو منكم ان تبعتو لى بعض الاعداد  وخاصة التى تنشر فيها رسالتى وارجو الرد على رسالتى عبر المطبوعة وعبر بريدى  الالكترونى لى اطمن على وصول الرسالة لكم  واتسال لمادا لاتستضيف المطبوعة مفكرين وكتاب من داخل ليبيالى يوضحو الصورة  لى المشاهد العربى واخيرا اقول ان اللجان الثورية ليست اداة قتل كما يدعى هولا  المرتزقة وان الاعمال التى ارتكبت داخل ليبيا من قتل ونهب لى الاموال نفدتها مجموعة  من الكلاب الضالة باسم اللجان التورية وعندما شعرت هدة المجموعة ان الدولة سوف  تعاقبهم فرو خارج ليبيا وبين ليلة وضاحها اصبحو يدافعون عن الشعب الليبي والاغرب من  دالك يخرجون علينا فى وسائل الاعلام العالمية ويدروفون دموع التامسيح على الشعب  الليبي فى امان الله

اسعد ابوقيله . ليبيا
abougila740@hotmail.com