From : stalingrad_43@yahoo.com
Sent : Wednesday, August 10, 2005 3:01 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : فلنكن صريحين مع أنفسنا


ادارة تحرير صحيفة عرب تايمز

لقد لاحظت مؤخّرا أنّ ألكثيرين ممّن يكتبون لكم و تقومون بنشر كتاباتهم لكم أنّما يبدون و كأنّهم قد عيّنوا أنفسهم بأنفسهم حكما و عدوّا على كلّ من يخالفهم ألرأي , و هذا كلام أرفضه تماما لأنّه , كلّ شيء في ألدنيا, كما قال عالم ألفيزياء ألشهير " ألبرت أينشتاين" , أنّما هو نسبي

ليس من ألحكمة و سلامة ألتفكير ألحكم على من يخالف ألآخرين ألرأي بما يشاءه بعض ألناس ألّذين يعتقدون أنّ آرائهم, أو بالأحرى ألأرآء ألّتي يفرضها عليهم زمرة "ألأحتكار" , هي ألأرآء و ألمواقف ألصحيحة فقط , و أنّ كلّ من يخالفهم ألرأي يقع في عداد تصنيفات عديدة . لقد كانت دولة مصر تحت حكم عبد ألناصر تعتبر نفسها لبّ ألقوميّة ألعربيّة ألى درجة أنّها كانت تضع كلّ من يشير ألى ألدولة أليهوديّة بأسم " أسرائيل" تحت تصنيف " ألخونة" , , لأنّها, أي دولة مصر تحت حكم عبد ألناصر , كانت تفرض على ألعرب أن يلتزموا بألوطنيّة حسب مقياس جمال عبد ألناصر , و أن يشيروا ألى ألدولة أليهوديّة باسم " ألكيان الصهيوني" . كلّ تلك ألأفلام و ألمسرحيّات ألناصريّة ألهزليّة جعلتنا, شئنا أم أبينا, ننجرف وراء تيّار عبد ألناصر على أمل أن يقوم جمال عبد ألناصر بتحرير " فلسطين ألمحتلّة" . و عند لحظة ألجدّ , في حرب حزيران لعام 1967م
نزلت ألهزيمة ألمخزية بدولة مصر و قوّاتها ألمسلّحة ألّتي كانت أغلبها تتكوّن من فلاّحين أمّييّن و حشّاشين جهلة خلال خمسة أيّام فقط سقطت فيها ألضفّة ألغربيّة, وألجزء ألشرقي من مدينة ألقدس, و قطاع غزّة, وصحراء سيناء, و هضبة ألجولان ألسوريّة في أيدي ألقوّات ألأسرائيليّة. و هكذا تسببّ لنا ألرئيس ألوطني ألقومي ألعربي جمال عبد ألناصر في هزيمة مذلّة ضيّعت ما كان باقيا من فلسطين بألأضافة ألى ضياع سيناء ألمصريّة, وألجولان ألسوريّة

و بعد انتهاء حرب يوم ألغفران في شهر أوكتوبر 1973م
توقّعنا أن يحاول ألعرب أسترجاع ما ضيّعوه من بلاد بطريقة مشرّفة و بطريقة تجعل ألرأس مرفوعا , فاذا بنا نتفاجأ بقيام رئيس مصر آنذاك " أنور ألسادات" بزيارة دولة اسرائيل في شهر نوفمبر 1977م
و يتعانق مع كلّ ألشخصيّات ألحكوميّة ألأسرائيليّة , ألسياسيّة و ألعسكريّة , تمهيدا لقيامه بألقاء خطاب في برلمان دولة اسرائيل ألمعروف باسم " ألكنيسيت" ليقول لكلّ ألعالم من داخل اسرائيل أنّه على أتمّ ألأستعداد لللأعتراف بدولة اسرائيل رسميّا مقابل أن تشفق عليه اسرائيل و ترضى بأرجاع صحراء سيناء له

و قد أنهالت ألأتّهامات من ألدول ألعربيّة على مصر لتصفها بأنّها ارتكبت خيانة عظمى و طعنت كلّ ألعرب من ألخلف

و بعد سنوات عديدة من مقاطعة ألدول ألعربيّة لدولة مصر أضطرّ جميع ألعرب ألى ألرضوخ ألى ألأمر ألواقع ألذي فرضه أنور ألسادات عليهم , و أستأنفوا علاقاتهم ألدبلوماسيّة مع مصر رغم تمسّكها بأتّفاقيّة " كامب دافيد" لسنة 1979م

فما هو تفسير ألتصرّفات ألمتقلّبة للحكّام ألعرب ؟ هل كانت مصر في نظرهم سنة 1979م
دولة ألخيانة, و هل تحّولت مصر في سنوات ألثمانينيّات ألى دولة ألعروبة رغم أحتفاظها وألتزامها بأتّفاقيّة " كامب دافيد" ؟؟؟
ما هذا ألمعيار ألمزدوج ؟
و هل تعتقد منظّمة ألفلسطينييّن, و بعدها سلطة ألمجحوم ياسر عرفات , و بعده سلطة محمود عبّاس , أنّهم هم فقط ألمخوّلون بتحديد من هو خائن و من هو وطني؟؟؟ و لماذا لم تعد ألسلطة ألفلسطينيّة تعتبر مصر دولة عربيّة لا تزال تسير في موكب ألخيانة ؟؟؟

لقد أنفجرت أمعاؤنا من خيانات كلّ ألعرب و مواقفهم ألمتّسمة بألنفاق و ألدجل و ألكذب , مثلما دبّ فينا ألمرض من روائح ألفساد ألّتي فاحت ممّا يسمّونه " ألسلطة ألوطنيّة ألفلسطينيّة" , تلك ألروائح ألكريهة عن أعمال ألسرقة وألأختلاسات,وألدعارة,وألأنتهازيّة وأستغلال أللآجئين ألفلسطينييّن ألجهلة لكيّ يقوم أعضاء ألسلطة ألفلسطينيّة بتحقيق مكاسب شخصيّة لهم و على رأسهم ألمشبوه " أحمد قريع" رئيس وزراء ألسلطة ألمتّهم ببيع أسمنت مصنعه في حيّ " أبو ديس" في ألقدس ألى أسرائيل لتمكينها من بناء ألجدار ألعازل بينما يقوم أحمد قريع بجمع ألأرباح ألماليّة لأيداعها في حسابات في بنوك أجنبيّة . و مثله سليم الزعنون , و ارملة عرفات ألمدعوّة سهى ألطويل , و القحبة ليلى خالد , وآخرين من ألمحسوبين على ألسلطة ألفلسطينيّة
أنا حرّ في رايي , و لا آبه لمن لا تروق له آرائي و أفكاري. و كذلك, طالما أنّني أعرف على يقين أنّ سجلّي ألشخصيّ لا يزال نظيفا ناصعا مثل ألثلج ألأبيض فانّني لن أعير أيّ أهتمام لصعاليك هذا ألزمن. فهذه هي, كما قالها ألبحتري بعد شعوره بالنفور وألأشمئزاز من ألعرب

ذاك رأيي و ليست ألدار داري
بأقتراب منها, ولا ألجنس جنسي

عبد ألكريم سليم ألشريف
ألقدس - دولة اسرائيل
ألعاشر من آب/أغسطس - 2005م

 

From : stalingrad_43@yahoo.com>
Sent : Wednesday, August 10, 2005 1:38 PM
To : hamudisayel@yahoo.com
CC : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : Fwd: Re:Response to Abdel Karim Salim Sharif

You simply do not know quite a lot . It is much better not to say much to you ... As long as I know the truth nobody like you would bother me...

Stop it................
Karim - August 10th, 2005

P.S. What about Arab Egypt & Egypt of the Arabs which officially recognized Israel according to the 1979 Camp David Peace Treaty ?
The PLO, & then the current PA still maintain normal diplomatic ies with Egypt although Egypt recognizes the legitimacy of the State of Israel ?

What about the Greek Orthodox Church which sold many premises in the old city of Jerusalem to Jews ???

What about the Hebronite " Abu Sneineh" family member who sold his home in the old city of Jerusalem to Ariel Sharon in 1986 ???

Just go , you ignorant softheads.....................
KARIM- August 10th, 2005
AKSS