From :openbook0000@yahoo.com
Sent : Wednesday, January 11, 2006 3:42 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : رسالة للسيد شارل ايوب مدير تحرير صحيفة الديار اللبنانية
 

السادة القائمين على موقع عرب تايمز ، هايد بارك العرب تحية طيبة وبعد
ارجو التكرم بنشر هذه الرسالة الموجهه للسيد شارل ايوب رئيس تحرير جريدة الديار اللبنانية مع كل التقدير والاحترام لكم جميعا والشكر سلفا .
صلاح الدين الشامي

الاستاذ شارل ايوب المحترم
باسم الملايين من السوريين والبنانيين المسحوقين .
باسم كل من ذاق من الاهانة والضرب في سجون السلطة الامنية المافيوية في سوريا ولبنان .
باسم كل سوري ولبناني احترم ولايزال يحترم هذا السلوك الحضاري الذي سُلك في بيروت ، في كلا المظاهرتين المعارضة والمؤيدة للسورية .
باسم كل سوري ولبناني يريد الحرية والاستقلال .
باسم كل الرافضين لخلق الذرائع لدمار الدولتين والشعببين في سوريا ولبنان .
باسم كل المتأكدين من ان سبب المصائب في سوريا ولبنان هم الدائرة المقرية والضيقة لهرم السلطة في سوريا وتوابعها في لبنان .
باسم كل من يقف ضد هؤلاء الاشخاص اللذين استعدوا علينا العالم . .
نناشدك وانت الاستاذ المثقف والمحاور البارع وصاحب الطلة المميزة في وسائل الاعلام .
نناشدك ان تكف عن دفاعاتك المستميتة عن النظام في سوريا ، وان تنخرط في صفوف المدافعين عن حرية واستقلال شعبينا في سوريا ولبنان ، وانت العروبي الذي لانشك في عروبته ، رحمة بملايين البشر في سوريا ولبنان ، التي تنتظر يوم الخلاص وبروز شمس الحرية والديمقراطية على كلا الشعبين ، الذين تعرف جيدا انهما ذاقا من التسلط والقمع والاذلال ، مالم تذقة كثير من شعوب الارض ، جراء توالى انظمة ديكتاتورية استبدادية اهلكت الحرث والنسل وتضرر منها البشر والحجر.
السيد شارل ايوب المحترم :
كما بدا لي .. انك ..لم ولن ترتاح لمبادئ مسيرة الاستقلال الاذارية في لبنان ، او مانادت بها قيادتها ، اوهكذا افترض .
وانك ايضا ..تفترض انها خدمت وتخدم خططا خارجية استعمارية ، او أنها قامت باشارات وتوجيهات خارجية ،وما كانت لتقوم لولاها ولاعلاقة ولارغبة للشعب اللبناني فيها ، وهذا قد يكون فيه الظلم الكبير لشعب مثل الشعب اللبناني ، وافترض ايضا انك تريد الحقيقة فيمن قتل السيد رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني الاسبق ، شرط ان تكون نتيجة التحقيق ان جهات خارجية هي من خططت ومولت ونفذت الجريمة ، او على قاعدة ان تكون الجهة غير النظام الحاكم في دمشق ، فلو كانت اسرائيل لكان افضل واريح لنا ولك ولحزب الله وحركة امل وحزب البعث العربي الاشتراكي واخرين ..وهذا ما كنا جميعا نتمناه .
لكن الحقيقة ستظهر ، وان كانت مرّة .. فهي الحقيقة على الرغم من وضوح معالمها كوضوح شمس حزيران ، وان لم تكن بالادلة المادية الكافية ، وهذا كما تعلم لن يكون بالسهل ، وان حصل فسيكون مستحيلا رابعا ، فالعثور على دليل مادي ملموس في جريمة سياسية فيه الكثير من الصعوبة ، لما تعرفه عن طرق واساليب الانظمة المخابراتية التي عادة ما تقوم بهذا الاعمال ، اما القرائن التي تدين هذا النظام ، فهي اكثر من ان تعد او تحصى ، واللجنة الدولية لم تعد تبحث عن الحقيقة الان ، وانما تبحث عن اثباتها فقط .
لذا ارجوك وانا فرد من الشعب العربي في سوريا وشخص بسيط وابسط مما تتصور ومتواضع العلم والمعرفة ايضا...، ان تكون بجانب شعبنا ، ولتكن ايها الاستاذ شارل ايوب على ثقة مطلقة ، ان شعبنا في سوريا سوف ينسى كل من وقف مع جلادية ، حتى لو كان بقصد طيب ، وسيتذكر جيدا بالعرفان ..كل من وقف معه ووظف قلمة في الدفاع عن حقه في العيش الكريم كباقي شعوب الارض .
ولن اسمح لنفسي بأن اصفك بالعميل.. لانك خرجت على الاجماع اللبناني وتوجهه الحالى الاستقلالي ، وانك خائن للشعب والوطن ، ارتبطت بالخارج على حساب حرية واستقلال لبنان واللبنانيين مهما تكن المبررات ..اطلاقا.
لذلك ارجو ان لاتنعتني وكل من وافقني في هذا الكلام بالعمالة والخيانة للشعب وللوطن ، وان كنت اعتقد جازما ان الملايين في بلدينا سوريا ولبنان يتشرفون بهذه الخيانة ، خيانة السلطة الامنية المافيوية ، التي جعلت من كلا البلدين السوري واللبناني في مؤخرة بلاد العالم .

صلاح الدين الشامي