From : fasadalsaud@hotmail.com
Sent : Friday, January 20, 2006 3:33 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : نحن العرب الأنذال..فأنتظري يا دمشق


نحن العرب الأنذال..فانتظري يا دمشق
محمد الوليدي


نحن العرب الأنذال..نحن الذين قبضنا على اسد الصحراء عمر المختار وسلمناه لأعدائنا..نعم فرقة من الجيش الليبي السابع وفرقة ارتيرية كانت مع الأيطاليين عندما حاصروه وامسكوا به..ونحن الذي وضعنا حبل المشنقة على رقبته وضعها محمد الدونقو سوداني مات سكرانا وليس كما استنتج مصطفى العقاد ..
ونحن الذين غدرنا بالشيخين احمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي ووشينا للصهاينة عنهم.وقبل ذلك سلمنا فلسطين على طبق من ذهب لأولاد العم..
عندما ذبح الفرنسيون آلاف السوريين كان جل جيوشهم من العرب ..نحن الذين قتلنا يوسف العظمة في معركة ميسلون ونحن الذين هجمنا على دمشق كالدببة ونهبناها ..نحن الذين وقفنا على جبل قاسيون وصرخنا: فلتحيى فرنسا..نحن الأنذال.
كنا خير امة اخرجت للناس لكنا تحولنا الى مرتزقة بفضل حكامنا الخونة.
تنظر دمشق الآن بعينين حزينتين،عين على اختها بغداد التي لا زلنا نأكل لحمها مع امريكيا،وعين على ديك تشيني الذي عاد ويده مدمية من عواصم العرب؛مدمية من شدة ما امسك بآذان حكامنا في مصر والسعودية:الآن دور دمشق ..دمشق وعاد وقد اخذ معه حلم عاصمة عربية ..نحن الأنذال.
صار الحريري قديسا وصارت دمشق مجرمة الآن ونفتش لها عن ميسلون اخرى..وما اسهل ذلك لأننا بكل بساطة انذال.
فقد تعودنا بأنه كلما جاء تشيني او اي نخاس آخر تحدث مأساة وسقوط عنوانه النذالة العربية.
هل دم الحريري اشد حمرة او اغلى من دماء مئات الآلاف من العراقيين والفلسطينيين والأفغانيين..لا..لكنها النذالة العربية