From :
Sent : Tuesday, February 21, 2006 5:35 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : من اسرائيل اليهودية, الى لبنائيل المارونية..
 

من اسرائيل اليهودية, الى لبنائيل المارونية..

أبتدء هذه السطور باعتذار تفريغي.. عذرا لكل ماروني قد يشعر بالاهانة مما أقول.. و بالتأكيد حتى لا نجانب الحقيقة: في كل طائفة من هو صالح و من هو طالح. و حتى نكون واقعيين, الموارنة في لبنان هم من حمى اللغة العربية أيام الحكم العثماني و حملات التتريك.

ولكن.. ما لك لك, و ما عليك عليك..

ما الذي يحاول الموارنة في لبنان القيام به منذ مشروع الفاشل بشير الجميل لا بشر الله أحدا من اله بالخبر؟؟؟ ما الدور الذي يلعبه البطريرك الماروني صفير؟

الجميع يعلم بان بشير الجميل كان مرعيا برعاية صفير منذ نشأته. الفتى بشير حمل حلم والده بيير في انشاء كيان مسيحي ماروني مستقل يضم مناطق مسيحية مختاره. فالأب بيير أعجب كثيرا بالتطور و التقدم و الرقي الذي راه اثناء زياراته المتكررة السريه لاسرائيل منذ السبعينات عندما لمس تنامي المد العروبي في لبنان. و الابن كوالده.. طموح كبير, حلم كبير, تغطية مسيحيه ما رونيه من الكنيسه, و دعم اسرائيلي كبير. كل شيء جاهز..

فطس بشير.. و لكن الحلم لم يمت.. لحقه احد ابرز قادته سمير جعجع: عديم الرحمه, لا انساني متعصب و حاقد. بالطبع المباركه المارونيه حلت على كتفيه من البطريرك صفير. فها هو يحمل رسالة مارونيه ساميه باقامة كنتونات مارونيه مسيحية منفصله عن العالم الثالث من شيعه و سنه و دروز.. و حتى الروم الارثوذكس..

و بدأ حروب الغاء ضد ميشيل عون. و نال تغطية البطريرك من جديد و بركاته. فهو الابن المخلص للمارونيين.

شعر عون بالغبن من البطريرك.. فأهانه شر اهانه.. و نفي العماد عون و أصبح جعجع الماروني الأول في لبنان.. و لكن.. للربان السوري رغبه أخرى.. زج جعجع في السجن.. و أصبح هنالك حاجه لزعامه مارونيه جديده.. عون في المنفى, جعجع في السجن, الهراوي لا يتمتع بالقبول.. من خلف الصفوف يأتي العماد لحود.. انسان عسكري, وطني لبناني, ليس بفاسد.. يصبح رئيسا ممثلا لكل لبنان و للموارنه.. و لكن هذا لا يلبي طموح كيان ماروني مستقل..

اغتيل الحريري و حدث ما حدث... البطريرك ضد عزل الرئيس الماروني لان في ذلك اهانة لمنصب الرئاسه المارونيه. خرج جعجع من السجن و عاد عون من المنفى..

البطريرك الذي كان رافضا لعزل الرئيس.. أصبح مؤيدا الان.. لماذا؟؟؟ لأن جعجع الان هو المرشح المدعوم كنسيا و اسرائيليا لخلافة لحود.. اما عون.. فلا يريده صفير.. لماذا؟؟؟ لأنه لا يلبي طموح الطائفه المارونيه بل يلبي طموح لبنان...

انه حلم لبنائيل... لبنان الماروني المستقل..


التوقيع: مواطن لبنائيلي..


الرجاء عدم اظهار عنواني البريدي او اسمي..