From : stalingrad_43@yahoo.com
Sent : Wednesday, March 22, 2006 7:07 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject :  ردّ على كاتب "بنات أوسلو و أهل ألنفط ... "
 

ردّ على كاتب "بنات أوسلو و أهل ألنفط ... "

باستطاعتي أن أفهم ممّا كتبته في مقالك ألتافه ذاك أنّك جاهل ألى حدّ كبير عن وضع مدينة ألقدس و أهلها من ألعرب ... فطالما أنّك جاهل ألى هذا ألحدّ ألمزري وألمخزي فمن ألأفضل أن تسكت و تنخسف وراء من هم أكثر دراية منك .

اذا كنت رجلا بما في ألكلمة من معنى و جريئا فلتتفضّل بألكشف لنا عن مكان اقامتك و جنسيّتك مثلما أفعل أنا دائما بدون ترددّ حتّى في تهجّماتي على ألمجحوم حسين ابن طلال و على ألصعلوك ألراحل ألّذي كانوا يدعونه "ياسر عرفات " ...

أنا مواطن عربي أقيم في ألقدس و أحمل بطاقة هويّة أسرائيليّة زرقاء أللون تمكّنني من ألأستفادة من خدمات ألضمان ألأجتماعي و ألرعاية ألصحيّة و ألضمان ألطبيّ ألمجّاني مدى ألحياة على حساب دولة اسرائيل . هل فيما كشفته ألآن لكم أيّ مؤشّر على خيانة , أيّها ألكلاب ألّتي تنبح من بعيد بينما أنا و غيري من أهل ألقدس نعيش يوميّا مع يهود دولة اسرائيل بمن فيهم أليهود ألروس و أليهود ألأثيوبييّن ؟

أنت تعمل في مقالك على تضخيم شأن مدينة ألقدس و كأنّها من أطهر ألأماكن على وجه ألأرض و لا تتطرّق ألى نسبة ألعملاء و ألمخبرين ألعرب من أهل ألقدس ألّذين يعملون كجواسيس من ألمستوى ألرخيص جدّا لحساب ألمخابرات ألأسرائيليّة .
هل أنت على دراية بأنّ كثيرا من ألمواطنين ألعرب من أهل ألقدس كانوا قد باعوا بيوتهم في ألقدس ألقديمة ألى شركات يهوديّة اسرائيليّة ؟ و هل أنت تعلم أيّها ألمتبجّح ألجاهل أنّ ألكثير من ألعرب في ألقدس و في مدن أخرى من ألضفّة ألغربيّة قد باعوا بيوتهم و أراضيهم ألى يهود اسرائيل ؟
هل تدري أنّ مواطنا عربيّا أصله من مدينة ألخليل و كان يعيش في مدينة ألقدس قد باع بيته ألعتيق في ألقدس ألقديمة ألى "أريئيل شارون" سنة 1986م و تسببّ في فضيحة كبرى بين ألعرب و خاصّة ألخلايلة ؟ ذاك ألعربي ألخليلي ألّذي باع بيته ألى "أريئيل شارون" كان " أبو عوّاد أبو سنينة " , و قد مات ذاك ألمخلوق ألخليلي سنة 1987م لكّنّ ألبيت لا يزال مملوكا لأسرة ألمواطن ألأسرائيلي ألمذكور حتّى ألآن !
هل تدري أنّ مواطنا في مدينة ألخليل كان قد باع داره ألّتي تقع قريبا جدّا من ألحرم ألأبراهيمي ألى أليهود و هرب ألى أمريكا ألجنوبيّة سنة 1997م ؟
هل تدري أنّ ألأقاويل ألكثيرة من مصادر موثوقة تفيد بأنّ ألمدعو"عدنان ألحسيني" , مدير ألأوقاف ألأسلاميّة في ألقدس, أنّما كان ابن عاهرة سريانيّة , و أنّ خالته ألسريانيّة لا تزال تعيش حتّى ألآن في حيّ " وادي ألجوز " في شرقيّ ألقدس ؟
هل تدري أيّها ألجاهل أنّ ألكثير من عرب ألقدس وألضفّة يعملون جنبا الى جنب مع أليهود ألروس في أوكار ألدعارة في مدينة تل أبيب و أنّ كثيرا من هؤلاء ألعرب أصبحوا أعضاءا في ألمافيات أليهوديّة ألروسيّة ألمنتشرة بكثافة في اسرائيل منذ أنهيار ألأتّحاد ألسوفياتي ألشيوعي في شهر ديسمبر سنة 1991م ؟
هل سمعت بحادثة ألقتل ألجماعي ألّتي ارتكبها أليهودي ألمتطرّف"باروخ غولدشتاين" عندما تسللّ خلسة ألى ألقسم ألأسلامي من ألحرم ألأبراهيمي في مدينة ألخليل في شهر شباط سنة 1994م و قام باطلاق نيران مدفعه ألرشّاش على ألمواطنين ألخلايلة ألّذين كانوا , على ذمّة أعمالهم و ليس على ذمّة نيّاتهم, يؤدّون صلاة ألفجر ؟ لقد استطاع ألمتطرّف أليهودي "باروخ غولدشتاين" قتل ما لم يقلّ عن سبعين مواطنا خليليّا قبل أن يتمكّن سائر ألموجودين من ألأمساك به و ألقضاء عليه !
و من يذرف دموعا على خلايلة كان ألكثير منهم يعملون مخبرين لليهود ثمّ قام يهوديّ متطرّف بقتلهم مرّة واحدة ؟ أنت كتبت في أحد مقالاتك بأنّ " ألخليل لا بواكي لها " ... دعني أدلّك على طريق ألهداية أيّها ألعائش في ألظلام : مدينة ألخليل ليست بحاجة ألى بواكي بل هي بحاجة ألى ألمزيد ممّن يشمت بها ... !

عبد ألكريم سليم ألشريف
بكالوريوس علوم سياسيّة
ألقدس : ص.ب. : 51470
هاتف خلويّ : 00972546504963
ألثاني و ألعشرون من آذار , 2006 م