From : naji1122@hotmail.com
Sent : Monday, January 30, 2006 4:15 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : نحن ابناء القهر
 

نحن ابناء القهر
ناجي امهز
مؤسس الفكر الحر / لبنان
 


انه ليل طويل اسير فوق طرقاته المعبدة بالانين والاوجاع لابحث عن نفس طالما حلمت بالاصوات الضاحكة , اطلق يداي بالهواء بحثا عن ذاتي وحريتي وصدى افكاري بعد هويتي .

اعود الى بيتي مسرعا خائفا مرعوبا من سجان يكون قد قراء افكاري التحررية لارمي نفسي على وسادة خالية من ريش النعام الذي سرقه مني ذاك القائد المعشعش في انفاسي المنتهية مدتها القانونية .

ادخل من جديد تحت الظلمة واحمل مصباح لاقراء كتاب كفاحي الثائر على كل انواع العهر السياسى وما ان اصل الى صفحات الثورة , اسمع قرقعة وضجيج فانتفض رعبا لاني اعتقد بان سجاني قد وصل , فاقذف بكفاحي والثورة الى سلة المهملات على اخفف بعض الادانات .

صباح جديد ارتشف قهوتي واسرع الى عملي دون فطور لاني انتظره مع الغداء , فوجبتي صغيرة وقروشي قليلة وطموحاتي كبيرة فانا كما اعشق الحرية والثورة اعشق فتاة احلامي , والمستقبل الاسود يحتاج الى القروش البيضاء .

اصل الى عملي بعد ان اقف في طوابير تسير على الارصفة والطرقات ؟
اصل عملي في ثياب كمن كان في معركة البتراء , اجلس خلف مكتبي وما ان ابدا تبداء احلامي عن الحرية والثورة والكفاح .

لحظة ؟ هذه الاحلام راودتني في الاسبوع المنصرم ما الذي يحصل هل بدات افقد مخيلتي .
حسنا اتابع من جديد .

وبعد ساعات الروتين المشهورة في بلادنا , نحتاج الى انفاس من النراجيل المصنوعة من افخر انواع المعسل المخصص لسد شرايين القلب وقذف البلغم والبحث عن العرفات بين دخانه الاسمر ...

توجهت الى مقهى التعبانين والكسلانين والمنبوذين في مدينة الثورة شارع المناضلين حي البطل التاريخي عنتر بن شداد , حيث الرواد هم من الصحفيين والحقوقيين والمفكرين الذي فكروا بانه بعد كل تعاليمهم وافكارهم سياخذ مكانهم في الواجهة المدعومين وان كانوا خرفانين .

طلبت فنجان من الشاي ونرجيلة معسل وادرت ظهري كي لا ارى احد او يراني احد , لانه ان راني احد سيعكر صفوي بالسياسة وان رايت احد ساتهمه بانه من المخبرين المنتشرين حتى في حماماتنا .

وبينما اسعل وعلى وشك ان اموت من الكحة بسبب الدخان المنبعث من تاكسيات الاجرة فاذا بصاحب المقهى يصرخ بي عاليا اصمت يا صعلوك القائد يتكلم , فانظرت مندهشا مرعوبا مذهولا بكل انواع التعبيرات التى تحمل علامات استفهام ؟

القائد يتكلم نعم ؟ انه يتكلم , ومباشرة على التلفاز يخطب بنا يحرك كياننا يشعرنا بوجودنا وكرامتنا وعنفواننا نحن احياء القائد يتكلم معنا , يا فرحتنا القائد يتكلم مباشرة ليشركنا معه بقيادة الامة .

القائد يقول
نحن العرب والعروبة ضد الاستكبار والاستعمار والاستحمار , وخصوصا الامبريالية نحن ضد الامبريالية .

القائد يحدد موقعنا
نحن التقدمية نعتقل المخترعين ونسجن المثقفين ونقتل المعترضين وهم الرجعية لانهم يصنعون السيارات والطائرات والكومبيوترات ,
نحن التقدمية بعروبتنا وخصوصا باننا خسرنا الجولان واسقطنا العراق وبعنا فلسطين وسرقنا لبنان وهم الرجعيون , لانهم يتكلمون عن الديمقراطية والمساواة بين المراءة والرجل , وحقوق الانسان .

القائد يصنف
نحن التاريخ وهم الحاضرالم نحرر القدس , لقد دخلنا التاريخ...
الم نفتح الاندلس وهل نكذب التاريخ...
الم نصل الى بلاد الهند والسند اسالوا التاريخ...
الم ...

نعم صرخت
هكذا اذكر قبل ان يحكموني بالاعدام
اصمت يا ابن القحبة
ورميت التلفاز بحذائي الممزق بسبب هؤلاء القادة
وانا اقول
اين فلسطين اسالوا الزناديق
اين الاندلس ايها المستعربين
اخبروني عن الكرامات وحقوق الشعوب
ماذا تفعلوا بالمساجين
لماذا تغتالوا المفكرين والمثقفين ,
لماذا تتاجرون بالوطن والدين ,
وهبت الجماهير الغفورة لتنتقم للقائد من ابن ابناء القهر
كوننا ورثنا هذا الامر عن ابائنا المقهورين ...