From :nasserelhayek@yahoo.de
Sent : Monday, March 20, 2006 5:45 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : الجالية الفلسطينية في النمسا تلفظ أنفاسها الأخيرة وتحتضر
 

الجالية الفلسطينية في النمسا تلفظ أنفاسها الأخيرة وتحتضر
ناصر الحايك




نداء واستغاثة الى ذوي المروءة , والقلوب الرحيمة ,وأصحاب الضمائر الحية ,وفاعلي الخيروالبر والاحسان.

الى أصحاب الكلمات المسموعة ,والقرارات الحكيمة .
الى أصحاب المناصب الحساسة .
الى أصحاب المقامات الرفيعة .
الى أبناء الجالية الفلسطينية من مثقفيها ومؤيديها .

هل يرضيكم ما ترونه من انشقاقات وتقسيما ؟
هل أصبحتم تستمتعون بعذابات الجالية المنكوبة ؟
أين أنتم يا أصحاب الفضيلة من نصرة الجالية السقيمة ؟

الجالية تحتضر بعد أن أصابها المرض والوهن ,أتستجدي رحمة الاْقرباء بعد أن نشدت الخلود والبقاء ؟
هل أصابك سم الاْشقياء بعد أن سعدت بلقاء الاْحباب والاْعزاء , حتى كبريائك سلبوه , وجعلوا أيامك سوداً بسود.

لقد مرت جاليتنا ولا زالت بمرحلة من أخطر المراحل ,وأحلك الاْوقات على الساحة النمساوية ,حيث قامت ثلة من المتسلقين ,وأرباب السوابق بالتعاضد والتأمر منذ سنين على هذا الكيان المتأكل والهزيل لتصفيته ومحقه عن الوجود ,كما قام هؤلاء المخربون بخطوات خبيثة وحثيثة بنشب مخالبهم وأنيابهم الملوثة في هذا الجسد الكليل محدثين فيه جروح وخدوش مزمنة وعميقة يملؤها القيح والصديد ,ولم يهدأ لهم خاطر ولا بال حتى تكالبوا عليه كالوحوش الضارية والوبال ,بعد أن فقدوا انسانيتهم وأدميتهم ,وتحولوا الى فيروسات مسرطنة ,فاستفحل المرض العضال ,غير عابئين بالاْنين الصادر عن هذا الجسد الخائر ,كل هذا وسط صمت فلسطيني مطبق على الصعيد الشعبي والرسمي .

هل نحفر قبرك يا جالية بأيدينا بعد أن قضوا عليك ورثة الشياطين ؟
هل نقيم لك بيوت العزاء طلباً للرحمة من رب السماء ؟
ما قولكم يا أصحاب النفوس المريضة ,والقلوب المليئة بالضغينة بعد أن نفذتم خططكم الدنيئة والحقيرة ؟

الجالية أصبحت أطلال وأنتم ما زلتم أحرار تعبثون بمصيرنا على الساحة النمساوية .

لن يرحمكم التاريخ ولا الزمان على ما اقترفت أياديكم من آثام .
يا زمرة الخراب ألا يكفيكم ما أصابنا من هلاك ودمار ؟
هل أصبح رحمك يا جالية عقيم ,لاينجب الصالحين ؟

عدت يا عيد ,وبأى حال عدت علينا ؟
( بني وطني أفيقوا من رقاد ,فما بعد التعسف من رقاد ,ومن العجائب في المصائب فرقة والهم واحد )
الشاعر ( الشهيد ) عبد الرحيم محمود

اسمعوا وعوا وتعلموا , تعلموا تعلموا وتفهموا تفهموا
ليل ساج * ونهار صاج * والاْرض مهاد * والجبال أوتاد * والاْولون كالاْخرين كل ذلك الى بلاء
لم يعد يجدي نفعاً ,لا النداء ولا الاستجداء , ولا الندم على ما فات , فلا حياة لمن تنادي .

ابن فلسطين في النمسا : ناصر الحايك