From : salman_alshamy@hotmail.com
Sent : Friday, June 23, 2006 6:31 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : مونديال المانيا هزيمة سعودية بالوراثة
 

مونديال ألمانيا هزيمة سعودية بالوراثة
سلمان الشامي
 

اصبح الفريق السعودي المشارك في مونديال المانيا 2006 مسخرة المتابعين للمباريات في شرق الارض وغربها ورغم ان الاسماع والابصار قد امتلاءت باخبار الاستعدادات ورغم الرعاية الملكية السامية فان الاغاني التي كتبت للفريق الخادم لخادم الحرمين بزمن قياسي وحولت الالوان كلها الى اخضر، فان هذا الاخضر المزور بدا مأزوما حتى قبل ان يلعب، وازدادت ازمته بدستة الاهداف التي تلقاها مبروك زايد حارس مرماه, لكن عباقرة متملقي ال سعود عرفوا وحدهم السبب وراء هزيمة الفريق السعودي .

هزيمتهم الفضيحة، انها الاحذية غير المطرية ...... ترى من الذي يلعب العقول والاجسام ام الاحذية؟ لكن لا غرابة من هذا العذر فالذي يضع صبيا جاهلا مسؤولا للرياضة والشباب في مملكة ال سعود تمشيا مع وراثة كل شيء في الديار المقدسة المبتلاة بهم.

لقد خسر المنتخب السعودي رغم نشاط اللاعبين وخبرة المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا  وتوافر سائر الامكانيات وذلك حالا يذكرنا بكرة القدم العراقية، يوم كان اللثغ عدي التكريتي الذي حوله ابناء حزب الدعوة الاسلامية الى معوق في محاولة اغتياله الشهيرة مسؤولا عنها.

ترى متى سيعطي بعض العرب الرياضة لذوي الاختصاص؟ ومتى يعاقب المسؤول الاول عن الهزيمة الفضيحة؟

صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم

كما فعل الايرانيون الذين منو بهزيمة اقل لكنهم بادرو على الفور الى معاقبة المسؤول الاول عن ذلك، رئيس اتحاد كرة القدم، محمد دادكان.

ولا بد ان نشير هنا الى الصواب الذي فعلته المغرب عندما سلمت الرياضة لرياضيين اكفاء على علم ودراية وخبرة بواقعها، كما لم تتدخل مصر عبر ابناء الرئيس او اقاربه بحال المنتخب والرياضة اليوم الجمعة 23-6-2006 في كايزرسلوترن

في مباراة السعودية واسبانيا لم يكن الجو ماطرا، وكانت الاحذية المطرية معدة، ومع ذلك طرد الاخضر من المونديال شر طردة.

فهل سيقيل خادم الحرمين الاحذية ؟

ويلعب المنتخب السعودي حافيا.... بقيادة سلطان الامير الفلته؟