From : tcharmaga@hotmail.com
Sent : Monday, July 17, 2006 5:41 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : Hasan Nasralla


 سـماحة السيد حسن نصرالله : خذلوك أم أحرجتهم؟؟؟
جـلال جـرمكـا ـ سويسرا*


لايخفى على أحد بأن السيد حسن نصرالله ـ ألأمين العام لحزب الله اللبناني ـ من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل ، سواءٌ في الشارع العربي أو العالمي !! ياترى ماهو السبب؟؟ .
ياترى ماهو سلاح هذا الرجل ـ أبن الجنوب اللبناني ـ المولود في 31/ آب / 1960والذي ينحدر من عائلة فقيرة ، عاش وترعرع في أفقر أحياء المدن؟؟ ، ياترى كيف أستطاع وبسرعة البرق أن يستلم مهمات ومناصب أكبر من سنه؟؟ ياترى هل كانت للدراسة في النجف ألأشرف 1976 ــ 1978 أثراٌ على شخصيته وموهبته أم دراسته في مدينة ـ قم ـ ألأيرانية هي التي أسهمت في تصقيل موهبته وجعله يستلم المناصب تلو ألأخرى؟؟.
في الحقيقة وللتأريخ لابد من أن أوضح مايلي:
لاهذا ولاذاك فاللسيد ( حسن نصرالله ) شخصية قوية لامناقشة عليها وبالتالي فهو خطيب من الدرجة ألأولى يتكلم بعربية فصيحة يندر من يتكلم مثله ، له القابلية على الوقوف على المنبر الخطابي ويواجه ( كذا ) آلآف من البشر ويلقي خطاباته ومحضراته عليهم بلغة صافية وبمفردات عربية ينتقيها بذكاء ودراية وبالتالي يصيغها في جمل مفيدة تؤثر على البشر والشجر والصخر معاٌ !!!... هذا هو الخطيب والمتكلم حسن نصرالله .
أنه المطلوب رقم واحد من قبل أسرائيل لابل حتى من قبل الولايات المتحدة ألأمركية ، ولذلك لقد أتخذ هو ألأخر شركاء له من أقوى أعداء الجماعة وذلك أنطلاقاٌ من شعار ( عدو عدوي صديقي ) لذلك هاهو ومن دون أن يتستر على شىء من أقوى حلفاء سوريا وآيران !!.
كان السيد / حسن نصرالله من الكوادر المتقدمة لحركة أمل ، يتدرج بسرعة الريح وفي العام / 1979 ويصبح عضواٌ في المكتب السياسي لتلك الحركة وهو لم يكمل العقد الثاني من عمره؟؟؟.
في العام / 1982 وبسبب خلافات داخلية داخل الحركة ينسحب مع مجموعة كبيرة من الكوادر المتقدمة ويأسسوا حزب الله ، ويستلم مسؤليات عديدة .
في العام / 1992 تم أنتخابه بالأجماع من قبل أعضاء الشورى أميناٌ عاماٌ لحزب الله خلفاٌ للأمين العام السابق السيد / عباس الموسوي الذي أغتالته أسرائيل في 16 / شباط / 1992 في بلدة ( تفاحتا) خلال عودته الى بلدة
( جيشيت ) في جنوب لبنان .
خاض حزب الله خلال تولي السيد حسن نصرالله ألأمانة العامة لحزب الله عدداٌ من الحروب مع أسرائيل كان أبرزهاحرب ( تصفية حساب) في تموز / 1993 وحرب ( عناقيد الغضب ) في نيسان / 1996 التي توجت بتفاهم نيسان الذي كان أحد المفاتيح لتطور نوعي لعمل حزب الله ألأساسية أتاح لهم تحقيق أنجاز كبير وذلك بتحرير القسم ألأكبر من ألأراضي اللبنانية في آيار / 2000.
خلال توليه ألأمانة العامة خاض حزب الله غمار الحياة السياسية الداخلية في لبنان بشكل واسع وشارك في ألأنتخابات النيابية عام / 1992 وهي أول أنتخابات تجري بعد أنتهاء الحرب ألأهلية في لبنان فحققوا فوزاٌ مهماٌ تمثل بأيصال 12 نائباٌ من أعضائه الى البرلمان اللبناني مشكلاٌ بذلك كتلة ( الوفاء ) للمقاومة اللبنانية .
لحزب الله اللبناني ( أمبراطورية ) مستقلة في جنوب لبنان ، فهم يسيطرون على مناطق واسعة في الجنوب ولهم :
ــ عشرات المدارس الخاصة ولمختلف المراحل الدراسية وفق أحدث ألأساليب والمناهج ، وحزب الله مسؤل عن تحمل كافة المصاريف وعلى أحسن وجه .
ــ وجود العشرات من المستشفيات والمستوصفات بكادر طبي متقدم وأجهزة حديثة وأدوية ومستلزمات من الدرجة ألأولى ومجاناٌ!!.
ــ تقديم مختلف الخدمات البلدية للأهالي من دون مساهمة الحكومة اللبنانية .
ــ صرف رواتب لذوي الشهداء وألأسرى والمفقودين والمعوقين .
ــ رعاية أولاد الشهداء أحسن رعاية .
ــ وجود العديد من الدوائر ألأجتماعية لمختلف ألأختصاصات .
ــ لديهم مؤسسات أعلامية وفضائيات وحطات أذاعية وتلفزيونيو وصحف ومجلات وغيرها .
ــ وجود جيش متدرب أفضل تدريب و( هيئة أركان حرب ) ويملكون أسلحة متطورة منها الصواريخ وطائرات من دون طيار ورادارات واليات وغيرها!!.
في الحقيقة أن حزب الله أقوى من الحكومة اللبنانية في كثيرالمجالات والجميع يدركون ذلك ، وسلطة نفوذهم تعدى الجنوب لقد توسعوا بشكل ملفت للنظر حتى في العاصمة ـ بيروت ـ !!.
مربط الفرس :
منذ أيام يخوض ـ حزب الله ـ حرباٌ طاحنة مع أسرائيل ، والبداية كانت حينما أقدم مقاتلوا حزب الله بالهجوم على قاعدة عسكرية أسرائيلية ، أستطاعوا من أسر جندين ونقلهم الى الداخل!! ، وحينها كان الرد ألأسرائيلي سريعاٌ وعنيفاٌ ، فلم يبقي مكاناٌ ولم يتعرض للقصف ألأسرائيلي :
ــ مطار بيروت والعديد من مدرجاتها .
ــ أكثرية الجسور في لبنان والغاية معروفة .
ــ مقرات حزب الله وأبنية ألأجهزة ألأعلامية من تلفزيون وأذاعة وغيرها .
ــ العديد من دور المواطنين .
ــ شبكات المياه والكهرباء والوقود وغيرها .
ــ قتل المئات والجرحى أكثر .
ــ الحاق ضرر لايعوض بالسياحة اللبنانية وهروب السياح الى الدول المجاورة .

أغرب شىء أن السيد حسن نصرالله وأمام مؤتمر الحوار الوطني بتأريخ 17 / 5 / 2006 وحول تهديد أسرائيل وطبيعة هذا التهديد وأشكاله قال :
في العلم العسكري، انه اذا كان هناك اختلال بموازين القوى العسكرية، الجيش المعتدي لا يمكن مواجهته، إلا بجيش يوازي بقدرته، قدرة الجيش المعتدي، أو يفوق قدرته، حتى يستطيع تحقيق التوازن، ويحول دون ممارسة التهديد من قبل العدو!!.
السؤال الذي يطرح نفسه وبألحاح :
ياترى ياسماحة السيد ، ما هي أمكانياتكم العسكرية كـ ( حزب الله ) أمام القدرات العسكرية لأسرائيل؟؟ ، هل هنالك نسبة تذكر؟؟.
أم أنكم أعتمدتم على ( ألأمة العربية المجيدة من المحيط الى الخليج )؟؟؟.
سماحة السيد :
العرب مجرد كلام وبس .... والكلام ليس بصوت عال حتى لايسمعهم ( العدو الصديق ) ويزعل عليهم ألأصدقاء وألأحباب بل كلام على شكل ـ همس ـ تحت الغطاء!!!.
عن أية أمة عربية تتحدث؟؟؟ ، يخذلوك كما خذلوا عبد الناصر!!! ، وأذا كنت تقارن قدرات العرب العسكرية بقدرات أسرائيل ... سوف أوضح لكم الحالة :
صحيح أن العرب يملكون البترول وأقوى وأحدث ألأسلحة والجيوش ولكن... ليست لمحاربة أسرائيل بل للأستعراضات العسكرية في مناسبات عظيمة كـ :
ـ عيد ميلاد جلالته أو سيادته!!!.
ـ ذكرى ألأنقلاب ألأسود الذي جاء بسيادته الى الحكم و( لصق ) بالكورسي الى ألأبد .
ـ للأستهلاك المحلي و( على عناد ) بقية ألأشقاء ليقول لهم : أسلحتنا أفضل وأفتك من أسلحتكم ولكن للأستعراضات فقط لأنها من دون ذخائر!!!.
راجع نفسك ياسماحة السيد أن العرب لايستحقون تضحياتكم والدماء الزكية التي يعطيها الشباب اللبناني وبأستمرار!!! ياترى لمن والى متى ؟؟.
حتى لو تزعل مني ـ يشهد الله ـ أحترمكم وأودكم ولكن :
لقد أنتهى زمن يا أهلاٌ بالمعارك .......... وأمجاد ياعرب أمجاد!!.
عن أية عـروبة تتحدثون؟؟؟ ، الواقع غير ذلك ياسماحة السيد، لسنا في القرن الماضي والعرب جمبعاٌ أستسلموا ورضخوا للأمر الواقع وكل الحكام العرب لايريدون التضحية بكرسي الحكم من أجل تفاهات في مقدمتها الضمير العربي والكرامة العربية !!!.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* صحفي كوردستاني مقيم في سويسرا ، عضو ألأتحاد الدولي للصحافة ومنظمة العفو الدولية .