From : muhaned_alsemawee@yahoo.co.uk
Sent : Monday, February 13, 2006 6:06 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : قناة الجزيرة الجندي الأمريكي المجهول
 

قناة الجزيرة
الجندي الأمريكي المجهول
مهند حبيب السماوي


يثير تعامل الولايات المتحدة مع قناة الجزيرة ألقطريه نوعا من ألريبه المبررة من حيث كون الاخيره كما هو مفترض تعد عدوا من أعداء أمريكا ويقتضي طبقا لذلك إن تكون الجزيرة في أجنده دول محور الشر أو قنوات محورا لشر ( إن صح التعبير)التي تضعها أمريكا ضمن برنامجها الإستراتيجي الموضوع تحت يافطة الحرب الاستباقيه والتي تقوم بموجبها بتصفية أعدائها وخصومها المناوئين لها سواء كانت دولا أو جماعات أو حتى أفراد ,إلا إن تعامل أمريكا مع هذه القناة يثير كما ذ كرته أعلاه لدي الشكوك المتعلقة بمدى حقيقة إن تكون الجزيرة تشكل لدى أمريكا طرفا معاديا0 فالجزيرة علنا على العنف ضد أمريكا واغلب إن لم نقل جميع رسائل تنظيم القاعدة تبث عن طريق هذه ألقناه فضلا عن اشرطه المنظمات ألمسلحه الأخرى التي تجد طريقها إلى أذان الناس عبر أثير هذه ألقناه بالاضافه إلى التصريحات ألرسميه العلنية للساسة الأمريكان التي توكد على إن الجزيرة عدو من أعداء امريكا0 ويبدو لحد ألان إن كل شي طبيعي فالجزيرة تحرض ضد الجيوش الامريكيه التي تعيث فسادا في كل مكان تدخله(باستثناءالآف الجنود الأمريكان الموجودون في قطر فهم معصومون من الخطأ)إلا إن التساول المهم الذي يجبرنا على الوقوف إمامه هنيهة هو :
لماذا لا تتخذ أمريكا بحق الجزيرة الاجراءالتي تتخذه بحق أعدائها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فالاتحاد السوفيتي القوه العظمى آنذاك قد تعرض إلى حرب باردة من قبل أمريكا دامت 40 عاما انتهت بتفكيكه إلى دويلات متعددة وتنظيم القاعدة الذي يدعي العداء ضد الولايات المتحدة الامريكيه بعد( العلاقة الحميمة بينهم)ا استطاعت أمريكا مهاجمتها وضربها في عقر دارها في أفغانستان ردا على هجمات 11/سبتمبر الدامية وكذلك الأمر بالنسبة للنظام ألبعثي الفاشي بزعامة ارعن العرب الطاغية صدام .........وهي إجراءات ليست غريبة على دوله ترفع شعار الحرب الاستباقيه،ولكن لماذا لا تتعامل أمريكا بنفس المعيار مع هذه ألقناه وهي اضعف بكثير وبما لا نهاية له من الدرجات من تنظيم القاعدة أومن الاتحاد السوفيتي أو حتى نظام البعث المقبور إلى الأبد!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لا ريب إن هنالك شيئا ما مخبآ خلف ستاره الخطابات السياسية وخشبه مسرح التصريحات الاعلاميه يبرر شكوكي المتعلقة بالعلاقة بين قناة الجزيرة وأمريكا.........أني اعتقد جازما إن الولايات المتحدة الامريكيه تستفيد وبشكل كبير من كل ( أو بعض لأكون منصفا للتاريخ)ما تبثه هذه ألقناه التي تعتقد بصوره رعناء إن أمريكا تمتعض منها وهذه البرامج تجلب لأمريكا من الفائدة ما يفوق المضار التي يتوقع البعض إلحاقها بامربكا أو بعبارة أخرىان الجزيرة تضر أمريكا عاجلا وتخدمها ( سواء شعرت بذلك أم لم تشعر)بصوره آجلة
ولدي هنا بعض النقاط التي اتحدي بها الأقلام التي تكتب حسب الطلب!!! لقناه الجزيرة ولجميع عملائها إن يردوا عليّ
1. تهاجم قناة الجز يره علنا الوجود الأمريكي في العراق وتصفه بالاحتلال ولكنها تتناسى عمدا وبأمر من مموليها المجهولين عملاء أل؟؟؟القاعدة الامريكيه الضخمة في قطروا لتي تعد من اكبر القواعد الامريكيه في الشرق الأوسط والتي منها انطلقت منها صواريخ الموت وطائرات الدمار على ارض العراق الحبيب وعلى مرأى ومسمع أهل وحكومة قطر ألموقره!!!! وقناة الجزيرة ومراسليها المناضلون !!!!لم ينبسوا ببنت شفه ولم يتضاهروا ولا قالوا مطلقا كلمه حق بحق هذه القاعدة بل يحولوا دائما تناسيها وعدم ذكرها لأنهم يعلمون علم اليقين إن هذه القاعد ه تشكل نقطه عار في جبينهم وجبين ألقوميه العربية التي يتشدقون بها......
فلما ذا لا تحرض الجزيرة على الوجود الأمريكي في قطر ولماذا تسكت عن هذا الاحتلال الأمريكي لقطر فالأولى بدلا من مهاجمه الوجود الأمريكي في العراق مهاجمه الوجود الأمريكي في قطر فالأفضل مهاجمه الأصل لا الفرع والاحتلال الأمريكي لقطر اصل وهو بالاضافه إلى ذلك أقدم بل واكبر من وجودهم في العراق مقارنه بعدد سكان قطر
2. في الفترة التي شاهد العالم كله فضائح أبو غريب وما كان يفعله الجنود السفلة ظهر فيصل قاسم ببرنامجه المعروف لينقل الانتباه إلى ما يحدث في السجون العربية وما تضم من سجناء سياسيون وهي كلمه حق يراد بها باطل حيث يرغب القاسم في مسكوت كلامه إلى التخفيف من هول النقد الموجه لأمريكا بهذا الحديث المبطن
3. لأريب لدينا إن الطاغية صدام كان عميل أمريكا الأول بالمنطقة الذي كان السبب الأساسي في التواجد الأمريكي المكثف في المنطقة بأفعاله الرعناءالمقصوده ,.,,,,وهو وابنه عدي كان من ممولي هذه ألقناه بل إن مدير مكتب الجزيرة جاسم ألعلي كان يستلم الأوامر من سيده عدي بل وصل الأمر بمراسل الجزيرة الشريف إن يقول في يوم استشهاد السيد الصدر بعد تسلمه الأوامر من قصي يقول /تشهد مدينه ألثوره إعراسا/حتى يغطى على أفعال وكوارث أسياده الدموية في ألثوره بعد الذبحة التي ارتكبها المقبور قصي في أبناء ألثوره الذين خرجوا سلميا احتجاجا على اغتيال المرجع الأعلى آنذاك محمد الصدر بينما كانت مراسله ألقناه الالمانيه كانت تقول إن هنالك مجازر في ألثوره!!!!!!!!!!!!!!!
4. حينما سئل نصير الجاد رجي عضو مجلس الحكم السابق عن سبب عدم أقفال مكتب قناة الجزيرة في العراق بعد الأعلام المخزي والمتواطى التي تقدمه أجاب بان الولايات المتحدة الامريكيه ممثله ببريمر يرفض ذلك بشده ّّّ!!!!!!!!!!!!!! ولو كان بريمر يشعر إنها خطر على أمريكا لما تردد لحظه في ذلك ولأيد قرار غلقها
5. بينما كان الأعلام الأمريكي والغربي مشغولا بتداعيات فضيحة إجهاز الجندي الأمريكي الساقط على شيخ في مسجد في الفلوجه وإذا بقناة الجزيرة تنقذ أمريكا وتعرض شريط ذبح مارغريت وبذلك سحبت الأنظار من قضيه العراقي المسكين إلى الضحية مارغريت ونسيت قضيه العراقي كما هي دائما منسيه وصار الأعلام باجمعه يتكلم عن وحشيه قتل مارغريت وتوارت خلف المسرح الإعلامي قضيه العراقي الذي أجهز عليه الجندي الأمريكي الوقح ......
وبذلك أنقذت الجزيرة مره أخرى أمريكا كما هي عادتها والادهى في الأمر إن الجزيرة قد تسلم شريط ذبحها منذ مده طويلة إلا إنها لم تبثه في حينها واختارت وقتا غير مناسب أبدالا يفسره إلا عمالتها أو غباوتها وهما أمران لا مناص منهما فلماذا بثت شريط ذبح مارغريت وهي تعلم إن العالم كله مشغول بقضية الجريح العراقي حيث كان الأولى بها إن تنتظر إعطاء هذا الحدث حقه من قبل الأعلام الغربي ثم بعد ذلك تبث هذا الشريط الذي ساهمت الجزيرة حين بثته بحفظ ماء وجه أمريكا وأنقذتها من النقد العالمي !!!!!!!! فمتى تستيقضون أيها المخدوعون بها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
6. بثت الجزيرة شريط رسالة بن لادن الاخيره إلى أمريكا والتي ساهمت بشكل أساسي في أعادت ترشيح بوش إلى ولايته الثانية حيث أثبتت الرسالة ما كان بوش يوكد عليه من إن خطر بن لادن مازال وان عليه إن يكمل مابدا به والشريط قد تسلمته الجزيرة من مده إلا إنها آثرت كعادتها بث أشرطتها في وقت يخدم فيه أسيادها الأمريكان !!!!!!!
ولو كانت تملك الجزيرة أدنى عقل ( إذا افترضنا عدم عمالتها)لما بثت الشريط في هذا الوقت الخاطى
7. في محاكمه الطاغية صدام انكشفت بشكل لا يدع مجالا للشك إن هنالك علاقة بين أمريكا وبين الجزيرة إذ لم تسمح سلطه التحالف آنذاك لأي قناة فضائية للدخول إلى قاعه محاكمه الطاغية باستثناء قناة الجزيرة وقناة امريكيه أخرى,فكيف تسمح أمريكا لعدوتها الجزيرة إن يكون لها السبق الصحفي لو لم تكن عميله ناشطه من عملائها !!!!!!!!!!!!!!
8. تبلغ قيمه ألميزانيه السنوية لقناه الجزيرة ثلاث مليارات دولار ولا داع التأكيد على إن هذه الميزانية مهوله وضخمه يمكن أن تعتاش عليها أكثر من دوله فمن أين لها هذه المبالغ ومن يدفع لها والحكومة القطرية لا تملك منها إلا 20 بالمئه وقد سئل فيصل القاسم يوما في لقاء صحفي عن مصادر تمويلها تلعثم وذهب يسره ويمنه وقال بان هذا آمر غير مهم !!!!
9. تعرض قناة الجزيرة برنامج شاهد على العصر ويقدمه احمد منصور حيث يناقش فيه بعض الموضوعان السياسية التي تهم الرأي العام العربي ولكنه يتغافل عن فتره الطاغية صدام وما حصل فيه من ماسي في زمن ارعن ألامه العربية وكذلك عصر أمير قطر السابق الذي خلعوه من منصبه بطريقه ديمقراطية جدا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
10 قبل عده أيام زار نائب وزير المعارف الإسرائيلي ميخائيل ميلينيكوف دوله قطر بوفد رسمي إلا إن الجزيرة التي تلتقط الشاردة والواردة لم تذكر ذلك مطلقا ولم تكتبه حتى في السبتايتل وهي التي تكتب أتفه الأخبار .......... ولعلها معذورة فمراسليها الإبطال مشغولون بالبحث عن عيوب الدول الأخرى بحيث لم تستطع الانتباه إلى زيارة المسوول الإسرائيلي إلى الدولة التي تبث منها إخبارها !!!!!!!!
من كل هذا نستنتج إن قناة الجزيرة لا تمثل الرأي والرأي الأخر كما تتقول وتدعي وإنما تمثل الرأي الذي يعبر عن وجهات دوله قطر السياسية على المدى البعيد والغير مرئي بالرغم من كل التخرصات المهترئه التي تزعم انها قناة مستقلة تتعامل مع الاحداث باسلوب محايد ومن خلال وجهه نظر موضوعية!!!!!
وقناة الجزيرة وفقا لهذا التحليل تساهم بما لا يدع مجالا للشك في تسويغ الإرهاب الأمريكي في ألمنطقه ولذلك فهي ومن لف لفها تخدم أمريكا على الصعيد الإستراتيجي وان تكن تضره من الناحية ألتكتيكيه