From : nedal981@hotmail.com
Sent : Wednesday, January 25, 2006 1:04 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 

ها هي الفتح تتحد وتتوحد لتلعن كل ابواق المزاودين
نضال العرابيد


ان الحقيقة التي باتت لا شك ولا جدال فيها هي الوحدة الحقيقية التي اصبحت كوفية جميلة تتزين فيها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، نعم انها حركة الشعب الفلسطيني ، انها الفتح التي برهنت للعالم اجمع كيفية النضال الفلسطيني وابجديات هذا النضال الذي امتد بعمرها ا لزمني والايدلوجي لاكتر من اربعة عقود ، نعم انها الفتح التي اثبتت للعالم كيف تجمع النقيضين معاً وفي النهاية تصعق الساسة والعسكريون والمتمرسون وتعلمهم سياسة لم تخلق وهي تجمع بين بندقية الثائر في قبضة حديدية وغصن الزيتون محمولاً في قبضة اخرى ، نعم انها الفتح التي اضرمت النار في الجليد وحولته الى ثورة ، نعم انها الفتح التي برقت في كوفية ابا اعمار وحولت هذه الكوفية الى رمزاً نضالياً لا ينكره حتى اطفال العالم ، نعم انها الفتح التي اطلت بعيون ابا عمار وكاريزما شخصيته وحاصرت الحصار الصهيوني في بيروت وفي رام الله ، نعم انها الفتح التي رفعت راياتها عالية تعانق النجوم في سماء الوطن ، نعم انها الفتح التي انجبت العمالقة والصقور في زمن الاقزام والمزاودين ، نعم انها الفتح التي توحدت من جديد واخرست السنة الحقد والمتشمتين وكل اللذين راهنوا على ضياعها وذهابها ادراج الرياح ، فتح التي قادت المشروع الوطني وحامية هذا المشروع الذي تعمد المحتل تدميره بالطائرات الحربية وتعمد المنافقون على قصفه بقذائف الاربجيه ، نعم انها الفتح التي ولدت لتنتصر وستبقى لتنصر ارادة الشعب الفلسطيني ، انها الفتح الشوكة التي شكت حلق من تتلمذوا على ايدي الموساد واصبحوا ابواق ملعونة هدفها انتقاد هذه الحركة العملاقة والتقليل من شأنها امثال الحاقد ابراهيم الحمامي الذي لم يخرس ولو دقيقة صمت ترحماً على شهداء الفتح الذين هم شهداء كل الشعب ، نعم ها هي فتح تتوحد وتتحد في اوقات الشدة وتعرف كيف تدير ازماتها الداخلية بعيداً عن اشكال الصراعات التي تمناها هؤلاء الحاقدين ، نعم انها الفتح التي اخرست ابواقهم واوقفت اقلامهم المجيرة ومقالاتهم الصفراء التي لا ولن تخدم سوى اسيادهم من رجالات الموساد ، اتهموا فتح بانها فاسدة واتهموا فتح بانها مارقة واتهموا فتح بانها مشروع تخريب نعم اتهموا الفتح كل التهم التي هي بريئة منها براءة الذئب من دم يوسف ولكن خاب ظنهم وفشلت امنياتهم وستفشل باذن الله لان فتح ستصون شعبها وشهدائها وستناضل من اجل اسراها وستطاردهم لعنة الفتح اينما وجدوا


نضال فتحي العرابيد
فلسطين / غزة