From : safwanscc@hotmail.com
Sent : Thursday, February 2, 2006 10:10 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : مقال عن فوز حماس فى الانتخابات الفلسطينية
 

التفجير من الداخل
صفوان الحريري



بينما بحماس يحتفل بسطاء الفلسطينيين بنجاح حماس فى الانتخابات الأخيرة ، اشعر بالقلق العميق ، ببساطة النتيجة تعنى إننا نتجه إلى دولة لن تجد مرتبات موظفيها ، وقد أوضحت أمريكا والاتحاد الأوربي وإسرائيل إيقاف ضخ الأموال تحت اى مسمي للسلطة الفلسطينية ، وسوف تشتبك فتح مع حماس إن عاجلا أو آجلا ، ببساطة لان الشعب الفلسطيني صوت (ضد) الفساد السياسي والإداري واصحابه مراكز قوى تملك المال والسلاح والعمالة ، وصوت ( مع ) الشعارات الدينية وان كان أصحابها لا يملكون الخبرة ولا الحنكة السياسية ولا القبول والمصداقية الدولية ، وهم مراكز قوى تملك المال والسلاح ، فلا بد تتواجه الأسلحة ، وهذا اعظم ما تتمنى إسرائيل

 إن حماس بلا برنامج سياسي واضح مثلها مثل أي حزب ديني في المنطقة العربية ، لن نقول مثل المغالين ان حماس نفسها هي اختراع إسرائيلي لتوليد قوة مواجهة لفتح أو مشتتة لقوة هيمنتها على الشارع الفلسطيني ، بل لان السياسة ليست بالحماس والشعارات وحتى لو كان الحماس ديني والشعارات شعارات دينية ، وكل تفاوض سياسي لابد أن ينطلق من منطلقات القوة العسكرية الاقتصادية , وليس الحروب الكلامية

 لقد كان المفاوض الفلسطيني دوما فى موقف ضعيف مهما آمن بقضيته فهو يفاوض وهو تحت الاحتلال وهو يفاوض والقوى العالمية ضده ، وحتى الدعم العربي الهزيل يأتيه على استحياء وتستطع أمريكا إيقافه بإشارة من إصبعها الأصغر ، أرجو من حماس أن لا يجرفها الحماس لإهدار الدم الفلسطيني بيد الفلسطيني وتحقق إسرائيل وأمريكا هدف لعبتها بتفجير فلسطين من الداخل كما فجرت العراق من الداخل أراهن علي الذكاء الفلسطيني الذي استطاع أن يصمد رغم كل الضغوط و الخيانات .

صفوان الحريرى

القاهرة فى صباح 2/2/2006

safwanscc@homail.com