فضيحة بجلاجل في دار وزير عدل المغرب
عرب تايمز تدخل عش الدبابير
مافيا الاخوان المسلمين في ساحات القضاء المغربي
من يقف وراء الرشوة الجنسية للمذيع المصري الاخونجي احمد منصور
لماذا الان .. والان فقط ... الهجوم  الاخونجي على حزب الياس العماري

 عرب تايمز - خاص

حقائق مثيرة عن محاولة " الاخونجية " المغاربة السيطرة على القضاء و تركيعه
من هو ( بوعو ) الساحات القضائية في المغرب؟

 

تنشر عرب تايمز غدا الحلقة الثانية من ( عش الدبابير ) ... والتي تكشف جانبا من فضيحة اخونجية وزارة العدل في المغرب وعلاقة اخونجية الوزارة بالرشوة الجنسية التي قدمت للمذيع المصري العامل في محطة الجزيرة احمد منصور  

وقضايا اخرى اشارت اليها من ىقبل صحف ومواقع اخبارية مغربية

الرميد في حديث مع متزكي المسجون حاليا بستة أشهر حبسا نافذا، والذي يشغل مهمة رئيس جمعية ضحايا السطو على عقارات الأجانب. محمد متزكي المتزو
ج بإيطاليا، ليس في الحقيقة سوى واجهة لليهودي المغربي دافيد عمار، الذي يشتغل في الخلف من أجل الحصول على فيلا بريسو الموجودة في كورنيش عين الذئاب والتي تقدر قيمتها ب11 مليار سنتيم. دافيد عمار دفع يهودي آخر اسمه بنيتاح من أجل الزج بمصطفى حيم - الذي يقول أنه اشترى الفيلا من أولغا زوجة جورج بريسو - بالسجن.
اما محمد متزكي، الذي له خلاف مع القاضي حسن جابر بخصوص ملف شركة القهوة "لافزا"، أسس جمعية ضحايا السطو على عقارات الأجانب بعدما رفضت الجمعية الفرنسية التي كانت تمثل الضحايا الفرنسيين بالمغرب، منحه صفة تمثيلها لدى السلطات المغربية. وبإيعاز من المحامي الغانمي الذي يدير ملفات الرميد وملفات اليهودي دافيد عمار، ق
ام بتأسيس جمعية للضحايا وهي الجمعية التي يدافع عنها كل من المحاميين الفاطمي الرميد ابن عم الرميد والمحامية بهيئة القنيطرة رقية الرميد
 
الرميد وابن عمها يترافعان ضد ثلاثة قضاة


http://souss24-massa.blogspot.com/2016/05/blog-post_528.html?m=1


أخذت قضية محمد متزكي، الرئيس الشرفي لجمعية ضحايا السطو على الممتلكات، والمعتقل على خلفية شكاية وجهها ضده ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية بالدار البيضاء، تقررت بناء عليها متابعة متزكي بتهم إهانة رجال قضاء وتحقير مقررات قضائية، (أخذت) منحى جديدا بعد دخول محامين من عائلة وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، على خط الملف.


وشهدت الجلسة الأخيرة التي مثل فيها متزكي أمام غرفة القطب الجنحي عين السبع بالدار البيضاء، مؤازرة كل من أخت وابن عم الوزير الرميد لمتزكي، في مقابل مؤازرة عبد الكبير طبيح للقضاة الثلاثة، وهم محمد رضوان ومحمد الخليفي وحسن جابر، علما أن طبيح ينوب عن المدعو حيم، أهم متهم معتقل في ملفات ما يعرف بمافيا السطو على عقارات الأجانب.

لقراءة كواليس هذه الفضائح ... تابعوا الحلقة الثانية من ( عش الدبابير ) التي سننشرها غدا

هوامش

لقراءة الحلقة الاولى انقر هنا
لقراءة الحلقة الثانية انقر هنا
لقراءة الحلقة الثالثة انقر هنا

لقراءة الحلقة الرابعة انقر هنا
لقراءة الحلقة الخامسة انقر هنا

***

لماذا العماري والهيني ؟
افتتاحية عرب تايمز : لماذا المغرب ؟