اخي صافي

 اسمي اسامة فوزي وانا زميل سابق لزميليك
 سعدي الرواشدة وعبدالله سلامة ( يظهران معك في هذه الصورة التي يعود تاريخها الى عام 1972 ) وهما من ابناء صفي وتخرجا معي من قسم اللغة العربية في الجامعة الاردنية  واظنك عملت معهما في احدى مدارس الجيش في معان لانك تظهر هنا معهما في رحلة مدرسية الى نهر الاردن

اعلم انك كنت مثلنا شابا يبحث عن مستقبله ومستقبل اولاده من بعده ولا اظن انك ( تخيلت ) لحظة واحدة ان احد اولادك قد يقتل حرقا وبطريقة بشعة كالتي رأيناها على شاشة التلفزيون ... ولا اظن ايضا ان مصير اي طيار اخر من زملاء معاذ كان سيختلف في نهايته لو وقع مثله اسيرا في  قبضة تنظيم ارهابي معظم قادته ومنظريه من خريجي سجون الاردن ...  ولا احملك المسئولية لما وقع لمعاذ لان الجنود في اي جيش ينفذون الاوامر ولا يضعون الخطط والاستراتيجيات ولا يختارون الاهداف .. هذا هو قدر معاذ ... حتى وان كان ابنك قد تمنى لو ان نهايته كانت فوق القدس وليس فوق الرقة والحسكة وارض الشام

كان يمكن لابني او لابن اي مواطن اردني سابق او لاحق ان يكون في موقع معاذ وبالتالي فنحن نشعر معك ربما اكثر مما تعتقد ...
لقد صعقت شخصيا من مصير معاذ ومن الطريقة الوحشية التي قتل بها واعجبت برجولته وصموده و ( نشميته ) وهو يواجه الموت واقفا على قدميه والنار تزحف اليه .. ولو كنت في موقعك لما قبلت تعزية او تطييب خاطر من رجل مثل سمير الرفاعي الذي ادعوك لقراءة سيرته من قلم زميل يعرفه  سعدي وعبدالله جيدا لانه كان ايضا في صفهما وتخرج معنا وهو نشمي من مادبا ورجل تربية وتعليم مثلك تماما ( مدير مدرسة ) اسمه جورج مصاروة
انقر هنا .. واقرأ حكايته

http://www.arabtimes.com/zarka/31.html

لو كنت في موقعك لما قبلت ان يضحك واحد مثل عقل بلتاجي على ذقني باطلاق اسم معاذ على دوار في عمان لان مصير الدوار والاسم لن يكون افضل من مصير اسم  الطيار الشهيد موفق السلطي الذي تم مؤخرا شطبه من كتب التاريخ والجغرافيا ... لذا .. ومن اجل هذا الموقف فقط ارجوك  واستحلفك  ان تعود انت وام معاذ الى الكرك.. وبلاش فضايح

لقد خطفت قلوب الاردنيين والعرب في الايام الاولى من اسر معاذ بموقفك الوطني والسياسي الناضج الذي اثار تساؤلات حول اهداف وابعاد حرب لا معنى لها يتم تمويلها من قبل شيوخ النفط ثم مطالبتك الذين ارسلوا معاذ الى هكذا حرب ان يعيدوه  وجرأتك في توجيه اتهام مباشر للامارات باسقاط طائرة ابنك لهدف في نفس يعقوب كما شاهدنا على يوتوب

وبعدها فرطت السبحة .. نفي لتصريحات سابقة مصورة بالفديو  وصور تذكارية مع الملك وزوجته .. وطخ نار في الهواء وكأننا في عرس ... ومظافات ومناسف لا معنى لها ...  صافي الذي رأيناه قبل استشهاد معاذ هو غير صافي الذي نراه اليوم على شاشة التلفزيون اكثر من نانسي عجرم .. ينط من حفل الى حفل .. ويتلقى اهانة بعد اهانة  ليس اقلها اهداء صافي ( مكنسة كهرباء ) وسلسلة ماشالله ذهبية  وعقد مقارنات صحفية بين ام معاذ والممثلة يسرا .. ولم يعد في جعبة من ( دحلبوك ) الا اشراكك في ( اراب ايدول ) لاحراق ما وقر في اذهان الاردنيين عن موقفك البطولي والوطني الناضج الذي عرفناك به .. أولا

اخ صافي

رأفة بدم ابنك معاذ ... وذكراه ... ونشميته ... عد الى بيتك في الكرك .. واصمت