عن عشيرة الزبن
وفضائح التجسس الاسرائيلي على الجيش الاردني ومخابرات مصطفى القيسي

كتب : أسامة فوزي 

تراس المخابرات الاردنية في منتصف التسعينات حمار برتبة باشا اسمه مصطفى القيسي ... هو اصلا من مدينة الخليل ولكن امه بزرته في مادبا عام 1938 وكل مؤهلاته العلمية شهادة مترك قديم ... اشتغل بها شرطيا في مكتب محمد رسول الكيلاني وكانت مهمته فقط مهمة اي مراسل في اي مؤسسة اردنية ... شاي وقهوة وشطف المكتب وتوصيل الطلبات للباشا ... وعندما كلف الملك حسين محمد رسول الكيلاني بانشاء جهاز للمخابرات عام 1964 سحب محمد رسول معه مراسله مصطفى القيسي ورفعه الى رتبة ملازم ...  وورثه لخلفه مضر بدران وهذا ورثه لخلفه نذير رشيد ووصلت التركة الى الباشا طارق علاء الدين ملحوظة : الصورة المنشورة هنا هي لحامل المترك مصطفى القيسي

كنت اعرف الباشا طارق علاء الدين ( وهو شيشاني )  عندما كان مجرد ضابط محدود الموهبة  في قوات الصاعقة الاردنية وتم دخوله فيها عن طريق الواسطة ... توسط له جارنا الفريق محمد ادريس ( ابو انيس )  الذي اصبح رئيسا للاركان وكان حاكما عسكريا للزرقاء خلال مجازر ايلول ... وخلال المجازر كلف طارق بعدة  مهام في  ورقاه بعد المجازر ليصبح رئيسا للمخابرات .. وكان معروفا لدى سكان معسكر الزرقاء ( وانا منهم ) بانه ولد سرسري يتردد على المعسكر لمطاردة بنات  الثانوية

عندما استلم طارق علاء الدين الجهاز عين مصطفى القيسى بوظيفة نائب له في شئون التعريص .:. كان القيسي مجرد ( قواد ) للباشا ... وكان من الطبيعي ان يخلف الباشا في رئاسة الجهاز ... ولان كل مؤهلاته شهادة ( مترك قديم ) ادار العمل في الجهاز وكأنه سوبر ماركت ... قرب منه زهير زنونة واختار سميح البطيخي ليلعب نفس الدور الذي لعبه هو ... اي القوادة له ... وفي عهد طارق علاء الدين امتلأ مبنى الجهاز بالسكرتيرات وبناطيل الجينز الملفوفة لفا على الافخاذ واصبح الزائر الى مبنى الجهاز يعتقد اند دخل ماخورا ... او ملهى ليلي على اقل تقدير

كان جهاز الموساد في منتصف التسعينات قد طور برنامجا على الكومبيوتر لرصد المواطنين ولم يجد وسيلة لتمريره الى الاردنيين عبر شركة اجنبية الا عبر حامل شهادة المترك الذي لم يسمع في حياته بكلمة كومبيوتر ... حامل شهادة المترك وبكل تياسة اشترى اجهزة كومبيوتر ملغومة بالبرنامج الاسرائيلي وزود بها مؤسسة المخابرات ... واصبحت كل نقرة على كي بورد في جهاز المخابرات الاردنية تصل فورا الى مقر الموساد في اسرائيل الذي يمتلك الان سجلات باسماء وصور جميع المواطنين الاردنيين ... وحتى يضمن الموساد السيطرة على تحركات القيسي دس له شاب حليوة من الفارعة قضاء نابلس اسمه عثمان سعيد الظاهر ... وسرعان ما اصبح هذا الجاسوس السائق الشخصي للباشا رئيس الجهاز ... فطبق ابنة الباشا ... وتزوجها

ولكن كيف عرفت انا بالموضوع ؟

 ابو عمار غرس مخبرا له في مبنى جهاز المخابرات الاردنية  هو المقدم ( سميح جميل )  ... تمكن سميح من اختراق اخص خصوصيات الجهاز واسرار ضباطه وحتى معتقليه ... وطير في 24 سبتمبر ايلول عام 1992 تقريرا سريا الى  تونس حط على مكتب ياسر عرفات ... وبعد اسبوع زمر الفاكس في مكتبي وصفر واذا بصورة عن التقرير ( السري ) تصل الى عرب تايمز ... ولا ادري من فكسه لي ... هل هو عرفات نفسه بقصد نشره واحراج الملك حسين ام ان احد موظفي عرفات طير نسخة من التقرير لغرض في نفس يعقوب ... النص الكامل للتقرير نشرته في كتابي ( من مفكرة صعلوك ) وضمنته اسماء 46 جاسوسا اسرائيليا نجحت اسرائيل في زرعهم في الاردن منهم عثمان سعيد الظاهر الذي طبق ابنة الباشا  رئيس المخابرات وتزوجها وحكم عليه لاحقا بالاعدام ... ولم يعدم

التجسس الاسرائيلي لم يخترق الجهاز الامني الاردني فحسب وانما اخترق المؤسسة العسكرية ايضا  ولولا الصدفة لما عرفنا بجانب من هذا التجسس الذي كشف عنه رئيس الاركان الاردني مشعل الزبن الذي ينتمي الى عشيرة لعبت دورا بارزا في خردقة المؤسسة العسكرية وبث الفتنة بين الشعبين الاردني والفلسطيني وتعاملت علنا مع الصهاينة ... كان جميع شيوخ العشائر في مطلع السبعينات يلعبون دورا اخويا لبناء لحمة وتقارب بين الشعبين الاردني والفلسطيني خاصة وانه لا يوجد بيت في الاردن الا وتجد فيه الان اما  ( خال )  او  ( عم  ) فلسطيني او اردني ...  وحتى مشهور حديثة الجازي - بطل معركة الكرامة - كان يلعب هذا الدور ...  وشذ عن الجميع المغضوب عليه ( غضوب الزبن ) حين اصدر بيانا في الساعات الاولى  من معركة ايلول  دعا فيه قبائل البدو في الجنوب  الى قتل اي فلسطيني يجدونه في المنطقة

عندما اصدرت عشائر ( الزبن ) الاردنية في مايو ايار عام 2012 بيانا صحفيا ضدي وضد عرب تايمز اشارت فيه الى ( الاعلام الماجور الذي يتلقى دعما ماديا وصهيونيا ويتمركز خارج الاردن ) لم ارد على هذا البيان كرمال السيدة الرائعة والناشطة السياسية الاردنية البارزة لينا الزبن التي تسبب خبر نشرناه عن اعتقالها بوجع راس لها ولعائلتها حين اعتقد الزميل محرر الخبر ان لينا الزبن هي حفيدة عضوب الزبن احد شيوخ بني صخر المعروفين في الاردن ... اولاد عضوب جمعوا انفسهم في مؤتمر صحفي في مادبا اصدروا بعده بيانا ضد عرب تايمز ( الصهيونية ) نافين ان تكون لينا الزبن حفيدة عضوب الزبن

انقر هنا لقراءة  التفاصيل

لينا نفسها نفت ان تكون حفيدة عضوب الزبن ... وذكرت في احدى تغريداتها ان جدها لامها هو الشيخ مفلح بن الشيخ طراد القمعان الزبن ... وهذا الشيخ - لمن يعرف بالانساب والعشائر الاردنية - هو شيخ مشايخ بني صخر .. وعضوب واولاده كانوا صبابين قهوة في خيمته مما يعني ان لينا الزبن هي الاولى بان تحتج على عرب تايمز لانها ( قللت ) من نسبها حين ( اعتقد )  المحرر انها حفيدة عضوب الزبن احد خدم قصر الامير عبدالله مؤسس امارة شرق
الاردن
 

اولاد عضوب الزبن ( الذي فطس عام 1976 بعد ان اكتسب كره الفلسطينيين عن جدارة ببيانه الذي اصدره خلال مجازر ايلول وبارك فيه ذبح الفلسطينيين في الاردن ولم يخرج في جنازته فلسطيني واحد حتى من الهمل المحسوبين على القصر مثل عدنان ابو عودة ) وبحمورية لافتة للنظر عقدوا مؤتمرا صحفيا  في مدينة مادبا للتنديد بعرب تايمز و لنفي ارتباط لينا الزبن بهم مع ان ( صرماية ) لينا  الزبن تشرف عضوب الزبن واولاده واحفاده .. ولو كان لدى اولاد واحفاد عضوب ذرة فهم لتفاخروا بهذه السيدة الرائعة التي تحظى باحترام كبير في الاردن ان لم يكن لنسبها فعلى الاقل لانها ابنة العشيرة ( عشيرة الزين ) التي لم تنجب منذ مطلع القرن الماضي الا الحمير والتيوس والضباط البهائم المتعاونين مع الصهاينة ... ومشعل الزبن رئيس الاركان الحالي احدهم ... مؤتمر ال عضوب الزبن الصحفي خرج ببيان موقع من اولاد عضوب ومن بينهم ابنه محمد الذي عين وزيرا فقط لانه ابن احد خدم القصر ... في مؤتمرهم الصحفي اتهموني بالعمالة للصهيونية وهذه نكتة بحد ذاتها ... فالصهيونية لا تحتاج  الى اسامة فوزي حتى يشكك بعشيرة هاملة مثل عشيرة الزبن التي ورد ذكر شيوخها في كتاب ( جذور الوصاية الاردنية ) للدكتور سليمان البشير والذي تضمن وثائق الوكالة اليهودية التي كشفت النقاب عن ان اكبر شنب في العشائر الهاملة كان يبيع مؤخرته للصهاينة بتعريفة

في مؤتمره الصحفي ( الفضيحة ) الذي اعترف فيه مشعل الزبن بوجود اجهزة تجسس اسرائيلية مدفونة تحت الارض في عجلون منذ 45 سنة ومربوطة بكوابل هاتف الفرقة العسكرية الثانية ( تسمى الان المنطقة العسكرية الشمالية ) دمغ الفريق مشعل نفسه واولاد عشيرته ان لم يكن بالخيانة والتجسس فعلى الاقل بالتياسة والحمورية والجهل

انا اعرف مشعل الزبن معرفة شخصية فقد درس معي في مدارس الثقافة العسكرية في معسكر الزرقاء وانهى التوجيهية عام 72 اي بعدي بثلاث سنوات وكان مشعل حمارا بقرنين لكن واسطة قائد الجيش عكاش الزبن هي التي ادخلت هذا الحمار الكلية العسكرية على ارضية عشائرية وليس عن كفاءة حتى وصل الى منصبه الحالي كرئيس اركان للجيش الاردني يضع على صدره طنا من النياشين العسكرية مع انه لم ينتصر في حياته العسكرية  حتى على صرصور .. وكان ينام في عجلون في مكتب تحته بمترين حفرة ( بحشها ) الموساد الاسرائيلي ووضع فيها ( بدالة ) هواتف تنقل مكالمات الجيش الاردني اولا باول الى تل ابيب

ولالقاء المزيد من الاضاءة على فضيحة التجسس الاسرائيلي على الجيش الاردني ودور عشيرة الزبن فيها .. اليكم هذه المعلومات التي يعرفها جميع الاردنيين وننشرها فقط للتوثيق


اولا : اسرائيل - قطعا - لم تقم بعملية انزال جوي في عجلون ومعها شاكوش وكريك لتحفر مترين تحت الارض حتى تربط كيبل هواتف الفرقة الثانية العسكرية الاردنية بخطوطها الهاتفية ... هذا عمل شركات حفر ومقاولات ويحتاج الحفر والتركيب والطمر الى ايام وربما الى اشهر لان الخطوط مدت من عجلون وحتى نهر الاردن ومنها الى الضفة حيث منصة ( السنترال ) الخاص بالموساد

 المنطقة التي تم الحفر فيها في عجلون كانت ولا تزال تخضع لاشراف الفرقة الثانية ( التي تسمى الان المنطقة العسكرية الشمالية ) والحمار قائد الفرقة لم يفكر حتى بالسؤال عن هذه الحفريات ولم يشك بوجود اجهزة تنصت مربوطة بخطوط الفرقة وبدالة كاملة ( سنترال ) للهواتف مربوطة بسنترال الموساد .. هذا الحمار ( قائد الفرقة الثانية ) هو الفريق مشعل الزبن نفسه الذي اصبح لاحقا رئيسا للاركان ..لان مشعل  كان انذاك قائدا للفرقة الثانية ( المنطقة العسكرية الشمالية ) وهو الذي يجب احالته الان الى محكمة عسكرية يتهمة التواطؤ في التجسس لصالح اسرائيل او على اقل تقدير ( الاهمال ) . وفي الدول التي تحترم نفسها الضابط المهمل يعدم

ثانيا : صحيح ان ( مشعل ) ذكر ان الاجهزة دفنت تحت معسكره قبل 45 سنة اي عندما كان مشعل في الصف الثالث الاعدادي وكنت انا في الثانوية العامة ( التوجيهي ) .. لكن هذا لا يعفي عشيرة الزبن من الفضيحة لان عمه الفريق عكاش الزبن - وكان جارنا في حي الضباط في معسكر الزرقاء - كان يومها قائدا للجيش وقبلها شغل منصب قائد العمليات وخلال مجازر ايلول كان وزيرا للدفاع .. اي ان عشيرة الزبن بضباطها الهمل تتحمل مسئولية هذه الفضيحة التي ورثها عكاش - بتشديد الراء - لمشعل ...مرورا بشلة ضباط همل من عشيرة الزبن منهم على سبيل المثال لا الحصر اللواء ضيف الله منصور الزبن ... والمقدم عصام سفاح الزبن ... والمقدم مناور عكاش الزبن ... وصولا للعميد احمد مظهور الزبن مساعد رئيس المخابرات الحالي زميلي في قسم اللغة العربية في الجامعة الاردنية فيصل جبريل ( يعرف في الاردن باسم فيصل الشوبكي ) ... العميد احمد الزبن الذي - وبدلا من التفرغ لكشف التجسس الاسرائيلي - اشتغل ضد ابنة عشيرته لينا الزبن ولفق لها تهما وزج بها في السجن كما ذكرت لينا نفسها بعد خروجها من السجن

ثالثا :فضيحة تجسس بهذا الحجم لو وقعت في اهمل دولة في العالم لاستقال رئيس الدولة ومجلس الوزراء وضباط الجيش ولتم تشكيل لجنة تحقيق قومية ولتم نبش قبور جميع رؤساء الاستخبارات العسكرية والمخابرات وقادة جهاز اللاسلكي وفرقة الهندسة وصولا الى اصغر ضابط مخابرات في الجيش .. نحن هنا لا نتحدث عن تجسس شفوي وعن عابر سبيل التقط صورة لمعسكر يرفع يافطة ( ممنوع التصوير والاقتراب منطقة عسكرية ) .. نحن هنا نتحدث عن ربط جميع هواتف الجيش الاردني الارضية بكيبل ينتهي بسنترال وبدالة في مقر الموساد في تل ابيب ولمدة 45 سنة بالتمام والكمال ولم يتم الكشف عن هذه الفضيحة الا الاسبوع الماضي ... وعن طريق الصدفة البحتة .. وشكرا لهرقل وزوجة هرقل وذهبات هرقل .. فلولاه لظلت ( بدالة ) الجيش الاردني ( ترن ) في سنترال الموساد في تل ابيب الى الابد ومخابرات الملك مشغولة باختراع طرق جديدة لحجب موقع عرب تايمز عن القراء في الاردن

رابعا : ليس هذا فحسب ... الحمار الذي وقع اتفاقية وادي عربة نيابة عن الاردن ( واعني به مستر ميشو رئيس الوزراء عبد السلام المجالي ) يجب ان يعتقل من خصيتيه ويحول الى محكمة عسكرية .. اذ كيف توقع اتفاق صلح مع عدوك دون ان تشترط  عليه وقف العمليات العدائية  ... والتجسس عليك  لمدة 45 سنة هو بمثابة غزو للشرف الاردني وانتهاك لاتفاقية الصلح ... كيف كنتم تستقبلون يهوذا باراك ومن بعده بيريز واخيرا نيتنياهو في قصور عمان وتتبادلون معهم  الانخاب والمعلومات والزيارات دون ان يخبركم الاسرائيليون انهم تنصتوا ولا يزالون على جميع مكالمات ضباط جيشكم منذ 45 سنة وحتى الاسبوع الماضي

خامسا : عندما فجر الارهابي الاردني رائد منصور البنا نفسه في سوق الحلة في بغداد في فبراير عام 2005  فقتل 118   وجرح 146 شخصا  اغلبهم من الاطفال والنساء ورواد سوق الخضار  خرجت جريدة الغد الاردنية بمانشيت رئيسي تشيد فيه بالشهيد الاردني وتهنيء عائلة المجرم بعرس الشهيد ... الصحافة الامريكية سألت الملك عبدالله - وكان في واشنطون - عن هذه الفضيحة فرد الملك قائلا ان الحمير في التوجيهية في الاردن يدخلون اما كلية الصحافة او كلية الشريعة ... ونظن ان على الملك - بعد فضيحة التجسس - ان يضيف ان احمر الحمير في التوجيهية يدخلون الجيش وبعد سنوات يصبحون جنرالات مثل مشعل الزبن وعكاش الزبن وظراط الزبن
 
ولان الشيء بالشيء يذكر اليكم هذه الحكاية : التقى مذيع برنامج مباشر من اذاعة عمان في مطلع التسعينات بمواطنة اردنية ودار بينه وبين المواطنة حوار كان يستمع اليه الامير حسن .. سأل المذيع المواطنة العجوز على اولادها فقالت : ابني الكبير محمد خلص توجيهي دخلناه الجامعة بمكرمة ملكية وابني الثاني عوض خلص توجيهي دخل معهد المعلمين اما الولد الثالث عواد تيس ورسب ...دخلناه الجيش ... الامير حسن الذي استمع الى الحوار امر بمنع بث برامج مباشرة كهذه .... حتى لا يقال ان الذين يدخلون الجيش هم  من الحمير الراسبين  في التوجيهي ... مثل صديقنا مشعل الزبن

جيش اردني هامل كان قائده  ولد هامل اوزع اسمه عكاش الزبن ( لم يكمل الثانوية ) وكل انجازاته العسكرية انه سلم القدس في عام 48 يوم كان قائدا عكاش الزبن  لمنطقة اللطرون .. وفي عام 1970 حنث باتفاق التصالح بين وصفي التل والمقاومة الفلسطينية بعد مجازر ايلول وامر بذبح الفدائيين في احراج عجلون واشرف بنفسه على ذبح ابو علي اياد اخطر القادة الفلسطينيين المطلوبين انذاك لاسرائيل ... عكاش الزبن الولد الهامل الذي كل ماثره انه ترأس محكمة عسكرية حكمت على الضباط الاردنيين الاحرار بالاعدام في حوادث عام 1956 وكان من بينهم علي  الحياري وصادق الشرع وصالح الشرع وشوكت سبول وعشرات غيرهم من الضباط الوطنيين.. جيش هامل يقوده الان مشعل الزبن الذي كان ينام في كتيبته وتحته على بعد مترين كيبل هواتف مربوط ببدالة في تل ابيب .. فريق ركن لم يضرط ( فصا ) على اسرائيل ... ولما قرر ان يفرجينا مهارته العسكرية في الضراط ... بعث بطائرة اردنية الى حمص لقصف مدرسة اطفال ... وفتح ابواب قاعدة المفرق الجوية للميراج الفرنسية حتى تدمر مصافي النفط السورية ... جيش هذه هي كل مواصفاته ومؤهلات قادته لا يستحق الاحترام والاعجاب الا لناحية فرقة الرقص فيه التي تقدم عروضا  راقصة في احتفالات الاعياد الملكية  تعجز عن تقديم مثلها هيفاء وهبي .. لناحية كمية الرقص والهز للضباط المشاركين في الحفل ... كنت ساضع لكم رابطا لحفل هز فيه الضباط خصورهم ولا فيفي عبدو في حفل عيد ميلاد الملك - وكان الملك قد حضر الحفل -  الا اني اكتشفت ان الجيش الاردني قد ازال الشريط من يوتوب بل وعلمت ان الشريط ازيل منذ سنوات عقب نشرنا لمقال انتقد بشدة الحفل وهز الخصور علتى هذا النحو