لوحة عبثية

هذه القصيدة تأتي بمناسبة الذكرى الثانية
للحرب على غزة . وفيها رصد ليوميات الزعماء العرب
اثناء الحرب ومواقفهم التي تشكل في مجموعها هذه اللوحة العبثية

قصيدة للشاعر والاكاديمي
الفلسطيني الكبير
 د. أحمد حسن المقدسي
elmaqdisi@hotmail.com
( خاص بعرب تايمز)
***
قال التلفاز ُ .. وعين ُ مذيع ِ

النشرة ِ دامعــــة ٌ .. وبــه ِ وَجـَــــل ُ :

شـَـــنـَّت ْ إســــــــرائيل ُ الحرب َ ..

مِـئــــات ُ الــــشهداء ِ لــــقد سـُــــــحِلوا

( جـُـــثث ٌ .. جـُــــثث ٌ

وأيــــــاد ٍ ..

ســـــيقان ٌ ْ ..

ورؤوس ٌ ... )

أشـــــلاء ٌ تـُفـْـــــسِح ُ للأشـــــلاء الأخــــرى

وجــــريح ٌ لم يســلم ْ منه سوى

سـَــبَّابتـِه ِ .. يبتهـِــــل ُ

وأطـــــــل َّ القادة ُ مـِــثل َ قـــرود ٍ

لا تنفعــِـــل ُ....

في الــــيوم ِ الأول ِ

قال الملك الأول ُ : نـَــشجُب ْ


في اليوم ِ الثاني

قال الملك ُ الثاني : ونــُــدين ْ


قال الملك الســـــادس ُ : نــــرجو أمريــــــكا

أن ْ توقف َ هـــــذي الحرب ْ


في اليوم ِ الثامن ِ قال إمام ُ الحـَــضرة ِ : هذا

عدوان ٌ لا يـُحْــــتـَمَـل ُ


في اليوم ِ التاسـع ِ

قال الملك التاســــع ُ : ما لـَـــهم ْ حـَـــظ ٌّ ونصيب ْ


في عاشـِـر ِ يوم ٍ فاض َ مـَـــــزاد ُ الشــَّجْب ِ

أدانــُـــوا ... وأدانــُـــوا

شــَـجَبوا .. لعـَــنوا

وانفعلـــــوا

قال الملك ُ الثاني والعشرون َ :وربـِّـــي هـــذا

أمـْــــر ٌ جـَــــلـَـل ُ

قال َ مـُــهرِّج ُ جامعة ِ الأعراب ِ :ســـنعقد ُ

مؤتمرا ً للزعماء ْ .

( ومـــضى اســــبوعان ِ ولم يَصِـــــــــلوا )

في اليوم ِ الثاني والعشرون َ ..

وغـــزة ُ تنــزف ُ مع ْ دمها .. قــُـــبْح َ الأعراب ْ

قال َ عريف ُ الحـــفل ِ بقصـــْر جلالتِــــه ِ :

إغــــلق ْ هذا التلفاز َ ودعـْـــنا

نحـــتفِـل ُ ..

ماذا لــــو ألـــف ٌ .. ألفــــان ِ .. ثلاثة ُ آلآف ٍ

عشــــرة ُ آلآف ٍ قــُـــــتِلوا ؟؟؟

لـــن " نـَفقِــــس َ حفلتـَـنا "

إغلق ْ هذا التلفاز َ فنحن ُ

بـِعِيـْــد ِ جلالتها .. نحـْـتـــــفِل ُ

في اليوم ِ الثالث ِ والعشرين ْ

قال الأبطــــال ُ : نمـــوت ُ ولا نوقف ُ هــــذي الحرب َ

وبالـَّـلــــــــــه ِ الأمَــــــــل ُ

في آخـِــر ِ يوم ٍ قالت إسرائيل ُ :

لــــقد قرَّرنا وقف َ الحرب ْ

" كـَـــرْمى لِـــعُيون ِ الــــزعماء ِ " فما بَـــخِلوا


***

بالأمــــــس ِ رأيت ُ مـُـــذيع َ التلفاز ِ بــِوجه ٍ

يــملؤه الأمـُـــــل ُ

وسَــــمِعْـت ُ التلفاز َ يقـــول ُ : تـَــداعـى

الزعــــماء ُ لـمـؤتمـــر ٍ مِــن ْ عـــــامين ْ

ولأمـْــــــر ٍ لا يعلــــــــمُه ُ إلا اللــــه ُ وإسرائيل ُ وأمريــــكا

حـــــتى هذي اللحـــــظة ِ لـــم يـصِـــــلوا

 

ملحوظة من عرب تايمز : لا مانع من نقل قصيدة الشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي  واعادة نشرها في الصحف والمواقع الالكترونية شريطة ان تنشر القصيدة كاملة دون تحريف موقعة باسم كاتبها وعنوانه الالكتروني المبين اعلاه والاشارة الى عرب تايمز كمصدر