نصيحة الى بوش قبل الرحيل

قصيدة للشاعر والاكاديمي
الفلسطيني الكبير
 د. أحمد حسن المقدسي
( خاص بعرب تايمز)
***

يا صاحب َ البيت ِ المخضَّب ِ
بالسَواد ِ .. وأنت َ
تترك ُ مقعدَ ك ْ

ويداك َ مِن كل الدماء ِ
تضمَّخت ْ

وذ نوب ُ من ْ قتِلوا ببطشك َ
أوشكت ْ أن تقتُلك ْ

دعني لآخر ِ مرَّة ٍ
أن أنصَحك ْ
باسمي وباسم ِ شعوبنا
أن أنصَحك ْ

( يا سيدي ) :

بسيوفنا لن نقتُلك ْ
بلساننا لن نلْعنك ْ
بصلاتنا لن نلْعَنك ْ
بنِعالِنا لن نقذفك ْ
بدمائنا لن نطلُبك ْ

( يا سيدي )

لم َ لا تُكفِّر ُ عن
خطاياك َ التي قارَفتَها من قبل ِ
ترْكِك َ منصبك ْ ؟؟

الآ ن َ والتاريخ ُ يوشك ُ جانبا ً
أن ْ يَركنك ْ

ومزابل ُ التاريخ ِ تَفْتح ُ بابَها
كي تبلعك ْ

إصْنع ْ جميلا ً واحدا ً لشعوبِنا
لِتُسامحك ْ

( يا سيدي ) :

في أرضنا عِشرون َ خنزيرا ً
تدوس ُ رؤوسنا

عشرون َ جزّ ارا ً هنا
لم يرفضوا في أي َّ يوم ٍ
مطلَبك ْ

لو خيروا ما بين أمرك َ
أو أوامر ِ ربهم
سينفذون َ أوامرَ ك ْ

فإذا أرد ت الصفح َ منا
وإذا أرد ت بأن ْ تُصالح َ أمتي
عند َ ارتحالك ( سيدي )
خذهم معَك ْ

***

ملحوظة من عرب تايمز : لا مانع من نقل قصيدة الشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي  واعادة نشرها في الصحف والمواقع الالكترونية شريطة ان تنشر القصيدة كاملة دون تحريف موقعة باسم كاتبها وعنوانه الالكتروني المبين اعلاه والاشارة الى عرب تايمز كمصدر