يا مدام عوكر .... شيم أون يو

كتب : أسامة فوزي
الجمعة 7 حزيران يونيو 2007

 - سمح لي عملي في نهاية السبعينات كرئيس لقسم الدراسات والمتابعة في جامعة الامارات وكمعد ومقدم برامج في تلفزيون دبي ثم كمدير لمكتب جريدة الفجر في امارة عجمان وعلاقتي الحميمة بالصديق المرحوم الشيخ احمد القاسمي رئيس الدائرة الثقافية في الشارقة - والذي قتل لاحقا في ظروف غامظة - بلقاء عدد كبير من المشاهير في العالم كان منهم السيناتور جيمس ابو رزق الذي التقيته في مكتب  صديقي الشيخ احمد في الشارقة في عام 1982 على ما اذكر ... كان جيمس ابو رزق يقوم بجولة في دول الخليج بصفته نجما امريكيا من اصل عربي اسس قبل عامين جمعية عربية امريكية لمكافحة ومحاربة التمييز العنصري الذي كان يمارس ضد الامريكيين من اصل عربي ... وهي الجمعية التي عرفت باسم ADC

وعندما اصدرت في هيوستون اول عدد من جريدة عرب تايمز في عام 1986 ودخلت مع ال ADC في معارك اعلامية بسبب اخبار ومقالات نشرتها للصحفي الفلسطيني المرحوم عبد السلام المصاروة الذي كان يقيم في واشنطن وكان على صلة بقيادات الجمعية قررت ان اتخذ موقفا محايدا بعيدا عن مقالات المصاروة بالكتابة مباشرة للسيناتور ابو رزق مؤسس الجمعية من اجل افادتي بمعلومات عن جمعيته لنشرها وتعريف العرب الامريكيين بها بعد ان اعطت مقالات واخبار المصاروة صورة سلبية عنها وحتى لا اتهم بالانحياز الى المصاروة في حربه ضد الجمعية التي كان عضوا فيها .

واستجاب السيناتور ابو رزق لطلبي بعد ان عرفته بنفسي وذكرته بلقائنا في مكتب الشيخ احمد القاسمي في الشارقة فطير لي السيناتور ابو رزق رسالة  في 23 اب اوغست عام 1988 ضمنها القواعد الاساسية التي بنى عليها فكرته ومن ثم جمعيته  وابرزها قاعدة العمل على مكافحة التمييز بكل اشكاله ... وزودني المحامي عابدين جبارة الذي كان رئيسا للجمعية بمعلومات اضافية عن نشاطات الجمعية واهدافها والتي لم تخرج في مجملها عن العمل على مكافحة التمييز باللجؤ الى القضاء الامريكي ووسائل الاعلام الامريكية وهذا يفسر العديد من الانتصارات القضائية التي حققتها الجمعية في حينه فقد كانت تدار من قبل محامين عرب على رأسهم السيناتور ابو رزق .

من هنا اصبت بما يشبه الصدمة عندما قرأت نشرة وصلتني بالبريد الالكتروني من ال ADC تفيد بأن الجمعية منحت الشيخ محمد بن راشد المكتوم حاكم دبي جائزة تكريم وان الجائزة ستسلم له يوم السبت القادم في حفل ال ADC السنوي الذي ستحضره الاميرة هيا احدى زوجات الشيخ . ... وربطت على الفور بين هذا الخبر وبين اتصالات هاتفية اجرتها سيدة من ال ADC بعرب تايمز خلال الاسبوعين الاخيرين بهدف دعوة محرر في الجريدة لتغطية نشاط للجمعية تكتمت السيدة شيرين - التي اتصلت - عن ماهيته ...  ولا ادري كيف اقتنع القائمون على الجمعية بفكرة دعوة عرب تايمز لتغطية نشاط كهذا ... وكيف تصوروا - ولو لثانية - اني يمكن ان اقبل ان اشارك او ان احضر حفلا يكرم به حاكم عربي فاسد مثل محمد بن راشد المكتوم بخاصة واني رفضت قبل اسابيع المشاركة بحفل مماثل في هيوستون كانت ضيفته الملكة نور رغم اني تلقيت دعوة خطية من الجهة المنظمة ... وكان ردي بصراحة ووضوح ان تلبية مثل هذه الدعوات امر لا يشرفني !!

أقول : أصبت بالصدمة من قرار الجمعية بتكريم محمد بن راشد المكتوم لعدة اسباب ... الخصها فيما يلي :

اولا : ان جمعية ال ADC التي اسسها جيمس ابو رزق لمكافحة التمييز عام 1980 تكرم حاكما عربيا يمارس التمييز العنصري ضد ابناء شعبه حتى ان نصف شعبه يحمل لقب " بدون " وهذا مصطلح عربي خليجي بحت يطلق على مواطنين ولدوا ابا عن جد في وطنهم ومع ذلك حرمهم شيوخ وحكام تلك البلاد من ابسط حقوقهم الانسانية ... حقوق العيش والاقامة والسفر والعمل ... انقر على هذا الرابط واقرأ عن ماسي  " البدون " في الامارات

http://www.alhuriya.net/article.php?action=read_art&id=607

 

ثانيا : لان هذا الشيخ الجاهل يلاحق الان امام القضاء الامريكي بتهم مشينة على رأسها الاتجار بالاطفال ... سرقتهم وخطفهم وشرائهم من عصابات دولية لتشغيلهم في اسطبلاته من اجل اشباع رغباته السادية ... ولا اظن ان قيادة ال ADC الحالية ومعظمها من المحامين يمكن ان تزعم انها لم تسمع بهذه القضية لان قضية الشيخ امام المحكمة الفدرالية في فلوريدا اصبحت اشهر من نار على علم ولعلها اشهر قضية تنظر فيها المحاكم الامريكية هذه الايام وقد توجها الشيخ نفسه برسالة استعطاف بعث بها الى الرئيس بوش طالبا منه التدخل لاسقاط الدعوى معتقدا - هذا الشيخ الامي السادي - ان محاكم امريكا تدار كما تدار محاكم دبي ... وان بامكان الرئيس بوش ان يرفع سماعة الهاتف ليأمر مخابراته باعتقال القاضي والمحامين والاطفال واولياء امورهم وايداعهم في السجن ... كما يحصل في دبي .

 وهو لا يطلب من بوش هذا لانه بريء - فهو لا يذكر ذلك في رسالته - وانما يطلب تدخل بوش لانه - كما يقول في رسالته - يتمتع بالحصانة الدبلوماسية ولان القضاء الامريكي لا سلطة له على ما يفعله الشيخ في دبي !!( انقر على الصورة لتكبيرها )

هذا المنطق هو الذي لجأت اليه سفارة الامارات في واشنطن حينما بررت تهريب المجرم سالم علي المزروعي رئيس دائرة البعثات في السفارة والذي اعتقلته المباحث الفدرالية الامريكية الFBI وهو يحاول الايقاع بطفلة قاصر عمرها 14 سنة ومواقعتها جنسيا حيث سهلت السفارة للمجرم الهرب الى ابو ظبي بعد ان افرجت عنه الشرطة لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية على ان يظهر في المحكمة في اليوم التالي ... شيوخ الامارات وعلى رأسهم محمد بن راشد المكتوم عملوا على تهريب المجرم من واشنطن  الى ابو ظبي ضاربين عرض الحائط بكل القوانين والدساتير والشرائع !!

 محمد بن راشد لا يلاحق امام القضاء الامريكي لانه غش في صفقة تجارية ... او لانه لم يدفع ضرائب على اسطبلاته وقصوره في ولاية كنتاكي ... او لانه ارتكب مخالفة سير في احد شوارع فلوريدا ... الرجل يلاحق قضائيا امام المحكمة الفدرالية في فلوريدا لانه ارتكب - وفقا للائحة الدعوى - اعمال قرصنة بشرية مشينة اشارت اليها وزارة الخارجية الامريكية نفسها في اكثر من تقرير ... ولا ادري ماذا ستقول رئيسة الجمعية  ماري روز عوكر لام احد الاطفال فيما لو واجهتها في احتفال الجمعية يوم السبت القادم وسألتها : ضعي يا مدام عوكر نفسك مكاني ... وتخيلي ان الذي اختطفه الشيخ محمد هو طفلك وليس طفلي ... وان الذي ربط على ظهور الجمال هو طفلك وليس طفلي ؟ وان الذي سقط عن ظهر الجمل وداسته الاقدام ومات هو طفلك وليس طفلي !!

فلتنقري يا مدام عوكر ومن لف لفك وورطك في هذه الفضيحة على هذا الرابط لمشاهدة الشريط الوثائقي الفظيع الذي صور في اسطبلات الشيخ الذي تكرموه  وبعد مشاهدته هل ستطاوعك نفسك - يا مدام عوكر -  في اكل الجاتوه مع زوجته الرابعة هيا احتفالا بالشهادة التي منحت له ؟


http://www.ansarburney.org/videolinks/video-hbo1.html
http://www.ansarburney.org/videolinks/video-hbo2.html

ان تكريم جمعية عربية امريكية لهذا الشيخ سيحمل رسالة خاطئة الى اهالي الاف الاطفال الذين استرقهم الشيخ محمد واخوانه بأن عرب امريكا وجمعيتهم التي اوجدها ابو رزق لمكافحة التمييز تقف الى جانب الشيخ المتهم ... بل وتكرمه ... كما ان هذا التكريم من قبل جمعية معظم قادتها من المحامين يحمل في طياته رسالة خاطئة موجهة الى المحامين الامريكيين الذين يمثلون الاطفال واسرهم في الدعوى المقامة على الشيخ في فلوريدا بأن المحامين العرب الامريكيين اصبحوا طرفا في القضية ... ان لم يكن بشكل قانوني ورسمي وعلني ... فعلى الاقل بشكل معنوي !!( انقر على هذا الرابط لقراءة نص الدعوى المرفوعة على هذا الشيخ واخيه امام المحكمة الفدرالية في فلوريدا ).

http://www.arabtimes.com/maktoom2.pdf

ثالثا : كيف تكرم ال ADC هذا الرجل وهو يقف وراء كل جرائم التمييز ضد العمال البسطاء في بلده ... حتى انه هدد بطرد الالاف منهم مؤخرا لمجرد انهم طالبوا بمرتباتهم التي لم يقبضوها منذ سنة كاملة ... فضلا عن المطالبة بتحسين اوضاعهم المعيشية بخاصة وانهم يبنون للشيخ ابراجه الشاهقة ويعيشون في ظروف لا تحتملها حتى الفئران كما ذكرت مصادر منظمات حقوق الانسان العربية والدولية . ... كيف سنأخذ شعارات جمعية مدام عوكر بمكافحة التمييز ضد العرب في امريكا محمل الجد وحضرتها تكرم حاكما عربيا فاسدا يمارس ابشع انواع التمييز ضد الاف العمال العرب الفقراء في بلده ؟

رابعا : هل كرمتموه بسبب علمه مثلا ؟ وما هي المعايير التي اعتمدت في تكريمه والرجل لم يكمل تعليمه الابتدائي ... وقفز الى رتبة فيلد مارشال - مثل رومل - بمرسوم اصدره والده وليس بانجازات حققها ... هذا رجل امي بالكاد يحسن فك الخط ... محمد بن راشد وإخوانه الثلاثة مكتوم وحمدان واحمد لم يتلقوا اي تعليم مدرسي منتظم فوالدهم الشيخ راشد كان جاهلا مثل أبيه الشيخ سعيد وهما مجرمان استوليا على الحكم بعد ارتكاب مجزرة بشعة تعرف في تاريخ الامارات المكتوب باسم يوم الوهيلة خرقا خلالها اعين خصومهم بالنار ورموا بهم في البحر وكان الرجلان راشد وسعيد يهتمان فقط بالتجارة والتهريب وادارة اوكار الدعارة في بر دبي  وقد ورثا أولادهم واحفادهم هذه الصفة ومع ذلك فقد أرسل الشيخ راشد ابنه محمد الى مدرسة ابتدائية في منطقة ديرة اسمها الاحمدية وكان يشرف على تعليمه راس روس اي أبجديات القراءة والكتابة مدرس فلسطيني هو زهير الخطيب الذي أصبح مستشارا ثقافيا له ومساهما في بعض المؤسسات التعليمية الخاصة في الاردن .... لم يكن الولد محمد بن راشد منتظما في الدراسة وبدل ان يقضي ست سنوات في المرحلة الابتدائية مثل بقية الاطفال نقله ابوه وهو ابن تسع سنوات فورا الى مدرسة إعدادية هي مدرسة الشعب وبعد عامين ادخله مدرسة دبي الثانوية .... اي ان الشيخ محمد لم يكمل اية مرحلة تعليمية من هذه المراحل الثلاث ... كل ما كان يهدف اليه ابوه هو ان يمحو امية ابنه محمد بحيث يتمكن الولد من القراءة والكتابة باللغة العربية والانجليزية فقط وحتى هذه يعاني منها الشيخ محمد حتى اليوم لانه يكتب ويقرأ بصعوبة مثل الاطفال وهذا يفسر اعتذاره عن الحضور بنفسه لاستلام شهادة التكريم منكم ... ولو فعلها لتحول الىاضحوكة في مؤتمركم ... وتهرب من الفضيحة بارسال احدى زوجاته ... وهذه الزوجة اشتراها بفلوسه كما تعلمون وهي تشاركه جريمة استرقاق العباد والبلاد بعد ان هجرها عشيقها اليوناني وهروبها من عمان لباريس التي لم ترجع لها الا بعد موت ابيها الملك حسين .

 عندما اصبح الشيخ محمد في السابعة عشرة من عمره ودون ان يكمل تعليمه المدرسي بعث به ابوه الذي اصبح حاكما لدبي انذاك الى لندن ... كان ذلك عام 1965 وظل الشيخ محمد ملطوعا سنة كاملة في لندن دون ان يتقن كلمة انجليزية واحدة وكل ما كان يفعله هو التردد على اسطبلات الخيول في بريطانيا الى ان ادخله ابوه مدرسة " بل " ليدرس فيها فقضى فيها اقل من عام دون ان يخرج منها بأية شهادة اللهم الا شهادة بفصله منها وخرج منها لانه فشل في جميع المساقات الدراسية بما في ذلك اللغة الانجليزية .... فنقله ابوه الى مدرسة شبه عسكرية اسمها " مونز " على مقربة من لندن فعاش فيها في القسم الداخلي ستة اشهر وعاد بعدها الى دبي ليعينه ابوه فورا قائدا للشرطة حوالي عام 1969 وبعد اعلان اتحاد الامارات السبع الذي تولى اثره اخوه البكر مكتوم رئاسة الوزارة تم تعيين الشيخ محمد وزيرا للدفاع وترقيته الى رتبة لواء ركن دفعة واحدة وبعدها نط الى رتبة فيلد مارشال يتمختر بين الناس وعلى صدره نياشين عسكرية لم يحلم بمثلها رومل نفسه .

 الشيخ محمد بن راشد المكتوم لا يحمل فعليا اية شهادة مدرسية لانه لم يكمل تعليمة في اية مرحلة دراسية سواء في دبي او في لندن ... وهذا شكل له عقدة نفسية لا زال يعاني منها حتى الان وهي التي جعلته يشتري الالقاب عن جنب وطرف ... من لقب دكتور الى لقب شاعر العرب الى لقب فارس العرب ..... وبسبب عقدته هذه تراه يحشر انفه في قضايا الصحفيين والكتاب واساتذة الجامعات والمثقفين والمفكرين والشعراء لعله يحسب منهم .... واذا تصفحت الكتب التي يصدرها او تصدر عنه لن تجد اشارة واحدة الى مؤهلاته العلمية لانه لا يحمل ايا منها ولكنك ستجد قائمة طويلة بالالقاب التي يحملها والجوائز التي حصل عليها وهي جوائز اغلبها في قضايا سباقات الخيول والجمال والبغال ومن المؤكد انه سيضيف اليها شهادة التكريم التي تمنح له من عرب امريكا حتى تزيد المهزلة مهزلة جديدة.

اذا كانت لديكم جوائز علمية تفيض عن الحاجة يا مدام عوكر ... الم يكن الاولى ان تقدم لعلماء عرب يقيمون في امريكا وينتسبون ربما لجمعيتكم المناهضة للتمييز ؟ ... اليس الاولى ان يكرم العالم احمد زويل مثلا والذي تفصل بين مؤهلاته ومؤهلات  محمد بن راشد المكتوم العلمية مليار سنة ضوئية ؟

خامسا : هل كرم محمد بن راشد من قبلكم لانه حول دبي الى اكبر ماخور في العالم حتى ان الارمن بعثوا الى دبي بفريق خاص عاد منها بفيلم وثائقي عن اكبر تجارة للحم الابيض في الكرة الارضية تدار باشراف محمد بن راشد واجهزته الامنية مخالفا بذلك ليس فقط الشرائع و الاديان السماوية التي تنمع الدعارة وتحرمها وانما ايضا مباديء حقوق الانسان التي تدين امتهان المرأة وتلاحق من يحولها الى سلعة كما هو الحال في مشيخة المكتوم ؟

http://video.google.com/videoplay?docid=-6150836860448657774&pr=goog-sl&hl=en

سادسا : هل كرمتم محمد بن راشد لدوره في رعاية وتمويل الارهاب ... حتى ان دبي وابو ظبي كانت ولا تزال محطة لتنظيم القاعدة وهناك جهات امريكية تتهم شيوخ هذه الدولة بالوقوف وراء هجمات سبتمبر ... أم كرمتموه بسبب ملفه الاسود لدى جميع منظمات حقوق الانسان ... الم يكن الاولى مثلا ان تسألوا الشيخ محمد قبل ان تكرموه عن مصير الدكتور المحامي الاماراتي محمد الركن الناشط في مجال حقوق الانسان والذي تختخ في سجون مخابرات الشيخ محمد لمجرد انه طالب بقدر ضئيل من الحرية في دولة يتمتع بها بغل من بغال الشيخ محمد بما لا يحلم به سكان مدينة رأس الخيمة كلها . ... أي والله ... الناس في دول العالم الحر يحرصون على حقوق الحيوان ... وفي مشيخات ال مكتوم يناضل البشر من اجل مساواتهم ببغال الشيخ وحميره التي تنعم بالرعاية الصحية والغذائية وبرفاهية لا يحلم بها البشر .
 

يا مدام عوكر ... ان اعتراضي على دعوة وتكريم حاكم عربي جاهل وديكتاتور لا توجد في بلاده مجالس منتخبة ولا دساتير ولا برلمانات  ويدير بلده كما يدير اسطبلاته  تنبع من حرصي على نقاء جمعيتكم التي اسسها السيناتور ابو رزق  لتدافع عن الحق وتحارب الظلم والتمييز وابعادها عن شبهات التربح والارتزاق والانتفاع من هذه النوعية من الحكام .... ولا اكتمكم ان اخبار مؤتمركم السنوي الذي تكرمون خلاله هذا الشيخ الفاسد قد وصلتنا مغلفة برائحة الدرهم الاماراتي واخشى ما أخشاه ان تتحول هذه الى عادة سنوية يكرم فيها المجرمون واللصوص والفاسدون من الحكام باسم عرب امريكا ... وهي عادة تنسف الاسس التي قامت عليها جمعيتكم الموقرة في عام 1980 كما تنسف جهود عدد من قادة الجمعية ومؤسسيها الذين افنوا حياتهم في ارساء مداميك جمعية ارادوا لها الدفاع عن الحقوق .... وتحولت في عهدك الى جمعية تمنح شهادات التكريم لحكام جهلة وفاسدين يتاجرون بالاطفال وباللحم الابيض وينهبون اموال شعوبهم عينك عينك ... وترتكب في قصورهم كل المحرمات والفظائع التي يندى لها جبين البشرية .

هل احدثك - يا مدام عوكر - عن حكاية الشابة المغربية حنان زمراوي التي اغتصبت وقتلت في احد قصور اثرياء دبي ولا زال القاتل يحظى بحماية الشيخ الذي تكرمونه ؟ ... اذا تبقى لك - يا مدام عوكر - بعض الوقت بعد حفل التكريم وقبل ان تغسلي بوزك من بقايا الجاتوه الذي ستسفحينه مع الاميرة هيا على شرف زوجها انقري هنا واقرأي حكاية حنان زمراوي لعل الله يغفر لك هذه السقطة .... والله من وراء القصد.

http://www.arabtimes.com/AAAA/may/doc74.html